وزير الشؤون الاجتماعية ومدير عمليات الأونروا يبحثان التعاون المشترك
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

وزير الشؤون الاجتماعية ومدير عمليات الأونروا يبحثان التعاون المشترك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزير الشؤون الاجتماعية ومدير عمليات الأونروا يبحثان التعاون المشترك

الوزير الشاعر ومدير عمليات الأونروا فيليبه سانشيز
رام الله - فلسطين اليوم

 أكد وزير الشؤون الاجتماعية إبراهيم الشاعر، أن استمرار وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) بتقديم كامل خدماتها الصحية والتعليمية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين، هو تعبير عن التزام المجتمع الدولي وهيئاته بمسؤولياته تجاه قضية اللاجئين.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير الشاعر في مكتبه برام الله اليوم الثلاثاء، مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية فيليبه سانشيز، والوفد المرافق الذي ضم رئيسة برنامج الإغاثة والشؤون لبنى مضية، ومستشار مدير العمليات للشؤون السياسية والمحلية في الوكالة كاظم خلف.

وحذّر الشاعر من أن أية تقليصات بذرائع العجز المالي في خدمات الوكالة يهدد بانتقاص من مسؤوليات المجتمع الدولي ويثير المخاوف لدى الفلسطينيين من أن هذه التقليصات هي مقدمة لشطب قضية اللاجئين وتصفية حقوقهم الوطنية، مؤكداً أن قضية اللاجئين هي قضية سياسية من الدرجة الأولى وليست مجرد قضية إنسانية وخدماتية، وأن ثمة إجماع فلسطيني على اعتبارها من ثوابت القضية الوطنية، ولا يمكن حلها إلا عبر تطبيق قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار الأممي رقم 194.

وأشار إلى أن حجم العجز المالي الذي يجري التذرع به دائماً هو مبلغ زهيد جداً إذا ما قورن بحجم المبالغ التي تنفقها الدول الكبرى على قضايا ثانوية لا تخدم السلم العالمي، بل تؤجج الصراعات الإقليمية في منطقتنا، وبالتالي فإن الحرص على الأمن والاستقرار الدوليين يتطلب معالجة سريعة وحاسمة لأزمة العجز في موازنة الوكالة من قبل الدول الحريصة على مستقبل الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبحث الشاعر مع سانشيز مجالات التعاون المشترك بين الوزارة والأونروا، حيث عرض أبرز البرامج والمشاريع التي تقوم الوزارة بتنفيذها، والأشواط التي قطعتها في قطاع الحماية الاجتماعية، كما في مجالات التطوير لأدوات عملها وسبل إيصال خدماتها والخبرات التي راكمها كادرها وموظفوها، وخاصة وصولها إلى أعلى درجات الشفافية والعدالة في توزيع الخدمات على مستحقيها.

كما عرض الوزير أبرز الصعوبات التي تعترض عمل الوزارة نتيجة إجراءات الاحتلال وسياساته التدميرية، والتي تخلق كل يوم مزيداً من الفقراء وأفواج العاطلين عن العمل، وهو ما يضع الوزارة والحكومة أمام تحديات هائلة، ونوّه إلى تجربة الوزارة المتميّزة في مشروع تمكين الأسر.

وأشاد الشاعر بالخدمات التي تقدمها الأونروا للشرائح الفقيرة في المجتمع الفلسطيني وتحديداً اللاجئين منهم، مشيراً إلى أهمية تكامل الدور الذي تؤديه الوكالة مع باقي برامج وخدمات وزارة الشؤون الاجتماعية الهادفة لتعزيز صمود المجتمع الفلسطيني وتخفيف معاناة الفئات الضعيفة والمهمشة.

من جانبه، قال مدير العمليات في الأونروا إن الهدف الأساسي من الخدمات الاجتماعية، هو تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، ولهذا من أولويات الوكالة تقديم خدمات إغاثية واجتماعية للأسر الفقيرة والأشد عوزاً، بما يحقق المساواة والعدالة ومن خلال العمل المشترك مع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.

وأشاد سانشيز بالأداء المميّز الذي تقوم به وزارة الشؤون الاجتماعية من خلال ما تقدمه من برامج وخدمات، وأكد على الحاجة إلى توثيق التعاون مع الوزارة وتبادل البيانات بينهما بهدف التوزيع الأفضل في الخدمة المقدمة، خاصة في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها الأونروا، وكذلك تطوير قدرات الموظفيين من الجانبين في مجال خدمة الفئات الاجتماعية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الشؤون الاجتماعية ومدير عمليات الأونروا يبحثان التعاون المشترك وزير الشؤون الاجتماعية ومدير عمليات الأونروا يبحثان التعاون المشترك



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 04:14 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دبّ باندا صغير يرغب في النوم داخل حديقة حيوان صينية

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday