لجنة أمميّة تعبر عن قلقها إزاء تزايد اقتحامات الاحتلال للأقصى
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

لجنة أمميّة تعبر عن قلقها إزاء تزايد اقتحامات الاحتلال للأقصى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لجنة أمميّة تعبر عن قلقها إزاء تزايد اقتحامات الاحتلال للأقصى

المسجد الأقصى
نيويورك ـ فلسطين اليوم

عبّرت اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، عن عميق قلقها من الأحدات والتوترات المتصاعدة في القدس الشرقية المحتلة وبشكل خاص من تزايد الاقتحامات الاسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك وخاصة من قبل المتطرفين الاسرائيلين والمستوى السياسي الرسمي.

كما أبدت اللجنة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، قلقها الشديد جراء الاستفزازات والتحريض الذي تمارسة حكومة الاحتلال بالرغم من تصريحات رئيس الحكومة الاسرائيلية بيبي نتنياهو التي عبر فيها عن عدم التغيير في الوضع القائم في القدس الشرقية.

وقالت: إن الممارسات الإسرائيلية هذه تستفز المصلّين الفلسطينيين وتدفع بهم لتنظيم المظاهرات لمواجهة الاعتداءات الاسرائيلية مما أدى لوقوع إصابات بين الطرفين، وقد عبر مكتب اللجنة عن رفضه للعنف من قبل أي من الأطراف وطالب بضبط النفس، مشيرا الى أنه وفي هذا السياق فان الاصابات الأكثر تقع بين صفوف المدنيين الفلسطينيين على أيدي القوات العسكرية الإسرائيلية حيث ان حرمانهم من ممارسة شعائرهم الدينية في هذه الأماكن المقدسة يؤدي فيما يؤدي الى تعرضهم للعنف ومواجهة القنابل المسيلة للدموع بالاضافة الى تعرض عدد كبير منهم للاعتقال على ايدي القوات الاسرائيلية.

وأضاف مكتب اللجنة: إن المسجد الأقصى هو أهم الأماكن المقدسة بالنسبة لمليار وستمائة مليون مسلم حول العالم وعليه فان الاقتحامات العنيفة من قبل الجيش الاسرائيلي والمستوطنين الاسرائيليين تعتبر تدنيسا صريحا لهذه الأماكن الدينية وتحريضا واستفزازا صريحا لمشاعر المسلمين حول العالم، وان مثل هذه التصرفات غير المسئولة تهدد بإشعال حرب دينية ستشمل مناطق أوسع وتهدد بزعزعة الاستقرار والعنف.

وتابع: إن إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال تستمر في نفس الوقت في توسيع مستوطناتها سيما في القدس الشرقية مما يشكل مخالفة صريحة للقانون الدولي وتمرد واضح على قرارات المجتمع الدولي والذي دعا وما زال يدعو إلى وقف هذه التصرفات غير القانونية والتي تشمل بالاضافة الى مصادرة الأراضي، الطرد وبالقوة للعائلات الفلسطينية من منازلها وتجدر الاشارة الى ان آخر إعلان للحكومة الاسرائيلية عن توسيع البناء في المستوطنات يرجع الى 3 نوفمبر الحالي.

وجدد مكتب اللجنة تأكيده على أن القدس الشرقية بما في ذلك الحرم القدسي الشريف تعتبر جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة وينطبق عليها بنود اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية السكان المدنين في ظروف الحرب كما تم التأكيد على ذلك في العديد من قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، وإن الفقرة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة تذكر وبشكل واضح (لا يجوز لدولة الاحتلال أن ترحل أو أن تنقل جزءا من سكانها المدنيين الى الأراضي التي تحتلها )، بالإضافة لذلك فان الأعمال الإسرائيلية في الحرم الشريف تعتبر إخلالا بالتزاماتها كسلطة احتلال.

وأضح مكتب اللجنة أن مسألة القدس هي أحد مسائل الحل النهائي والذي من المفترض أن يفضي إلى دولة فلسطينية متواصلة وقابلة للحياة وعاصمتها القدس الشرقية مترافقة مع تفاهامات بشأن الأماكن المقدسة مقبولة للجميع، وهو ما يشكل أساسا جوهريا لحل عادل ودائم للسلام.

ودعا المكتب مجلس الأمن إلى النظر وبشكل عاجل في التطوات المفزعة والتي تشكل تحديا لقراراته بما في ذلك 252 '1968' 267 '1969'، 271 '1969'، 298'1971'، 476 '1980'، 478 '1980'، 672 '1990'، و 1073 '1996' ويطالب المكتب مجلس الأمن الاستمرار في مراقبة المخالفات المذكورة وأن يتحرك بناء على ذلك لتطبيقها.

واختتم البيان: 'يستذكر المكتب انه وقبل أربعين عاما وقف الزعيم الفلسطينين الراحل ياسر عرفات وفي 13 نوفمبر 1974 ليلقي خطابة التاريخي 'غصن الزيتون والبندقية' خلال الدورة التاسعة والعشرون للجمعية العامة وفيها اقترح إمكانية أن تعيش اسرائيل ودولة فلسطينية في سلام عادل، أربعة عقود مرت ولا يزال هذا العرض قائما لحل الدولتين المبني على مؤتمر مدريد واتفاقية أوسلو ومبادرة السلام العربية مما يعني وضع حد لعقود طويلة من الصراع'، مشددا على اهمية انقاذ السلام ويدعو الأطراف المعنية والمجتمع الدولي الى بذل أقصى الجهود في هذه اللحظة الحاسمة لتحقيق السلام العادل والدائم.

وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة أمميّة تعبر عن قلقها إزاء تزايد اقتحامات الاحتلال للأقصى لجنة أمميّة تعبر عن قلقها إزاء تزايد اقتحامات الاحتلال للأقصى



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 20:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يبيّنون أن جزيء الدم "E2D" يجذب الذئاب

GMT 16:49 2020 الثلاثاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

ناصيف زيتون يحيي حفل رأس السنة في دبي

GMT 22:15 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بذور الشيا تحتوي 5 أضعاف الكالسيوم المتوفر في الحليب

GMT 14:42 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يحتفل بعيد ميلاد تريزيجيه
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday