دائرة شؤون القدس تحذر من مخاطر تهويد المنهاج الفلسطيني
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

دائرة شؤون القدس تحذر من مخاطر تهويد المنهاج الفلسطيني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دائرة شؤون القدس تحذر من مخاطر تهويد المنهاج الفلسطيني

منظمة التحرير الفلسطينية
القدس - فلسطين اليوم

حذرت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، من مخاطر الهجمة التهويدية الشرسة على التعليم والمنهاج الفلسطيني في مدينة القدس، من خلال ايعاز سلطات الاحتلال مؤخرا لبلدية الاحتلال في القدس بعدم السماح لافتتاح مدرسة جديدة للمقدسيين في ظل النقص الحاد في الصفوف المدرسية في المدينة المقدسة.

ونددت دائرة شؤون القدس في بيان لها، اليوم الثلاثاء، بخطورة سعي سلطات الاحتلال بشكل حثيث ومتمعن باستهداف التعليم الفلسطيني في مدينة القدس وطمس الثقافة العربية فيها، في خطوة خطيرة تكشف مخالفة حكومة الاحتلال الإسرائيلي للمواثيق الدولية والقانون الدولي الذي يضمن الحق بالتعليم وبتوفير مدارس وصفوف تعليمية للطلبة الفلسطينيين الذين يرزحون تحت احتلالها شرقي مدينة القدس.

وتساءلت "بأي حق تقوم حكومة الاحتلال الإسرائيلي بإصدار قرار تعسفي بمنع إقامة مدرسة جديدة في مدينة القدس لسد احتياجات الطالب المقدسي الذي حرمه الاحتلال الإسرائيلي من أبسط حقوقه، وهو الحق بالتعليم، في ظل وجود نقص بما يقارب 3000 غرفة صفية في القدس الشرقية، وهو مؤشر خطير على العملية التعليمية في مدينة القدس".

وأوضحت دائرة شؤون القدس أنها تنظر بعين الخطورة الحقيقة من مساعي حكومة الاحتلال ومحاولاته المستمرة بتجهيل الطالب المقدسي ومحاولات الاحتلال بدمج الطلاب المقدسيين في المدارس المختلطة لليهود والعرب، وإجبارهم على الالتحاق في المدارس التي تُعلم المنهاج الإسرائيلي، إضافة إلى تصعيد الانتهاكات والأساليب التهويدية والحرب الثقافية الموجهة بحق المقدسيين، وسياسة الاعتقالات المستمرة بشكل يومي بحق الطلبة المقدسيين ومنعهم من دخول مدارسهم واحتجازهم في مراكز الشرطة لساعات طويلة بذرائع واهية، علاوة على استهدافهم متعمدا وقتلهم والتنكيل بهم.

ودعت دائرة شؤون القدس كافة منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي للكف عن انتهاكاتها المستمرة بحق التعليم في مدينة القدس، وانقاذ العملية التعليمية من خطر التهويد الممنهج، وإلزام حكومة الاحتلال بتطبيق القانون الدولي الذي كفل الحق في التعليم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دائرة شؤون القدس تحذر من مخاطر تهويد المنهاج الفلسطيني دائرة شؤون القدس تحذر من مخاطر تهويد المنهاج الفلسطيني



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 19:25 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في فلسطين

GMT 20:09 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

أحب وطني ولست معجبة بشعبه

GMT 15:29 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

جورج وسوف ينفي إصابة بشار الأسد بـ"جلطة دماغية"

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday