رسائل لمسؤوليين أمميين حول آثار العدوان الإسرائيلي على القطاع
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

رسائل لمسؤوليين أمميين حول آثار العدوان الإسرائيلي على القطاع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رسائل لمسؤوليين أمميين حول آثار العدوان الإسرائيلي على القطاع

آثار العدوان الإسرائيلي على القطاع
نيويورك ـ وفا

بعث المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك رياض منصور، رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (المملكة المتحدة) ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ذكر فيها أنه من واجبنا لفت انتباه المجتمع الدولي الى المعاناة الشديدة والدمار الوحشي الناجم عن  العدوان العسكري الإسرائيلي الذي استمر طوال الأيام التي كان يجري فيها التفاوض على وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

 وأوضح أنه حتى في الساعات الأخيرة، واصلت إسرائيل استخدام القوة المميتة والحاق المزيد من الخسائر والألم بالمدنيين الفلسطينيين الأبرياء.

 وأضاف أن 12 فلسطينيا على الأقل استشهدوا خلال ال 24 ساعة الماضية قبل اعلان اتفاق وقف إطلاق النار، وبذا ارتفع عدد الشهداء الى 2143 فلسطينيا، الأغلبية الساحقة منهم من المدنيين، بما في ذلك الأطفال والنساء، وتجاوز عدد الجرحى الفلسطينيين 11000 شخصا.

وعلاوة على ذلك، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم 26 أغسطس برج المجمع الإيطالي بحي النصر في مدينة غزة المكون من 16 طابقا ودمرته بشكل كامل ما أدى الى تشريد العائلات التي كانت تسكن في 60 شقة في البناية وتدمير أرزاق أصحاب المحلات التجارية الموجودة فيها. كما أدى الهجوم على بناية الباشا في منطقة الرمال في غزة المكونة من 14 طابقا الى جعل البناية غير صالحة للسكن.

وذكر السفير منصور أن هذا الدمار غير المبرر والمتعمد من قبل السلطة القائمة بالاحتلال ادى الى تشريد مئات الآلاف من الفلسطينيين من ديارهم ومجتمعاتهم المحلية وتدمير النسيج العمراني والاجتماعي والإنساني لهذه المجتمعات.

 وأكد حقيقة أن السكان في غزة لا يزالوا يعانون من الآثار السلبية لهذا الدمار الهائل للمنازل وكذلك البنية التحتية  وشبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء. هذا هو جوهر الكارثة الإنسانية التي الحقتها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، عمدا وعقابيا ، بالشعب الفلسطيني.

 وشدد منصور على أن المساعدة الدولية الفورية هي أولوية للتخفيف من معاناة بشرية هائلة وغير محتملة. بالإضافة إلى ذلك، يجب إعطاء الاهتمام اللازم والفوري للآثار الخطيرة على الظروف الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن تدمير اسرائيل مئات المدارس والمستشفيات والمرافق الصحية والمصانع والمزارع والمساجد والحدائق العامة والمواقع التراثية في جميع أنحاء قطاع غزة.

وأكد أن القيادة الفلسطينية في الفترة المقبلة لن تدخر جهدا لضمان تلبية احتياجات الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وبذل جميع الجهود واتخاذ التدابير اللازمة للتخفيف من المعاناة الناجمة عن الخراب والدمار الذي أحدثته إسرائيل، بما في ذلك الجهود الفورية لرفع الحصار الإسرائيلي غبر القانوني واللاإنساني المفروض على قطاع غزة.

 وجدد مطالبة  المجتمع الدولي بالقيام بمسؤولياته السياسية والإنسانية والأخلاقية في هذا الشأن لمعالجة هذا الوضع الكارثي ليس فقط من خلال توفير المساعدات السخية  في حالات الطوارئ ولكن أيضا من خلال توفير الأمل للشعب الفلسطيني وذلك ببذل جهود سياسية جادة تهدف الى المعالجة الشاملة لهذه الأزمة وأسبابها الأساسية، حيث يعترف الجميع أن الوضع الراهن غير مقبول ولايمكن أن يدوم. في هذا الصدد، لا بد للمجتمع الدولي، بما في ذلك مجلس الأمن وفقا لواجباته المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة ، أن يتصدى لهذه الأزمة، بما في ذلك ضمان احترام اتفاق وقف إطلاق النار و تصحيح الوضع في مجمله، واضعا في الاعتبار ضرورات توفير أفق سياسي صوب الأمام.  وأضاف أن تكرار هذه المأساة في غزة، كما هو الحال مع تكرار المآسي التي تسببها السلطة القائمة بالاحتلال في بقية أنحاء دولة فلسطين المحتلة ، بما فيها القدس الشرقية، يؤكد الحاجة الملحة إلى التحرك بشكل جماعي وحازم  لإنهاء الاحتلال العسكري الإسرائيلي لقرابة خمس عقود، والذي خرق كافة أحكام القانون الدولي والمبادئ الاخلاقية، وأخيرا لتحقيق حقوق واستقلال الشعب الفلسطيني، وبالتالي تحقيق الهدف العالمي لحل الدولتين باعتباره حجر الزاوية لتحقيق السلام والأمن في المنطقة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل لمسؤوليين أمميين حول آثار العدوان الإسرائيلي على القطاع رسائل لمسؤوليين أمميين حول آثار العدوان الإسرائيلي على القطاع



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday