محكمة إسرائيلية تسمح للمتطرف يهودا غليك بدخول الأقصى
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

محكمة إسرائيلية تسمح للمتطرف يهودا غليك بدخول الأقصى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محكمة إسرائيلية تسمح للمتطرف يهودا غليك بدخول الأقصى

المسجد الأقصى المبارك
بيت لحم - فادي العصا

اعتبر المتحدث الرسمي باسم حركة فتح في القدس رأفت عليان، قرار المحكمة الإسرائيلية لصالح المتطرف اليميني "يهودا غليك"، والقاضي بإعادة دخوله المسجد الأقصى، بعد أن كانت منعته شرطة الاحتلال لفترة من الزمن، بمثابة شرعنة اقتحامات المسجد من قبل المتطرفين اليهود وبغطاء قضائي إسرائيلي.

وصرّح عليان، في بيان له وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، أن الاحتلال يكرّس سياسته العنصرية في كافة مناحي الحياة في المدينة المقدّسة، لا سيما إجراءاته القمعية بحق أبناء المدينة وإبعادهم عن المسجد الأقصى، لفترات طويلة، واعتقالهم من داخل باحاته، وفرض عقوبات مالية باهظة بحقهم، يشكّل اعتداءًا سافرًا من قبل الاحتلال على حرية العبادة والمعتقدات الدينية التي كفلتها الشرائع السماوية وأقرتها الشرعية الدولية".

وكانت محكمة الاحتلال في القدس قد أصدرت قرارًا جائرًا لصالح المتطرف اليهودي يهودا غليك، يقضي بالسماح له بتنديس واقتحام المسجد الأقصى، ودفع تعويضات مالية له بلغت نصف مليون شيكل، عن الفترة التي منع منها سابقًا من دخول المسجد الأقصى.

ولفت عليان إلى أن القرار القضائي الصادر من محكمة الاحتلال، إنما هو في إطار تبادل الأدوار والتناغم ما بين المتطرفين اليهود والمؤسسات الإسرائيلية كافة، لتمرير المشروع الاستيطاني الهادف إلى عزل المدينة المقدّسة والسيطرة على كافة المقدّسات فيها الإسلامية والمسيحية.

ودعا المتحدث الرسمي باسم حركة فتح، جماهير الشعب الفلسطيني بشكل عام وأهالي القدس والداخل المحتل بشكل خاص إلى الرد الفوري على مثل هذه المسرحيات، وضرورة شدّ الرحال والرباط في المسجد الأقصى وباحاته.

وتطرق عليان إلى الحديث حول ابرز المشاريع التي قدمت لحكومة الاحتلال وللكنيست حول المسجد الأقصى كان ىخرها ما قدمه وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، "يتسحاك أهرونوفيتش" بحق الرباط في المسجد الأقصى على أنه "تنظيم محظور".

وتبع ذلك سياسة الإبعاد بحق المرابطين والمرابطات من مساطب العلم، واقتيادهم إلى مراكز التحقيق لإجبارهم على دفع غرامات مالية وإبعادهم عن مسجدهم الشريف.

وأكدّ عليان، أن اقتحامات غليك وزمرته من المتطرفين لن تقابل بالورود، ولن يكون طريق المسجد الأقصى مُعبّدًا لهم، مضيفًا أن الاعتداءات الإسرائيلية والاقتحامات المتكررة بحق المسجد الأقصى الشريف تعتبر اعتداءًا سافرًا على مشاعر العرب والمسلمين عامة والفلسطينيين خاصة، وتتعارض مع جميع الأديان والشرائع السماوية.

وكان المتطرف غليك قد نجا من محاولة اغتيال سابقة إثر أعماله الاستفزازية ومنها اقتحاماته للمسجد الأقصى المبارك.

ودعت جماعات يهودية تنضوي في إطار منظمات الهيكل المزعوم أنصارها إلى المشاركة الواسعة في اقتحامات مكثفة ستقودها يومي الأربعاء والخميس المقبلين إلى المسجد الأقصى المبارك، لإقامة احتفالات تقليدية خاصة بعيد المساخر "البوريم" اليهودي.

وكانت هذه المنظمات قد كثفت دعواتها وإعلاناتها عبر مواقعها الإعلامية والتواصل الاجتماعي، حول نيّتها تنظيم برامج واقتحامات للأقصى خلال عيد "البوريم" التلمودي.

 وسيتخللها برامج إرشادية واحتفالية بما يتناسب مع هذا العيد، وسيُنفّذ بعض أفراد منظمات الهيكل المزعوم تقاليد هذا العيد اليهودي داخل الأقصى المبارك.

وحسب الاعلانات، سيشارك في هذه الاقتحامات كل من منظمات: "أمناء الهيكل"، و"نساء لأجل الهيكل"، و"مجموعة طلاب لأجل الهيكل"، و"معهد الهيكل الثالث"، وحاخامات مستوطنة كريات أربع في الخليل، وعدد من قادة الأحزاب والجماعات اليهودية.

وتتوقع مصادر محلية، فرض تسهيلات كبيرة للمجموعات اليهودية التي ستقتحم الأقصى خلال عيد المساخر التلمودي لكونها تأتي خلال فترة الاستعداد لانتخابات برلمانية للـ"كنيست".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة إسرائيلية تسمح للمتطرف يهودا غليك بدخول الأقصى محكمة إسرائيلية تسمح للمتطرف يهودا غليك بدخول الأقصى



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday