الأضحى في غزة فرصة للفقراء لتناول اللحوم الطازجة
آخر تحديث GMT 12:25:25
 فلسطين اليوم -

"الأضحى" في غزة فرصة للفقراء لتناول اللحوم الطازجة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الأضحى" في غزة فرصة للفقراء لتناول اللحوم الطازجة

شواء اللحوم
غزة - فلسطين اليوم

ينبعث الدخان الأبيض الكثيف المخلوط برائحة شواء اللحوم من مطعم عمر موسى في سوق مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة، فيما ينتظر مواطنون من مختلف الأعمار دورهم للحصول على وجباتهم لتناولها على موائد الطعام.

وفي غزة، يعّد عيد الأضحى المبارك مناسبة للمواطنين، لا سيما الفقراء والمحتاجين منهم لتناول اللحوم الحمراء الطازجة، في ظل انتشار الفقر وارتفاع معدلات البطالة.

وقال موسى وهو يصنع أصابع 'الكباب': 'منذ ساعات الصباح يحجز عشرات المواطنين دورهم لأجهز لهم وجبات مختلفة من لحوم الأضاحي التي يحصلون عليها من الأقرباء والجمعيات الخيرية'، لافتا إلى أنه يحصل على 10 شواقل مقابل كل كليو غرام من اللحوم يقوم بشوائها.

وأضاف، 'يستمر الوضع طوال أيام العيد الأربعة وربما لأسابيع مقبلة حسب ما تحصل عليه كل أسرة من أضاحي'، منوها إلى أن هذا العيد يشهد إقبالا كبيرا من المواطنين على الشواء خوفا من تلف اللحوم بسبب انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.

ويعاني سكان قطاع غزة (1.8 مليون نسمة) من انقطاع التيار الكهربائي عن منازلهم لمدة 12 ساعة متواصلة، و6 ساعات وصل.

وانعكس الوضع الاقتصادي والعدوان الإسرائيلي على إقبال الغزيين على شراء الأضاحي هذا العام، رغم انخفاض طفيف في الأسعار قياسا بالأعوام السابقة.

وارتفعت نسبة البطالة بعد العدوان الإسرائيلي، الذي خلف أكثر من ألفي شهيد، إلى 55%، فيما ارتفعت معدلات الفقر إلى 60%.

وقال 'أبو أحمد' الذي ينتظر دوره للحصول على وجبة 'الكباب':' عيد الأضحى فرصة للفقراء لأكل اللحوم الطازجة التي ينتظروها طوال العام.'

وأضاف، 'أنا عاطل عن العمل منذ سنوات، أسرتي كبيرة ولا أقدر على شراء اللحوم الطازجة لارتفاع سعرها فأضطر إلى شراء اللحوم المجمدة.'

وتابع 'أبو أحمد' (45 عاماً)، 'يعتبر عيد الأضحى فرصة لي وللكثير من سكان غزة لتناول اللحوم الطازجة لعدة أيام'، مشيرا إلى أنه يعتمد على المساعدات التي يتلقاها من 'الأونروا' والجمعيات الخيرية.

وتقول تقارير اقتصادية إن حوالي 80% من سكان قطاع غزة يعتمدون على المساعدات التموينية المقدمة من قبل وكالة الغوث الدولية وجمعيات ومؤسسات خيرية.

وشهد قطاع غزة خلال عيد الأضحى نوعا من التكافل الاجتماعي الذي تمثل بزيارة الأرحام والأقارب، وأسر الشهداء والجرحى والأسرى، والمشردين جراء العدوان الإسرائيلي الأخير.

وحاول الغزيون إيجاد مساحة من الفرح خلال العيد خاصة لأطفالهم رغم صعوبة الأوضاع الناتجة عن العدوان الإسرائيلي الهمجي الذي أدى إلى استشهاد أكثر من 400 طفل.

وركب الأطفال الأراجيح التي نصبت على مفترقات الطرق بغرض الاسترزاق، فيما آخرون ذهبوا إلى المنتزهات ومدن الألعاب.

ويحتاج أطفال القطاع كما تقول جهات محلية ودولية إلى إعادة تأهيل وتفريغ نفسي، بعد المجاز المرعبة والبشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال عدوانها الذي استمر أكثر من واحد وخمسين يوما.
 وفا
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأضحى في غزة فرصة للفقراء لتناول اللحوم الطازجة الأضحى في غزة فرصة للفقراء لتناول اللحوم الطازجة



 فلسطين اليوم -

اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام 60 يومًا

لندن ـ فلسطين اليوم
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد
 فلسطين اليوم - تقرير يرصد أجمل وجهات سياحية في تلايلاند لعطلة 2020

GMT 05:04 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل ريفي في بريطانيا مستوحى من تصميم روبرت ويلش

GMT 02:01 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سمر غرايبة تطالب بوقف اعتبار مواقع التواصل "مصادر إخبارية"

GMT 00:19 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"الديكور البوهيمي"يغير شكل حديقتك بأسلوب فريد

GMT 16:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إبرزي جمال جدران منزلك بدهانات ألوان الباستيل الناعمة

GMT 01:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك ديكورات حوائط "3D" تُناسب مختلف غرف المنزل

GMT 02:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو Renault Toigo" تتميز بمحرك بنزين رائع

GMT 02:25 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

آخر طبيبة توليد في حلب تتمسك بعملها تحت القصف

GMT 11:25 2017 الثلاثاء ,30 أيار / مايو

"دياب يسخر من أغانيه في مشهد كوميدي بـ"كلبش

GMT 07:15 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عرض أكبر كوخ خشبي في العالم للبيع مقابل 19.5 مليون دولار

GMT 19:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالة جذابة لنادية الجندي في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 17:32 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

اعتقال مطلق النار على معبد يهودي في اميركا

GMT 09:27 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

ظواهر طبيعية تدل علي ليلة القدر تعرف عليها

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday