حكومة الاحتلال تقسم الضفة بالمستوطنات لتسهيل السيطرة عليها
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

حكومة الاحتلال تقسم الضفة بالمستوطنات لتسهيل السيطرة عليها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حكومة الاحتلال تقسم الضفة بالمستوطنات لتسهيل السيطرة عليها

حكومة الاحتلال
رام الله ـ فلسطين اليوم

أكد المختص في شؤون الاستيطان خليل التفكجي، أن حكومة الاحتلال تسعى إلى تقسيم الضفة الغربية إلى عدة قطاعات مفصولة، لا يتم التواصل بينها إلا عن طريق الجانب الإسرائيلي.

وقال التفكجي في حديث لإذاعة "موطني" اليوم الأحد: "إن حكومة الاحتلال تسعى إلى تقسيم الضفة إلى عدة قطاعات يسهل السيطرة عليها، بالإضافة إلى إقامة القدس الكبرى وضم كتلة "غوش عتصيون" الاستيطانية إلى منطقة القدس عن طريق الشوارع والأنفاق والسكك الحديدية.

وأضاف: إذا نظرنا إلى خارطة الضفة الغربية اليوم، نرى أن الاستيطان لا يتواصل في داخل الكتل الاستيطانية وحسب، بل في المناطق البعيدة عن هذه المخططات، لكن ضمن رؤيا واضحة.

وأشار التفكجي إلى أن الجانب الاسرائيلي لا يفكر إلا بدولة واحدة وهي الدولة العبرية، حيث بدأ بتنفيذ مخطط الشوارع الالتفافية التي تصل بين المستوطنات الاسرائيلية وتتجاوز القرى الفلسطينية، لافتاً إلى قيام الاحتلال بتفريغ الأغوار الفلسطينية من البدو عن طريق التطهير العرقي، وإقامة جدار الضم والتوسع  العنصري.

ورأى المختص في شؤون الاستيطان أن هذه الرؤيا الإسرائيلية هي ليست فقط استيطانا وإنما إقامة بنية تحتية، مشيراً لمحاولات إسرائيلية لتوسيع المستوطنات التي تقع خارج حدود بلدية الاحتلال في القدس مثل "معالي أدوميم" التي تقع ضمن ما يسمى "القدس الكبرى"، والتي تعادل 10% من مساحة الضفة الغربية.

وقال إن مخطط بناء 1000 وحدة استيطانية جديدة في أربع مستوطنات في القدس ليس بالجديد، موضحاً أن هذا المخطط وضع عام 1994 ضمن برنامج يسعى لتهويد المدينة المقدسة، وإحداث تغير جذري في قضية الديموغرافية لصالح دولة الاحتلال، مشيرا إلى أن المخططات الاستيطانية تأكيد على أن هناك رؤيا إسرائيلية واضحة ملخصها "أن المدينة المقدسة هي عاصمة لدولة واحدة، وهي الدولة العبرية".

وأشار إلى عطاءات إسرائيلية داخل جبل أبو غنيم، وتقضي بإقامة 17000 وحدة استيطانية، وحتى الآن تمت إقامة 6500 وحدة، مبينا أنه في عام 1997 لم يكن في المنطقة أي منزل، والآن يوجد 30 ألف مستوطن، لافتاً إلى أن إقامة مستوطنة " بزغات زئيف" في الجزء الشمالي للمنطقة عام 1985، حيث يبلغ عدد سكانها اليوم أكثر من 40 ألفا، والمخطط ينص على زيادة العدد إلى 100 ألف مستوطن.

وحول المخطط الاستيطاني للاستيلاء على أكثر من ألفي دونم من أراضي كيسان، قال التفكجي: "هذا المشروع يسمى E2، ويتضمن أكبر المستوطنات التي تقام على سبع تلال، كل تلة تحت اسم من أسماء الثمار، مشيراً إلى مخطط إقامة مدينة الجنائن، حيث تم طرح مشروع إقامة 2500 وحدة استيطانية وسوف يستمر حتى برية البحر الميت، موضحاً أن ربط هذه المشاريع بإقامة شارع سيصل ما بين أراضي 1948 والبحر الميت الذي تم الإعلان عنه قبل سنوات، دليل على أن دولة الاحتلال تريد تقسيم الضفة الغربية لتسهيل السيطرة عليها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الاحتلال تقسم الضفة بالمستوطنات لتسهيل السيطرة عليها حكومة الاحتلال تقسم الضفة بالمستوطنات لتسهيل السيطرة عليها



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 01:17 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طوني قطان يطرح أغنيته "فلسطيني" ويهديها للشعب الفلسطيني

GMT 19:20 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

الفنانة تارا عماد تؤكد أنها لا تحب المكياج

GMT 05:03 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل من أفريقيا

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 01:01 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

قناة النايل سينما تحتفل بذكرى رحيل زهرة العلا

GMT 06:18 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أغلى سيارة رولز رويس مُصفَّحة

GMT 20:36 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أجمل غرف سفرة ذات تصميم مودرن ومناسب لستايل منزلك

GMT 03:15 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هدير الشناوي تؤكّد تصميم حُلي مطلي بالفضة لا يتغيّر لونه
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday