المطران حنا يؤكد أن لايجوز تهميش الفلسطينيين الموجودين بالخارج بشأن الانتخابات
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

المطران حنا يؤكد أن لايجوز تهميش الفلسطينيين الموجودين بالخارج بشأن الانتخابات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المطران حنا يؤكد أن لايجوز تهميش الفلسطينيين الموجودين بالخارج بشأن الانتخابات

المطران عطا الله حنا،
رام الله - فلسطين اليوم

 قال المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذك: إن هنالك من يتحدثون عن انتخابات رئيسية وتشريعية فلسطينية ويقولون بأنها يجب أن تشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

وأضاف في بيان: هنا يحق لنا أن نتساءل أين هم اللاجئون الفلسطينيون من هذه المعادلة وأين هم المغتربون الفلسطينيون المنتشرون في سائر أرجاء العالم وهم فلسطينيون 100% عاشقون لوطنهم ومدافعون حقيقيون عن عدالة القضية الفلسطينية فلا يجوز على الإطلاق تهميش الفلسطينيين الموجودين في الخارج سواء اللاجئين في مخيماتهم أو الفلسطينيين المغتربين المنتشرين في سائر ارجاء العالم.

وقال: "عندنا الملايين من الفلسطينيين الذين فرض عليهم اللجوء وفرض عليهم الاغتراب بسبب النكبات والنكسات التي حلت بشعبنا الفلسطيني ولا يجوز على الإطلاق تجاهل هؤلاء في رسم الخارطة السياسية المستقبلية لشعبنا الفلسطيني".

وشدد المطران حنا على أن هناك أخطاء كبيرة ارتكبت في الماضي والتي أوصلتنا إلى ما وصلنا إليه اليوم ولعل اتفاقيات أوسلو المشؤومة تعتبر انتكاسة خطيرة حلت بنا وهي أتت تمهيداً لـ(صفقة القرن) المزعومة التي يتحدثون عنها .

وأضاف المطران حنا: كيف يمكن النهوض من هذا الواقع ومن هذا المستنقع الذي وصلنا إليه، كيف يمكن ترميم البيت الفلسطيني الداخلي، كيف يمكن تصحيح الإعوجاجات التي حدثت في الماضي والتي نعتقد بأنه ليس من المستحيل تصحيحها ولكن هذا يجب أن يتم بطريقة سليمة وبأسلوب يجمع ويوحد كافة الفلسطينيين سواءً كانوا في الداخل أو في مخيمات اللجوء أو في بلاد الاغتراب .

وتابع: "عندما تجري انتخابات في بعض الدول العالمية توضع صناديق اقتراع لهذه الانتخابات حيثما يتواجد أبناء لهذه الدول وذلك لكي يشارك الجميع في العملية الديمقراطية داخل هذه الدولة وخارجها".

وقال: يجب أن نفكر بآلية يشارك فيها الفلسطينيون في الخارج سواءً كان هذا في المخيمات أو في سائر أرجاء العالم في العملية الانتخابية .

وأكد المطران حنا أن الفلسطينيين في كل مكان وليس فقط من هم في الأرض المحتلة، يجب أن يقرروا من سيقود الشعب الفلسطيني ومن سيرأس الشعب الفلسطيني في الفترة القادمة، لأنها فترة في غاية الدقة والخطورة، حيث هنالك استهداف غير مسبوق لقضيتنا الفلسطينية التي يراد تصفيتها وإنهائها بشكل كلي .

وقال: إن الحديث عن غزة والضفة والقدس أمر حسن ولكنه ليس كافٍ بل يجب أن يُسمع صوت اللاجئين والمغتربين الفلسطينيين ، ويجب أن يكون لهم دور في رسم الخارطة السياسية المستقبلية الوطنية لمسيرة شعبنا الكفاحية نحو التحرر والانعتاق من الاحتلال.

وشدد على أن الملايين من الفلسطينيين منتشرون في سائر أرجاء العالم، ولا يحق لأحد أن يزاود عليهم في الوطنية وفي الانتماء لفلسطين وشعبها وفي الدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية.

وقال: فالفلسطينيون القاطنون في بلاد الاغتراب هم متفوقون وبارعون ويرفعون رأس شعبنا عالياً وهم في كل مكان يتشحون بالكوفية الفلسطينية ويرفعون العلم الفلسطيني هذا العلم الذي هو علمنا كفلسطينيين كافة وليس علم الفلسطينيين فقط الذين هم في الداخل وأعني بذلك الأرض المحتلة .

قد يهمك أيضا:

تفاصيل تُنشر للمرة الأولى عن الفشل الإسرائيلي في إنقاذ جندي أسرته "حماس"

الاتحاد الأوروبي قلق من اعتقال كبار ممثلي السلطة الفلسطينية في القدس

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المطران حنا يؤكد أن لايجوز تهميش الفلسطينيين الموجودين بالخارج بشأن الانتخابات المطران حنا يؤكد أن لايجوز تهميش الفلسطينيين الموجودين بالخارج بشأن الانتخابات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday