القوى والفصائل تدين الهجمات الإرهابية في سيناء
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

القوى والفصائل تدين الهجمات الإرهابية في سيناء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - القوى والفصائل تدين الهجمات الإرهابية في سيناء

القوى والفصائل تدين الهجمات الإرهابية في سيناء
القدس - فلسطين اليوم

أدانت قوى فصائل شعبنا، الهجمات الارهابية الدامية التي وقعت في سيناء امس الخميس، وراح ضحيتها العشرات من ابناء الشعب المصري الشقيق بن شهيد وجريح.

فقد ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، الهجمات الإرهابية على قوات الجيش والأمن المصري في شمال سيناء، وأودت بحياة عدد من الجنود والضباط.

وقالت الجبهة في بيان لها 'إن هذه الأعمال الاجرامية التي تستهدف الجيش العربي المصري هي استهداف للأمن القومي الفلسطيني'.

واضافت الجبهة 'إن هذه الهجمات الارهابية الجبانة والمدعومة بأجندات خارجية لاستهداف جمهورية مصر العربية تأتي لزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة، ولما لمصر من دور ريادي وحيوي في منطقة الشرق الاوسط  وقالت الجبهة 'إن تلك الاعمال الارهابية لن تثني من عزيمة مصر الشقيقة ولن تؤثر على دورها الاقليمي والعربي القوي'.

وأكدت الجبهة عمق العلاقات الفلسطينية المصرية ووحدة المصير، مستذكرة ما قدمته مصر وقواتها المسلحة لفلسطين، مشيرة أن القيادة المصرية والشعب المصري قادر على تجاوز هذه الأزمة وسوف ينتصر على اعداء الامة.

وتقدمت الجبهة بتعازيها الحارة للشعب المصري الشقيق ولقيادة القوات المسلحة المصرية بالشهداء ، مؤكدة أن مصر ستنتصر على الإرهاب.

 من جهتها ادانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الأعمال الإرهابية التي استهدفت جنوداً للجيش والأمن المصري شمال سيناء وأسفرت عن عشرات الشهداء والجرحىً

 واستنكرت الجبهة هذه الجريمة الشنعاء، متقدمة بأحر التعازي والمواساة للشعب المصري، رئاسةً وحكومةً، ولأهالي الشهداء، وتعتبر هؤلاء الشهداء هم شهداء فلسطين ومتمنين الشفاء العاجل للجرحى، وتعتبر مثل هذه الأعمال خدمة لأعداء مصر والاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الجبهة أن المساس بمصر وجيشها هو مساس بكل الشعب الفلسطيني، وبكل الأمة العربية، مذكرة بدور الجيش المصري التاريخي وتقديمه لآلاف الشهداء والجرحى دفاعاً عن مصر والقضية الفلسطينية، ومشيدة بالدور التاريخي لمصر الكنانة في خدمة كافة القضايا القومية لامتنا العربية، موضحة أن مصر هي قلب العرب النابض وأن جيشها هو درع الأمة جمعاء، حيث أن شعبنا الفلسطيني يحمل كل التقدير لتضحيات مصر العظيمة وجيشها البطل. ويشدد ان أمن مصر هو امن لفلسطين وكل العرب.

وأعربت الجبهة عن ثقتها بأن شعب مصر وقيادتها سيتجاوزون هذه المحن والتحديات، ويحققون أهدافهم في الحرية والديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وبناء مصر آمنة مطمئنة للاستمرار في دورها الريادي عربياً ودولياً ودعماً لنضال شعبنا لتحقيق أهدافه.

كما دانت جبهة التحرير الفلسطينية الاعمال الإرهابية، في سيناء، مؤكدة أن مصر ستنتصر على الإرهاب .

وقالت جبهة التحرير الفلسطينية في بيان لها: 'إن هذه الاعمال الارهابية تهدف إلى نشر الفوضى، وأن سلامة الأمن القومي المصري جزء من الأمن القومي الفلسطيني'، مشيدة بتضحيات وعطاء القوات المسلحة المصرية ودفاعها عن الأرض الفلسطينية في كافة مراحل النضال الفلسطيني، مجددة تأكيدها على الدور المصري الهام والمساند لقضية الشعب الفلسطيني.

نقلًا عن وفا 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى والفصائل تدين الهجمات الإرهابية في سيناء القوى والفصائل تدين الهجمات الإرهابية في سيناء



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 03:10 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

التدليك الرومانسي من زوجك يعيدك للانتعاش

GMT 02:02 2020 السبت ,06 حزيران / يونيو

أميركا تتنفس بصعوبة

GMT 03:28 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تطبيق نظام "مدارس بلا فصول دراسية" الجديد في فنلندا

GMT 04:23 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

باريس هيلتون تطلُّ بفستان يكشف عدم ارتدائها ملابس داخلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday