منصب رئيس الأركان اللبناني يُواجه أزمة بعد تشكيل الحكومة
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

منصب رئيس الأركان اللبناني يُواجه أزمة بعد تشكيل الحكومة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منصب رئيس الأركان اللبناني يُواجه أزمة بعد تشكيل الحكومة

منصب رئيس الأركان اللبناني يُواجه أزمة
بيروت - فلسطين اليوم

تُعدّ الآمال المُعلّقة على حكومة "إلى العمل" أكبر من قدراتها في بلد مثل لبنان غارق في الأزمات والانقسامات والصفقات والدين العام الذي ناهز الثمانية وثمانين مليار دولار، لكن الصحيح أيضا أن مجرد تشكيلها بعد 9 أشهر من الفراغ الحكومي أنعش البلاد وأراح العباد، ولو نسبيا، على الأقل لجهة إطلاق المشاريع التي من شأنها أن تحرك عجلة الاقتصاد وتفرمل الاندفاعة نحو الانهيار.
اقرا ايضا : ولادة حكومة جديدة في لبنان بعد حوالي ثمانية اشهر

ورغم أن المال والاقتصاد أكثر القطاعات التي ستتأثر إيجابا بالتشكيل، بفعل المرتقب من أموال المؤتمرات لا سيما "سيدر" بعد تنفيذ الإصلاحات المطلوبة، ولاحت تباشير الإيجابيات بمجرد الإعلان عن التشكيل بحيث ارتفعت سندات لبنان السيادية الدولارية فإن السياسة تحل في المرتبة الثالثة بحكم الأمر الواقع، وليس الأمن بعيدا من كل ذلك، ولو أنه نأى بنفسه طوال الأزمة الحكومية وما قبلها عن كل الشظايا الخلافية، فالارتباط الأمني بالسياسة وتفاعلاتها ينحصر في نطاق ضيق يتصل بالتعيينات من دون أن يمس العمل الميداني، لكن الشغور الحكومي أثّر في هذه النقطة بالذات، من زاوية تعذر تعيين بدلاء عن المسؤولين العسكريين الرفيعين الذين أحيلوا إلى التقاعد في غياب حكومة أصيلة تنحصر بها مهمة ترفيع رتبة من يقع عليهم الخيار، فبقيت مراكزهم شاغرة وفي مقدم هؤلاء رئيس الأركان في الجيش اللواء حاتم ملاك الذي أحيل إلى التقاعد في تشرين الأول الماضي، في حين يحال إلى التقاعد أيضا في 7 الجاري عضو المجلس العسكري الأمين العام لمجلس الدفاع الأعلى اللواء سعد الله الحمد، ثم تباعا في الشهرين المقبلين اللواء سامي الحاج، واللواء جورج شريم.

وحال تشكيل الحكومة كما تقول مصادر مطلعة لـ"المركزية" "دون حصول شغور خطير في المجلس كاد يمنع التئامه مع إحالة ثلاثة من أصل ستة من أعضائه للتقاعد ليبقى فيه ضابطان فقط هما قائد الجيش العماد جوزيف عون واللواء مالك شمص، علما بأن النصاب القانوني يحتاج إلى خمسة أعضاء"، وفي انتظار إقلاع الحكومة رسميا لتولي مهمة تعيين بديل من رئيس الأركان وترفيع عمداء بدلا من حمد والحاج وشريم مع إحالتهم للتقاعد، تسأل المصادر "عما إذا كانت هذه التعيينات ستخضع مجددا للتجاذبات كما هي الحال عادة أم يتم تمريرها بسلاسة ضمانا لإبعاد الأمن عن السياسة؟".

وتربط المصادر في السياق بين تعيين رئيس أركان خلفا لملاك وبين الامتعاض الاشتراكي من مجمل ما يدور على الساحة السياسية وتوجيه اتهامات بالفساد والصفقات لأركان العهد، لا سيما "المستقبل" والتيار "الوطني الحر"، على خلفية ملف الكهرباء وتلزيماته، ذلك أن اختيار رئيس الأركان الدرزي تتم عادة بالتنسيق مع زعيم الاشتراكي وليد جنبلاط الذي كان رسا خياره على العميد أمين العرم، فهل أن رياح الخلافات ستلفح التعيين الأمني في المركز الحساس فيعاد خلط الأوراق وينشب مجددا الخلاف بشأن البديل، أم يتحاشى العهد وسيده الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري إغراق البلاد في بحر الخلافات من دون طائل، مع الانطلاقة الحكومية ويتم تمرير التعيين على قاعدة الانصراف إلى الأهم لجهة ورشة الإصلاحات الواجبة لعدم تطيير مساعدات "سيدر" الإنقاذية ومواجهة الاستحقاقات الداخلية والخارجية بالموقف الواحد في لحظة التحولات الإقليمية الكبرى ومشاريع الحروب التي يتردد أنها تحضر لبعض دول الجوار لإخراجها من السطوة الإيرانية واتخاذ الإجراءات الواجبة لأي خطر قد يتأتى من الحدود، حيث تفيد المعلومات بأن الجيش اللبناني أرسل تعزيزات إلى الحدود الشمالية تحسبا لما قد يحصل في إدلب.
قد يهمك ايضا : إعطاء الحكومة اللبنانية فترة سماح تصل إلى 100 يوم

الحريري يؤكد نواجه تحديات مختلفة ومهمتنا ليست بالسهلة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصب رئيس الأركان اللبناني يُواجه أزمة بعد تشكيل الحكومة منصب رئيس الأركان اللبناني يُواجه أزمة بعد تشكيل الحكومة



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 08:24 2019 الجمعة ,29 آذار/ مارس

نمر مُفترس "يلتهم" طفلة هندية أمام عائلتها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday