مناقشة تقديم تمويل عاجل لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان أثناء الحرب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

مناقشة تقديم تمويل عاجل لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان أثناء الحرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مناقشة تقديم تمويل عاجل لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان أثناء الحرب

مجلس حقوق الإنسان
رام الله ـ فلسطين اليوم

ناقشت سكرتاريا حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في لقاء عقدته مع شركائها من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في الضفة وغزة، اليوم الجمعة، الحاجة المُلحة لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني أثناء الحرب على غزة في تموز وآب من العام الحالي، وأثر ذلك على خطط مؤسسات المجتمع المدني، والآليات الضرورية لتنسيق الجهود اللازمة للتعامل مع الاحتياجات الطارئة.

واضح ممثلو مؤسسات العمل الأهلي المشاركون في اللقاء من غزة، أن باحثيهم الميدانيين بدأوا التوثيق وإدخال المعلومات مباشرة منذ اليوم الأول للحرب.

وقال حمدي شقورة من المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان: 'حرصت منظمات حقوق الإنسان على الإسراع في تقييم الوضع لتصبح مصدرا للمعلومات'.

وأجمع ممثلو مؤسسات العمل الأهلي على أن العمل الشاق في التوثيق في ذلك الظرف الصعب لم يكن ليتحقق لولا الاجتماعات والاتصالات التي كانت تعقد وتجري ليلا نهارا.

وأشار المشاركون في اللقاء إلى الصعوبات التي واجهها الباحثون أثناء عملية التوثيق، وأهمها أن هناك مناطق لم يتمكنوا من الوصول إليها بسبب القصف المتواصل، مثل بيت حانون.

إضافة إلى ذلك، لم تتمكن المنظمات الحقوقية من حصر عدد الجرحى بدقة لأنها لم تتمكن من الحصول على سجلات المشافي إلا في منتصف الحرب، أي بعد مرور أكثر من أسبوعين على بدء الحرب. بعض هؤلاء الجرحى كان نُقل إلى مستشفيات خارج غزة، وقد اعلن عن استشهاد عدد منهم هناك.

ومن التحديات الأخرى التي واجهت الباحثين الميدانيين هي طول الوقت المطلوب للتأكد من كل حالة وفاة، إذ كان لزاما عليهم التأكد من أن حالات القتل حدثت بفعل الهجوم الإسرائيلي.

يشار الى أن منظمات حقوق الإنسان في غزة نجحت في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ليس فقط لنشر الحقائق الموثقة، بل لجمع الحقائق نفسها.

وقالت هالة أبو جابر من طاقم شؤون المرأة 'إنهم استقبلوا عشرات القصص على حسابيْها على الفيس بوك واليوتيوب من نساء عشن تجارب مريعة لانتهاك حقوق الإنسان أثناء الحرب. 'تم توثيق ثلاثمائة قصة من الشجاعية عن أناس أصبحوا بلا مأوى'.

وأضافت أبو جابر التي أشارت أيضا إلى أن طاقم شؤون المرأة بصدد الانتهاء من مونتاج فيلم وثائقي عن شهادات هؤلاء النساء.

وقد حث ممثلو مؤسسات المجتمع المدني سكرتاريا حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني على اتخاذ أسهل الطرق لتقديم المنح والتمويل السريع للمؤسسات من خلال آليات تسهل عملهم.

من ناحيته قال فريدريك ويسترهولم، ممثل مانحي السكرتاريا، الذي أدار اللقاء بين الضفة وغزة عبر السكايب، 'إن الوضع في غزة 'هو الأسوأ بين كل المناطق التي وصلوها'.

وأبدى شركاء السكرتاريا من مؤسسات المجتمع المدني رغبة قوية بتبادل المعلومات مع نظرائهم في غزة. وقد ناقشوا في نهاية الاجتماع مفاتيح إمكانيات التعاون لتوسيع نطاق التوثيق بحيث يشمل الضفة وغزة.

يذكر أن السكرتاريا قامت خلال الحرب، باتباع اجراءات موجزة، بإقرار منح عاجلة لتسع من شركائها من مؤسسات حقوق الإنسان، خصصت لتمكين هذه المؤسسات من الوفاء بمتطلبات توثيق انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني خلال الحرب. وقد بلغ حجم هذه المنح العاجلة ما يقارب 240 ألف دولار أميركي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مناقشة تقديم تمويل عاجل لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان أثناء الحرب مناقشة تقديم تمويل عاجل لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان أثناء الحرب



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 00:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التكنولوجيا يُشيرون إلى موعد طرح الدمية الجنسية

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 07:08 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"الإخصاء" عقوبة "التحرش الجنسي" عند قدماء المصريين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday