الخارجية ترحب بتصريحات الخارجية الأميركية بشأن الاستيطان
آخر تحديث GMT 13:46:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

"الخارجية" ترحب بتصريحات الخارجية الأميركية بشأن الاستيطان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الخارجية" ترحب بتصريحات الخارجية الأميركية بشأن الاستيطان

وزارة الخارجية الفلسطينية
رام الله - فلسطين اليوم

رحبت وزارة الخارجية بالموقف الأميركي الذي جاء على لسان الناطق باسم الخارجية الأميركية، الذي أدان بشدة القرار الاسرائيلي الأخير ببناء 98 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "شيلو"، الذي أشار إلى أن هذا الاستيطان يرسخ الاحتلال وواقع الدولة الواحدة.

كما رحبت الخارجية، في بيان صحفي أصدرته اليوم الخميس، بالبيانات التي صدرت عن الخارجية البريطانية والايطالية وغيرهما، في ادانة واضحة لهذه الخطوة الاستيطانية الجديدة. قائلة "من الضرورة بمكان تذكير الناطق الرسمي باسم الخارجية الأميركية، والناطقين الاخرين، أن مثل هذه الادانات رغم شدتها اللغوية لم تمنع أو توقف اسرائيل عن الاستمرار في اعلاناتها لبناء وحدات استيطانية جديدة، متحدية هذه الادانات ومتمردة عليها. لذا ندعو الناطق الرسمي باسم الخارجية الأميركية أن يقرأ التصريحات والبيانات التي صدرت عن الخارجية الاسرائيلية وعن المسؤولين الاسرائيليين، التي ترفض هذا التنديد الأميركي بالاستيطان، معتمدة في رفضها على مواقف وتصويتات الادارة الأميركية، طيلة المراحل السابقة في مجلس الأمن ازاء موضوع الاستيطان".

وقالت: نذكر على وجه الخصوص، استخدام أميركا الفيتو ضد مشروع القرار الذي قدم الى مجلس الأمن بشأن الاستيطان في نوفمبر 2011، رغم تأييد غالبية أعضاء مجلس الأمن له، ودعم 145 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة لهذا المشروع. إن المواقف الأميركية التي تهدد باستخدام الفيتو ضد قرار ادانة الاستيطان الاسرائيلي، كانت ولفترة من الوقت هي المحفز المباشر الذي يشجع اسرائيل، ليس فقط على تحدي الارادة الدولية بالإعلان عن المزيد من المشاريع الاستيطانية الجديدة، إنما أوصلتها مؤخرا للتطاول على الموقف الأميركي الذي وفر لها الحماية في مجلس الأمن طيلة السنوات الماضية.

وتساءلت الخارجية: هل ستقدم الإدارة الأميركية أمام هذا التمرد الاسرائيلي في موضوع الاستيطان، على التصويت لصالح مشروع قرار جديد يتم العمل عليه في مجلس الأمن؟ آخذين بالاعتبار هذه اللغة الشديدة التي استعملت من قبل الخارجية الأميركية في ادانة الاستيطان، خاصة عندما قالت الخارجية إن على الاسرائيليين أن يقرروا ويختاروا بين توسيع المستوطنات وحل الدولتين، أم أن الادارة الأميركية سوف تضطر كما هي الحالات السابقة، الى الانسجام مع تعهداتها للجانب الاسرائيلي في دعم حالة التمرد الاسرائيلية على قرارات الأمم المتحدة بالتصويت ضد مشروع القرار المقترح؟!! إن اختبار مصداقية الولايات المتحدة الأميركية بات على المحك، وفي القريب العاجل، سوف يتبين ان كانت هذه التصريحات الشديدة اللهجة هي ذر للرماد في العيون بشأن الاستيطان، لنعود من جديد الى شكل التصويت الذي كان في الحالات السابقة، أو اضطرارات استباقية تعكس وصول الموقف الأميركي الى القناعة بخطر الاستيطان وأهمية التصويت الايجابي. وما ينطبق على الموقف الأميركي ينطبق أيضا على مواقف دول أخرى، غالبا تحتمي بالموقف الأميركي.

وقالت "ما نحن بحاجة اليه، هو موقف واضح وصريح في مواجهة هذه المنظومة الاستيطانية غير القانونية، التي تدمر حل الدولتين، وعلى هذه الدول في مجلس الأمن أن تقرر قريبا موقفها من الاستيطان وبشكل واضح".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية ترحب بتصريحات الخارجية الأميركية بشأن الاستيطان الخارجية ترحب بتصريحات الخارجية الأميركية بشأن الاستيطان



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday