الجنائية الدولية لن تلاحق اسرائيل في الهجوم على سفينة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الجنائية الدولية لن تلاحق اسرائيل في الهجوم على سفينة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجنائية الدولية لن تلاحق اسرائيل في الهجوم على سفينة

سفينة المساعدات
لاهاي ـ فلسطين اليوم

اعلنت المحكمة الجنائية الدولية انها لن تلاحق اسرائيل بشان الهجوم الدامي على اسطول مساعدات انسانية كان في طريقه الى غزة في ايار/مايو 2010 ، معتبرة ان التداعيات ليست "خطرة بما يكفي" للملاحقة.

وياتي القرار رغم انه "من المعقول الاعتقاد" بان جرائم حرب قد ارتكبت خلال الهجوم.

وصرحت مدعية المحكمة فاتو بن سودة في بيان "توصلت الى خلاصة مفادها ان القضايا التي يمكن ان تتفرع عن تحقيق في هذا الحادث لن تكون +خطرة بما يكفي+ لتكون موضع ملاحقة من المحكمة".

وندد محامو جزر القمر التي تقدمت بالشكوى، بما اعتبروه قرارا "سياسيا" واعلنوا نيتهم الاستئناف "بكل الوسائل القانونية الممكنة".

وجزر القمر من الدول الموقعة لمعاهدة روما التي قامت على اساسها المحكمة، وهي ايضا الدولة المسجلة لديها سفينة مافي مرمرة التركية التي كانت تقود اسطول سفن المساعدة الانسانية.

وقال احد المحامين رمضان اريتورك في مؤتمر صحافي في اسطنبول ان هذا القرار "يفتح الباب امام هجمات اخرى في المستقبل ضد اساطيل مسالمة تنقل مساعدة انسانية" الى قطاع غزة. واضاف "ان معركتنا لم تنته (..) وهي معركة من اجل العدل والانسانية والشرف".

وكانت فرقة كوماندوس اسرائيلية هاجمت فجر 31 ايار/مايو 2010،  اسطول سفن المساعدة الانسانية لغزة بينما كان راسيا في مياه دولية في طريقه الى غزة الخاضعة لحصار اسرائيلي.

وقتل تسعة اتراك كانوا على متن سفينة مافي مرمرة في الهجوم الذي ادى الى تدهور العلاقات الدبلوماسية بين تركيا واسرائيل.

وتوفي شخص عاشر لاحقا متاثرا بجروحه.

وكان الاسطول مكونا من ثماني سفن على متنها 70 شخصا من 40 بلدا ونظمته منظمة الاغاثة الانسانية الاسلامية التركية (غير حكومية) وكان هدف الاسطول الانساني تقديم مساعدة لقطاع غزة وكسر الحصار الاسرائيلي ولفت انتباه المجتمع الدولي الى آثار الحصار، بحسب ما ذكرت بن سودة.

واضافت بن سودة انه "اخذا في الاعتبار خطورة الاصابات البدنية التي سببها استخدام قوات الدفاع الاسرائيلي ضد بعض الركاب ومع التفكير في الدفاع عن النفس (..) فان المعلومات المتوفرة تشكل اساسا معقولا للاعتقاد بان الجنود ارتكبوا جريمة حرب".

وتابعت لكن هذه الجرائم ليست "خطرة بما يكفي" مشيرة الى انه بموجب المعاهدة المؤسسة فان المحكمة الجنائية الدولية "يجب ان تركز على جرائم الحرب التي ترتكب على نطاق واسع او بموجب خطة او سياسة".

واعربت مؤسسة الاغاثة في بيان عن ارتياحها للاعتراف ب "جرائم واخطاء اسرائيل" لكنها ابدت اسفها لان المحكمة الجنائية الدولية "لم تملك حرية" متابعة التحقيق.

من جهتها قالت اسرائيل انها "تاسف لتبديد موارد ووقت المحكمة الثمين (..) في قضية لا اساس لها وذات دوافع سياسية".

وكان تقرير للامم المتحدة في ايلول/سبتمبر 2011 افاد بان التدخل العسكري الاسرائيلي "كان مفرطا" لكنه اعتبر الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة قانونيا.

والحصار البري والبحري والجوي الذي فرض في حزيران/يونيو 2006 اثر خطف جندي اسرائيلي، تم تشديده في حزيران/يونيو 2007 اثر سيطرة حركة المقاومة الاسلامية على قطاع غزة.

والعلاقات بين تركيا واسرائيل الحليفان المقربان في تسعينات القرن الماضي توترت منذ العملية الاسرائيلية في قطاع غزة نهاية 2008 وبداية 2009.

وتفاقم تدهور العلاقات بين البلدين اثر الهجوم على اسطول المساعدة الانسانية في 2010.

وبطلب من الرئيس الاميركي باراك اوباما، قدم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اعتذارا لتركيا.

ومنذ الاعتذار التقى مسؤولون اتراك واسرائيليون مرارا لبحث تعويض اسر ضحايا الاسطول دون التوصل الى اتفاق حتى الان.

وبدات محكمة تركية في اسطنبول، بعد شكوى تقدمت بها اسر الضحايا ومنظمة الاغاثة الانسانية الاسلامية، محاكمة اربعة من القادة العسكريين الاسرائيليين السابقين غيابيا. وامرت في ايار/مايو بتوقيفهم.

أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجنائية الدولية لن تلاحق اسرائيل في الهجوم على سفينة الجنائية الدولية لن تلاحق اسرائيل في الهجوم على سفينة



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:04 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الأطعمة الدهنية تؤثر سلبًا على الجهاز المناعي والدماغ

GMT 21:38 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

سيمافور المحطة!

GMT 21:32 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

ماذا حل بالثمانيتين معاً؟

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 07:27 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

انطلاق فندق "جميرا النسيم" على شاطئ دبي

GMT 03:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الآذان في القدس

GMT 16:26 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإحتلال الإسرائيل يعتقل شابين تسللا من قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday