اليمين الإسرائيلي ضمن قائمة انتخابية موحدة في الانتخابات المقبلة
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

اليمين الإسرائيلي ضمن قائمة انتخابية موحدة في الانتخابات المقبلة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اليمين الإسرائيلي ضمن قائمة انتخابية موحدة في الانتخابات المقبلة

وزير الخارجية الإسرائيلي
القدس المحتلة – وليد أبو سرحان

يسعى اليمين الإسرائيلي المتطرف لتوحيد صفوفه في الانتخابات المنتظرة ضمن قائمة انتخابية موحدة تضمن تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة وعلى رأس جدول أعمالها المصادقة على مشروع قانون يهودية إسرائيل.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن وزير الخارجية الإسرائيلي، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان يعتقد أن الانتخابات المقبلة يجب إدارتها في كتلة انتخابية موحدة مع حزب الليكود برئاسة نتنياهو ومع حزب "البيت اليهودي" برئاسة نفتالي بينيت.

وبحسب الصحيفة؛ فإن ليبرمان أوضح في الأيام الأخيرة لشخصيات سياسية أنه من الممكن أن يتم إدارة الانتخابات المقبلة ضمن قائمة مشتركة بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس "البيت اليهودي" نفتالي بينيت.

وأكد ليبرمان "أننا معاً سنتمكن من الوصول لتكتل أحزاب قوي يمكن أن يشغل 60 مقعداً" في الكنيست .

وكان نتنياهو أجّل الإثنين عرض مشروع قانون يهودية إسرائيل على الكنيست ليتجنب انهيار حكومته الحالية، ويتسنى له تشكيل ائتلاف حكومي قادر وموافق عقب الانتخابات المقبلة، على تشريع ذلك القانون.

وتجنب نتنياهو بشكل مؤقت، أمس، استمرار تفاقم أزمة في الائتلاف الحاكم، بموافقته على تأجيل تصويت الكنيست -البرلمان- على مشروع قانون مثير للجدل، يصف إسرائيل بأنها دولة قومية للشعب اليهودي .

وأذاعت القناة الثانية في التليفزيون الإسرائيلي نبأ يفيد بأن مشروع القانون الذي كان من المقرر أن يقوم الكنيست بالتصويت عليه بالقراءة الأولى غدًا الاربعاء، قد تم إرجاء التصويت عليه لمدة سبعة أيام على الأقل، بعد توسط وزير الخارجية  ليبرمان.

وأعلن شريكان رئيسيان في الائتلاف ينتميان إلى تيار الوسط ، وهما وزيرة العدل تسيبي ليفني ووزير المالية يائير لابيد، أنهما لن يؤيدا القانون الجديد.

وأوضحت وزيرة العدل زعيمة حزب "الحركة" الذي يمتلك ستة مقاعد في الكنيست :"أعتقد أن مشروع القانون يضر بالصهيونية ويدمر دولة إسرائيل". وهددت بأنها لن تسمح بتمرير هذا القانون "السيء".

وأشار وزير المالية يائير لابيد أن  حزب "هناك مستقبل" الذي يمتلك 19 مقعدا في الكنيست ويعد الشريك الأكبر في الائتلاف  لن يصوت لصالح مشروع القانون.

وأردفت ليفني :"على رئيس الوزراء أن يفكر فيما إذا كان يريد إقالة وزراء من حكومته وتفكيك تحالفه بسبب معارضتهم لقانون ضد دولة إسرائيل اليهودية والديمقراطية".

وبدون دعم ليفني ولابيد ، سيخسر نتنياهو على الأرجح الأغلبية حيث إن تحالفه اليميني المتشدد يمتلك 68 مقعدا فقط في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.
وكانت الحكومة قد صوتت لصالح مشروع القانون الاحد بأغلبية 14 وزيرا مقابل اعتراض ستة ، رغم الانتقادات الواسعة بأن القانون قد ينتهك حقوق الأقلية غير اليهودية.

ورأى زعيم المعارضة يتسحاق هرتسوج أن نتنياهو "لجأ إلى تبني المواقف المتطرفة لمجرد كسب الشعبية في أوساط اليمين والذهاب إلى الانتخابات ولو بثمن التضحية بالمصالح القومية" ، وأكد أن قانون القومية اليهودية بصيغته المطروحة "عنصري وتمييزي ولا حاجة له أصلاً".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمين الإسرائيلي ضمن قائمة انتخابية موحدة في الانتخابات المقبلة اليمين الإسرائيلي ضمن قائمة انتخابية موحدة في الانتخابات المقبلة



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday