وفا ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

"وفا" ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي

وسائل الإعلام الإسرائيلية
رام الله - فلسطين اليوم

ترصد وكالة 'وفا' ما تنشره وسائل الإعلام الإسرائيلية من تحريض وعنصرية ضد الفلسطينيين والعرب، وفيما يلي أبرز ما ورد في تقريرها رقم (244)، الذي يغطي الفترة من:19.6.2015 ولغاية25.6.2015:

'مسرح الميدان شجع الإرهاب والقتلة'

نشرت صحيفة 'إسرائيل اليوم' بتاريخ 19.6.2015 تقريرًا تحريضيًا أعده دانييل سيريوطي الذي زعم أن مسرح الميدان في حيفا يقوم بنشاطات 'داعمة للإرهاب ضد إسرائيل'. وجاء في التقرير: وفقًا لإدعاء منظمة 'الماغور' لمتضرري الإرهاب، فإن أموال مسرح الميدان استخدمت ليس فقط من أجل الثقافة والفن، بل لنشر رسائل تشجع الإرهاب، الكراهية والتحريض ضد دولة إسرائيل، وأيضًا خلق مركز لفعاليات تمجد الإرهابيين الفلسطينيين الذين قتلوا واختطفوا جنودًا ومواطنين أبرياء. عام 2009 أغلق المسرح لفترة زمنية بأمر من قائد الشرطة، لأنه كان مخططًا أن يقام به مؤتمر للجبهة الشعبية.

'غطاس المشارك في سفينة الإرهاب مجرد برغي صغير في آلة الشر'

نشرت صحيفة 'إسرائيل اليوم' بتاريخ 22.6.2015 مقالة تحريضية كتبها الإعلامي دان مرغليت، حرض من خلالها على سفن كسر الحصار المتجهة إلى غزة وعلى النائب باسل غطاس المشارك في الأسطول وقال: 'خمس سنوات في أعقاب أسطول الدم إلى غزة مرمرة، والذي انتهى بسيطرة إسرائيل على السفينة وموت عدد ن المسافرين، يجدد الإرهاب الأوروبي الذي تحت خدمة حماس طريق البحر الخاصة به. مرة أخرى يجلبون وفقًا لأقوالهم الكاذبة مواد طبية للمستشفيات فقط؛ ومرة أخرى يريدون إخضاع إسرائيل- أو فتح الساحل أمام سفينة الإرهاب أو مواجهة دولية هائجة. عضو الكنيست باسل غطاس أبلغ نتنياهو أمس أنه سيتواجد على السفينة. إنه يفعل ذلك كي لا تنتهي القضية بسلام وتفاهم وبإدخال المستلزمات الطبية لغزة. غطاس محسوب على الشق المتطرف من حزب التجمع التابع للقائمة المشتركة، والذي تنتمي إليه عضو الكنيست حنين زعبي التي كانت في الأسطول السابق. إذا كان هنالك تصادم لا سمح الله، فمن الأفضل لغطاس أن لا يقلد رفيقته في الحزب حنين زعبي. ولكن غطاس مجرد بُرغي صغير في آلة الشر. الرسالة الإسرائيلية يجب أن تقول أن الإرهاب لن يعبر شاطئ غزة. على الأمر هذا لن تكون تسوية.

'حافز قتل اليهود مغروس في نفوس الفلسطينيين'

نشرت صحيفة 'إسرائيل اليوم' بتاريخ 22.6.2015 مقالة كتبها د. إيدي كوهين زعم من خلالها أن حافز قتل اليهود مغروس في نفوس الفلسطينيين، وأن الإعلام الفلسطيني يغذي هذا الحافز.وقال: سواء اعتبرت العمليتين اللتين وقعتا في باب العمود في القدس ويوم الجمعة في السامرة عمليتين من منفذ فردي أو عمليتين لخلية مخربين، فانهما يجسدان مرة أخرى حافز الفلسطينيين الكبير لقتل اليهود. وهذا الحافز لا ينمو من العدم. بينما في إسرائيل يفعلون كل شيء كي يقدموا إلى المحاكمة أولئك الذين اخذوا القانون في أيديهم ومسوا بالفلسطينيين الابرياء، تواصل السلطة الفلسطينية التحريض ضد اليهود. بعد أن شبه الفلسطينيون في الماضي جنود الجيش الإسرائيلي بالنازيين، فإن آخر التجديدات من معمل فتح والسلطة الفلسطينية تشبه إسرائيل بالدولة الإسلامية (داعش) وجنود الجيش الإسرائيلي بمسلحي التنظيم.

'العرب ممثلون للإرهاب في الكنيست'

  نشرت صحيفة 'إسرائيل اليوم' بتاريخ 25.6.2015 مقالة تحريضية كتبها حاييم شاين، حرض من خلالها ضد المواطنين العرب وممثليهم في الكنيست زاعمًا أنهم يتجسسون ويعملون ضد الدولة وأن عليهم إثبات ولائهم لها. وقال: البارحة بدأ استيضاح إضافي لسمات الشراكة بين المواطنين اليهود والعرب في دولة إسرائيل. تحت كلمة السحر 'ديمقراطية' خبئت أسئلة تتعلق بالمواطنة، الولاء للدولة والعلاقة بين الحقوق والواجبات. من المهم استيضاح، بصدق واستقامة دون نفاق، إذا كان عرب إسرائيل هم فلسطينيون يشكل ممثلوهم في الكنيست بعثة لحماس والسلطة الفلسطينية، أم أنهم مواطنو الدولة الملزمون بالولاء مثل أي مواطن آخر. لا يمكن في ذات الوقت تمثيل مصالح حماس، التي تريد إبادة الدولة، وتوقع أن الدولة ستمنح مهاجميها ميزانيات وحرية عمل كاملة. حان الوقت لوقف حملة النفاق والسخرية. يحق للديمقراطية ان تدافع عن نفسها من المتعاونين مع العدو. من يدّعون أن داعش تعلمت أفعالها من الصهيونية، من يعمل كجاسوس لحزب الله خلال حملة عسكرية وأعضاء الكنيست الذين يتواجهون جسديًا مع جنود جيش الدفاع في أسطول لغزة، عليهم أن يعلموا أن هنالك ثمنا ونهاية للنكران.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفا ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي وفا ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday