منصور يؤكد أن النضال ضد الاحتلال يختلف كليًا عن التطرف
آخر تحديث GMT 12:48:29
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

منصور يؤكد أن النضال ضد الاحتلال يختلف كليًا عن التطرف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منصور يؤكد أن النضال ضد الاحتلال يختلف كليًا عن التطرف

السفير رياض منصور
نيويورك – فلسطين اليوم

ألقى المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، اليوم الخميس، كلمة حول مسألة "الأخطار التي تهدد السلم والأمن الدوليين من جراء الأعمال الإرهابية"، وذلك في جلسة مفتوحة لمجلس الأمن ترأسها وزير خارجية مصر سامح شكري كون بلاده تتولى رئاسة المجلس هذا الشهر.

واستهل منصور كلمته بالإعراب عن الشكر والتقدير للوزير شكري على مشاركته وترؤسه الجلسة ولجمهورية مصر العربية على الجهود التي تبذلها إزاء قضايا منطقة الشرق الأوسط، وعلى وجه الخصوص قضية فلسطين.

وذكر أن مكافحة خطاب وأيديولوجيات الإرهاب التي تعصف بعالمنا، وتسبب الكثير من المعاناة والصدمات النفسية للمدنيين والدمار في العديد من البلدان تتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة، وجماعية وشاملة ويجب أن تُرفض أيديولوجيات الجماعات الإرهابية الدينية المتطرفة، سواء كانت مسلمة، أو مسيحية أو يهودية.

وتابع: يجب التصدي لهذه الجماعات الإرهابية وأيديولوجياتها الخاطئة والخطيرة بجهود مسؤولة، وعمل تعاوني يستند بقوة على القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان. في حين يجب أن يبقى مجلس الأمن في طليعة هذا الجهد، فإن القضاء على هذه الآفة يتطلب تعبئة كل قدراتنا في المجالات ذات الصلة من النظام الدولي، سواء كانت سياسية أو قانونية أو مالية.

وأضاف منصور: نحن على يقين أن احترام القانون الدولي وسياسة عدم التسامح مع الإفلات من العقاب قد يحول دون تعميق كثير من المظالم التي يستغلها المتطرفون لدفع أيديولوجياتهم ونموها، هذا بالطبع يشمل الظلم الذي طال أمده لقضية فلسطين، التي لا تزال يساء استخدامها من قبل المتطرفين لتبرير سلوكهم وأيديولوجياتهم البغيضة.

وأضاف أن دولة فلسطين تلتزم بالموقف الشامل لحركة عدم الانحياز ولمنظمة التعاون الإسلامي بشأن الأعمال الإرهابية التي تشكل واحدة من أكثر الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي، وتقوض حقوق الإنسان، بما في ذلك الحق في الحياة والأمن، والحريات الأساسية للشعوب وتعرض سلامة الدول واستقرارها للخطر وكذلك الأمن الإقليمي والدولي.

وتابع السفير منصور: إن العنف والأعمال الإجرامية التي تهدف إلى إشاعة حالة من الرعب بين الأشخاص، أيا كانت أغراضها، واينما وقعت، وأيا كان مرتكبوها، لا يمكن تبريرها في أي ظرف من الظروف، ولا ينبغي أن يكون هناك أي استثناء أو انتقائية في تطبيق هذا المبدأ، ونحن نسعى إلى مكافحة الايديولوجيات والجماعات المتطرفة ووضع حد لإرهابهم.

واختتم كلمته بالتأكيد مجدداً على ضرورة عدم الخلط بين الإرهاب والنضال المشروع للشعوب الواقعة تحت السيطرة الاستعمارية أو الاحتلال الأجنبي من أجل تقرير المصير والتحرر الوطني.

وقال منصور: إنه وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، فإن نضال الشعوب الواقعة تحت السيطرة الاستعمارية والاحتلال الأجنبي من أجل إعمال حقها في تقرير المصير والحرية، بما في ذلك نضال الشعب الفلسطيني لعقود من أجل تحقيق الحرية والعدالة، لا يشكل إرهاباً.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور يؤكد أن النضال ضد الاحتلال يختلف كليًا عن التطرف منصور يؤكد أن النضال ضد الاحتلال يختلف كليًا عن التطرف



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday