منصور يطالب مجلس الأمن بعدم التسامح مع استهتار إسرائيل بالقانون الدولي
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

منصور يطالب مجلس الأمن بعدم التسامح مع استهتار إسرائيل بالقانون الدولي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منصور يطالب مجلس الأمن بعدم التسامح مع استهتار إسرائيل بالقانون الدولي

السفير رياض منصور
نيويورك - فلسطين اليوم

دعا المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، السفير رياض منصور، المجتمع الدولي، للعمل ووفقاً لالتزامه المبدئي ووفقا لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة، لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي، ومطالبة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بشكل واضح، بوقف جميع أعمالها غير القانونية والالتزام بطريق السلام.

وشدد السفير منصور في رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس مجلس الأمن (الأرجنتين)، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، على أن المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن، لديه مسؤوليات واضحة في هذا الصدد ويجب ألا يتسامح مع ذرائع السلطة القائمة بالاحتلال الفارغة والخداعة واستهتارها المطلق بالقانون الدولي والإرادة الدولية.

وقال: إن العمل الجماعي ضروري لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها وجرائمها وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي بشكل كامل، ودعا جميع أعضاء مجلس الأمن لتقديم الدعم الكامل للمبادرة الفلسطينية لاستصدار قرار من المجلس من شأنه، في جملة أمور، تحديد إطار زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967 على أساس المحددات طويلة الأمد المنصوص عليها في قرارات الأمم المتحدة ومبادئ مدريد ومبادرة السلام العربية وخارطة الطريق للجنة الرباعية، من أجل تحقيق الحرية وإعمال حقوق شعبنا ولتحقيق السلام والأمن لكلا الجانبين.

وشرح السفير منصور في رسائله الوضع الهش للغاية وغير المستقر في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وذلك بسبب السياسات غير القانونية والاستفزازية التي لا تزال تنتهجها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، التي تؤثر سلبا على الوضع على الأرض، وتسبب المعاناة والمشقة لشعبنا وتؤجج التوترات المتزايدة بالفعل بين الجانبين.

وذكر أن المجتمع الدولي يشهد، مرة أخرى، على تمسك إسرائيل بمشروعها الاستيطاني غير القانوني، الذي يشمل الاستلاء على الأراضي والممتلكات الفلسطينية وسرقتها، وبناء وتوسيع المستوطنات والجدار، والتهجير القسري للعائلات الفلسطينية.

وأشار إلى إعلان إسرائيل البدء في بناء 2,610 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة 'جيڤات هماتوس' غير القانونية في بيت صفافا في القدس الشرقية المحتلة، التي تمت الموافقة عليها في عام 2012، كذلك إعلانها في الأسابيع الأخيرة عن خطط للتهجير القسري لما يقرب من 13 ألف من المدنيين الفلسطينيين من المجتمعات البدوية، من مناطق إقامتهم الحالية في شرق القدس إلى منطقة قرب أريحا، الأمر الذي يعد انتهاكا جسيما لاتفاقية جنيڤ الرابعة.

وقال السفير منصور في رسائله: حذرنا مرارا وتكرارا من أن هذه الحملة الاستيطانية الإسرائيلية غير القانونية تقوض سلامة التواصل الجغرافي لأرض دولة فلسطين، وتهدد فرص وآفاق تحقيق حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967، وتشكل خرقاً صارخاً وخطيراً للقانون الإنساني الدولي وتحدياً كاملاً لإرادة المجتمع الدولي.

وأشار إلى أنه في الأشهر الستة الماضية فقط، تم نقل ما لا يقل عن 7،500 مستوطنين غير شرعيين إلى المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية. وذكر أن القيادة الفلسطينية تجدد مطالبتها بأن تقوم السلطة القائمة بالاحتلال بإلغاء هذه القرارات الأخيرة وبالكف فورا وبشكل كامل عن جميع الأنشطة الاستيطانية في دولة فلسطين المحتلة، بما في ذلك في القدس الشرقية وحولها، والامتثال للالتزامات المنصوص عليها في اتفاقية جنيف الرابعة.

وتطرق إلى الهجمات والاستفزازات المتكررة من قبل المستوطنين المتطرفين في الحرم الشريف في القدس الشرقية المحتلة، مشيراً  إلى قيام مجموعة من أكثر من 80 متطرفا إسرائيليا يوم 1 تشرين الأول بدخول المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين الفلسطينيين وحراس الأقصى في حين كانت قوات الاحتلال ترافق المتطرفين ورفضت اتخاذ أي تدابير لوقف هجماتهم.

كما تطرق السفير منصور إلى الوضع في قطاع غزة ومعاناة أكثر من 1.8 مليون فلسطيني يعيشون في القطاع من الدمار الناجم عن العدوان العسكري الإسرائيلي لأكثر من 50 يوما.

وقال إن الكارثة الإنسانية في غزة تزداد سوءا مع استمرار الحصار الإسرائيلي، ولا تزال آلاف العائلات بلا مأوى بسبب تدمير إسرائيل لمنازلهم.

وأشار إلى عدد من الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها إسرائيل منذ رسائل البعثة في 17 أيلول ومن بينها اغتيال قوات الاحتلال يوم 22 أيلول لمروان القواسمة وعمار أبو عيشة في مدينة الخليل بزعم أنهما تورطا في قتل المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة في شهر حزيران الماضي، والقيام بحملات اعتقال واسعة النطاق للفلسطينيين، وقيام المستوطنون برفقة قوات الاحتلال الإسرائيلي المدججين بالسلاح، باحتلال 23 شقة في حي سلوان جنوب البلدة القديمة من القدس وطرد 8 عائلات فلسطينية على الأقل.

نقلًا عن "وفا"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور يطالب مجلس الأمن بعدم التسامح مع استهتار إسرائيل بالقانون الدولي منصور يطالب مجلس الأمن بعدم التسامح مع استهتار إسرائيل بالقانون الدولي



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يفرج عن 7 أسرى من الضفة الغربية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:31 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيات تطبِّق تكنولوجيا جديدة وتعود للمنافسة

GMT 08:16 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

"ناسا" تعرض صور "مكعب أحمر" لامع في الفضاء

GMT 09:55 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تحي حفلة افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة

GMT 19:47 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى نمرة العام يستقبل 107 حجاج من جنسيات مختلفة

GMT 00:18 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علي النادي يؤكد عدم تهاون شرطة المرور مع سيارات "الغاز"

GMT 07:01 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابا من بلدة سلوان

GMT 07:55 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

حلا كيك الماربل بالكريمة وتغليفة الشوكولاتة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday