إتيكيت وتصرّفات اجتماعيّة خاطئة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

إتيكيت وتصرّفات اجتماعيّة خاطئة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إتيكيت وتصرّفات اجتماعيّة خاطئة

الإتيكيت
القاهره ـ فلسطين اليوم

هناك عادات اجتماعية  وسلوكية أصبحت مصاحِبة وملازمة لنا في حياتنا اليومية، رغم أنّها سلبيّة وتشكّل ضرراً على سلوكيّاتنا واتيكيت يوميّاتنا.تنبّهك إلى العديد من الأخطاء التي قد ترتكبينها في فن الإتيكيت الاجتماعي والسلوكي بقصد أو بغير قصد، وترشدك إلى سبل تصحيحها.ـ قضم الأظافر:غالباً ما تكون هذه الحالة نفسيّة، تعبّر عن قلق وتوتّر يمكن أن يكونا مزمنين.- الصحّ: استشيري طبيباً نفسانيّاً عن سبب استمرارك بالقيام بهذه الحركة، واطلبي من طبيب الجلد

 

أن يصف لك الدواء المرّ الخاصّ الذي يوضع على الأظافر، حتى لو قمت بقضمها، ستشعرين بالطعم المرّ. 2ـ استعارة أدوات الزينة: بعض السيدات يقمن باستعارة بعض أدوات الزينة، مثل المشط أو دبّوس الشعر في المناسبات، وتُعَدّ هذه العادة من التصرّفات غير الراقية، التي لا تلقى استحساناً لدى البعض، خلافاً إلى أنّ بعض السيّدات قد يكنّ مصابات بمرض الثعلبة أو القشرة.- الصحّ: ضعي في حقيبتك بعض دبابيس الشعر ومشطاً صغيراً، لاستخدامها وقت الحاجة .

 

 ـ طريقة مضغ العلكة:مضغ العلكة بشكل عام يُعَدّ من التصرّفات غير اللائقة.- الصحّ: من الأفضل ألا تمضغيها في المناسبات واجتماعات العمل، ولو أحببت مضغها، يجب أن يكون فمك مغلقاً، مع تجنّب إصدار أيّ صوت.ـ الضحك والكلام بصوت عالٍ:من التصرّفات الخاطئة والمنبوذة في أيّ مجتمع، الصوت العالي أو الضحك اللذان يرسمان صورة خاطئة عنك غير راقية.- الصحّ: تحدّثي بصوت هادئ لا يثير إزعاج الآخرين، واضحكي ضحكة خافتة حتّى لا يحتقر أحد أسلوبك في التعبير.

 

 

  ـ مناداة الشخص بالأسماء:بعض السيّدات في المطاعم أو في السوبر ماركت يقمن بمناداة العامل بأسماء مختلفة مثل "محمّد"، "خالد"، وهذا تصرّف يقلّل من قيمة الآخر.- الصحّ: غيّري هذه الأسماء بعبارات مثل "من فضلك"، "لو سمحت"، "عذراً سيّدي"، أو "سيدتي".

 

قد يهمك ايضا:

إتيكيت أكل الستيك و اللحم المشوى فى الدعوات الرسميه

5 أخطاء عليك تجنّبها في إتيكيت زيارة المتاحف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إتيكيت وتصرّفات اجتماعيّة خاطئة إتيكيت وتصرّفات اجتماعيّة خاطئة



GMT 14:16 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اتيكيت الاجتماعات الرسمية

GMT 10:27 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

قواعد الاتيكيت التي تحدد لباقة المرأة

GMT 12:35 2020 الجمعة ,19 حزيران / يونيو

آداب الاستئذان للأطفال

GMT 17:01 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

اتيكيت التعامل مع المدير

GMT 12:36 2020 الجمعة ,15 أيار / مايو

قواعد اتيكيت الملابس للرجل و المرأه
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday