حركة فتح تؤكد أن حماس تشجع الأضراب في الضفة
آخر تحديث GMT 16:54:44
 فلسطين اليوم -

"حركة فتح" تؤكد أن حماس تشجع الأضراب في الضفة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "حركة فتح" تؤكد أن حماس تشجع الأضراب في الضفة

الناطق باسم حركة التحرير الوطني "فتح" أسامة القواسمي
رام الله - فلسطين اليوم

 اعتبر الناطق باسم حركة التحرير الوطني "فتح" أسامة القواسمي اعتداء عناصر حماس على طلاب جامعة الأزهر في غزة تطبيقا لسياسة "تكميم الأفواه، ومنع التعبير وأي شكل للديمقراطية في القطاع".

واعتبر القواسمي في تصريح لإذاعة "موطني" اليوم الاثنين: "اجراءات حماس القمعية ضربا للديمقراطية، والعمل الطلابي والنقابي، وتنكراً لحقوق الطلبة".

ولفت إلى الازدواجية في سياسة حماس، بقوله: "في الوقت الذي تعتدي فيه حماس على طلبة العلم وتعتقلهم، وتمنع الاعتصامات والانتخابات والمسيرات في غزة وتحرمها، نراها تشجع الاضراب في الضفة الغربية"، مدللا على ذلك بتحريض القيادي في حماس محمود الزهار للمعلمين للاستمرار في الاضراب.

وبهذا الصدد، قال:" لا يحق للزهار وحركته الحديث عن الديمقراطية والعمل النقابي، لأن حماس وأدت كافة أشكال الديمقراطية في غزة، وترفض نتائج الانتخابات الديمقراطية في الجامعات، والنقابات العمالية والبلديات"، معتبرا دعوته "استغلالا لمطالب المعلمين، وتوظيف اضرابهم لأهداف حزبية، ومؤكدا حرص المعلم الفلسطيني على عدم السماح لأحد بتدمير التعليم".

وأوضح القواسمي "أن المشكلة في حوارنا مع حماس، أنها جزء من جماعة الاخوان المسلمين، وقراراتها من مكتب المرشد العام للإخوان المسلمين، فكيف وقضية فلسطين ليست من أولويات هذه الجماعة"، داعيا اياها أن تكون جزءا من الحركة الوطنية الفلسطينية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة فتح تؤكد أن حماس تشجع الأضراب في الضفة حركة فتح تؤكد أن حماس تشجع الأضراب في الضفة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday