عشراوي  لتحقيق سلام عادل هو اعتماد نموذج جديد يستند للقانون الدولي
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

"عشراوي" لتحقيق سلام عادل هو اعتماد نموذج جديد يستند للقانون الدولي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "عشراوي"  لتحقيق سلام عادل هو اعتماد نموذج جديد يستند للقانون الدولي

ضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي
جنيف - فلسطين اليوم

أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أن المطلوب الآن لتحقيق سلام عادل ودائم هو اعتماد نموذج جديد يستند إلى القانون الدولي الذي يهدف إلى إنجاز الحقوق الوطنية وغير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه في تقرير المصير والاستقلال وإقامة دولته المستقلة.

وأوضحت أن العودة الى النموذج السابق من المفاوضات الثنائية الذي استغلته إسرائيل لتوسيع مشروعها الاستعماري لن يؤدي إلى تحقيق السلام، وأن كل محاولات المساواة بين شعب تحت الاحتلال وسلطة الاحتلال هي محاولات مضللة وستأتي بنتائج عكسية.

جاء ذلك خلال مشاركة عشراوي في ندوة نظمها النادي الدولي الأميركي في جنيف تحت عنوان 'هل تحقيق السلام في الشرق الأوسط ما زال خياراً ممكنا؟'

كما قدمت عشراوي شرحا مفصلا عن السياسات والانتهاكات الإسرائيلية الممنهجة لتدمير حل الدولتين وفرص السلام، وبينت من خلال الحقائق التي عرضتها عدم جدية إسرائيل، السلطة القائمة على الاحتلال، في تحقيق السلام، من خلال إصرارها على مواصلة مشروعها الاستيطاني الاستعماري باستخدام الخرافة وآلتها العسكرية للتنكر لحقوق شعبنا، وتهويد القدس ومحيطها والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية ومحاولات جر المنطقة إلى حرب دينية، والعقوبات الجماعية من هدم المنازل وطرد السكان الأصليين، والحرب الأخيرة على قطاع غزة، والحصار وغيرها من الخروقات. كما تطرقت إلى ضرورة دعم إعادة الإعمار والتنمية في قطاع غزة.

وأشارت عشراوي إلى إن الخطوات التي تبنتها القيادة الفلسطينية ترتكز على مقاربة مبنية على التوجه للأطر الدولية لمواجهة ووضع حد للممارسات الإسرائيلية غير الشرعية، بما فيها، التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار يطالب بإنهاء الاحتلال الفلسطيني لأراضي دولة فلسطين ومؤتمر الدول الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف وغيرها من الخطوات الأخرى على المستوى الدولي.

وشددت عضو اللجنة التنفيذية أن العالم بدأ باتخاذ خطوات هامة على هذا الصعيد من خلال الاعتراف بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وهو ما يتجسد من خلال تواصل الاعتراف بدولة فلسطين من قبل دول العالم وبرلماناتها الأمر الذي يرسل الرسالة الصحيحة للاحتلال بأن سياسته الاستعمارية غير معترف بها، ويؤكد للشعب الفلسطيني أن العالم أجمع يقف مع حقه في تقرير مصيره والاستقلال مما يجدد الأمل في تحقيق السلام.

وشارك في هذه الندوة المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير إبراهيم خريشي ومستشار أول عمار حجازي بالإضافة إلى حشد واسع من الشخصيات السياسية والاقتصادية وأعضاء النادي وعدد كبير من السفراء العرب والأجانب المعتمدين في جنيف والجالية العربية والفلسطينية في سويسرا.

هذا وكرّم النادي الدولي الأميركي في جنيف عشراوي بمنحها عضوية مدى الحياة في النادي.

نقلا عن وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشراوي  لتحقيق سلام عادل هو اعتماد نموذج جديد يستند للقانون الدولي عشراوي  لتحقيق سلام عادل هو اعتماد نموذج جديد يستند للقانون الدولي



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday