ديسكين يلمِّح لعقد صفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية
آخر تحديث GMT 11:47:48
 فلسطين اليوم -

ديسكين يلمِّح لعقد صفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ديسكين يلمِّح لعقد صفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية

يوفال ديسكين رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "الشاباك" الأسبق
غزة – محمد حبيب

ذكر رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "الشاباك" الأسبق، يوفال ديسكين، الأربعاء، أنَّ الحكومة الإسرائيلية لم تحسم مسألة رفض إبرام صفقات تبادل للأسرى مستقبلاً وأبقت الباب مواربًا أمام خيار كهذا.

واعتبر ديسكين، خلال تصريح صحافي، أنه كان يتوجب على الحكومة: "الوضوح مع شعبها بإعلانها تبني توصيات لجنة "شمغار" التي قدمت توصياتها في العام 2011 عقب الإفراج عن أكثر من ألف أسير فلسطيني مقابل الجندي جلعاد شاليط والمتعلقة برفض إبرام أيّة صفقة جديدة واعتبار عمليات الخطف تحدي استراتيجي".

وذكر ديسكين أنَّ تعقيب الحكومة على توصيات اللجنة جاء بشكل فضفاض؛ إذ أعلنت في حينها أنَّ الطاقم الأمني الثماني تبنى سياسة صارمة إزاء عمليات الخطف المستقبلية.

في حين نقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن مصدر سياسي كبير قوله إنَّ ثمن خطف إسرائيلي سيكون نهاية حكم خاطفيه، في إشارة إلى حركة المقاومة حماس في غزة.

ورأى أنَّ هذه التصريحات ذهبت أدراج الرياح بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في تموز/ يوليو وآب/أغسطس الماضيين، كما أنه تم سحب توصيات اللجنة ولم يتم تثبيت هذه التوصيات عبر قوانين تحظر القيام بصفقات مستقبلية.

واختتم ديسكين حديثه بالقول إنَّ "الحكومة أبقت الباب مواربًا أمام إمكانية إبرام صفقات مستقبلية أخرى وأنها حاولت بذلك حفظ طريق العودة لإمكانية اضطرارها إلى إعادة سيناريو صفقة شاليط".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديسكين يلمِّح لعقد صفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية ديسكين يلمِّح لعقد صفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday