أطفال المدارس الفريسة المفضلة للاحتلال ومستوطنيه
آخر تحديث GMT 19:00:59
 فلسطين اليوم -
الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت
أخر الأخبار

أطفال المدارس الفريسة المفضلة للاحتلال ومستوطنيه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطفال المدارس الفريسة المفضلة للاحتلال ومستوطنيه

أطفال المدارس الفريسة المفضلة للاحتلال
غزة - فلسطين اليوم

برهن اعتداء جيش الاحتلال ومستوطنيه على مدرسة الخليل الأساسية للذكور في البلدة القديمة من الخليل، اليوم الخميس، على أن حكومة الاحتلال مقبلة على سياسة جديدة في مدينة الخليل عنوانها الإرهاب ضد مواطني المدينة وفق مخطط ممنهج لإفراغها من مواطنيها وتهويدها، وأن طلاب المدارس الفريسة المفضلة لهم ولإرهابهم.

ارتفاع وتيرة اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال على طلبة المدارس في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل تحديدا، وإصابة عدد كبير من الطلبة الاطفال بحالات الاختناق على ما يبدو انها حلقة من حلقات مسلسل لن ينتهي في ظل قرار دولة الاحتلال وقف تمديد عمل بعثة المراقبين الدوليين في المدينة ليسرحوا ويمرحوا كما يشاءون دون حسيب او رقيب.
اقرا ايضا : تقرير "أوتشا" يرصد الانتهاكات الاسرائيلية خلال الأسبوعين الماضيين

مدير التربية عاطف الجمل أوضح أن ما يقارب من 2000 طالب/ ة في تلك المنطقة، الجزء الأكبر منهم يمرون بشكل يومي عبر بوابات وحواجز احتلالية للوصول الى المدارس، يتعرضون وبشكل يومي للاعتداءات والاستفزازات من قبل المستوطنين أو جنود الاحتلال، سواء على تلك الحواجز والبوابات أو عبر الطرقات التي ينتشر فيها المستوطنون بشكل كبير، أو من مجموعات المستوطنين الذين يقفون على مدخل المدارس بشكل يومي.

وبين أن هناك تصاعدا في وتيرة وحجم الاعتداءات بحق الطلبة خلال العام 2019، معتبرا أن تخلص الاحتلال ومستوطنيه من المراقبين الدوليين محاولة لتغييب الرواية الاعلامية من جهات محايدة، وهذا ولد لديهم جرأة أكبر في ارتكاب الاعتداءات.

وأشار الجمل إلى أن طواقم التربية تحاول وبقدر الإمكان الحد من آثار هذه الاعتداءات بحق الطلبة، فيتم إخضاع كافة الطواقم العاملة في مدارس المنطقة الجنوبية، سواء معلمين أو إدارة أو اذنة لدورات في الاسعافات الأولية، ليتمكنوا من تقديم الإسعاف للطلبة المصابين ميدانيا، نظرا لصعوبة الحركة في تلك المناطق وكثرة الاعتداءات وتكرارها، ولكون الطلبة من الأطفال بحاجة للإسعاف بشكل فوري وسريع.

من جانبه اعتبر الناشط في رصد الانتهاكات الاسرائيلية هشام الشرباتي، أن قوات الاحتلال اعتادت على استخدام القوة المفرطة بحق مواطني المنطقة الجنوبية بشكل عام، وطلبة المدارس بشكل خاص ومهاجمتهم بقنابل الغاز والصوتية بكثافة، في سلوك لا يمكن ان يوصف بالفردي، إنما سلوك جماعي متكرر، يصدر عن جنود الاحتلال ومستوطنيه، وبوجود كبار الضباط، ضمن عمل مخطط له، للضغط على الأهالي من خلال ابنائهم الطلبة لإفراغ هذه المدارس واغلاقها.

 وقال: "إن قوات الاحتلال ومستوطنيه يمارسون أبشع أشكال الإرهاب بحق الأطفال على الحواجز والبوابات الالكترونية المنتشرة في المنطقة، ويخضعون هؤلاء الاطفال للاستجواب والتحقيق علما ان معظمهم لم يتجاوز سن الثانية عشرة، حيث يمنع القانون توجيه لائحة اتهام لهم، مشيرا الى ان الهدف من ذلك هو ترهيب هؤلاء الاطفال وتخويفهم".

وفي سياق متصل أكد رياض عرار من الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال أن ما يتعرض له الاطفال وطلبة المدارس من اعتداءات وانتهاكات بشكل يومي يأتي ضمن سياسة ممنهجة يمارسها الاحتلال ومستوطنوه من اجل افراغ المنطقة من ساكنيها، واحدى ادواتها تدمير العملية التعليمية.

وتشير إحصائية مكتب التربية والتعليم وسط الخليل إلى أن طلبة ومعلمي مدارس المنطقة الجنوبية والبالغ عددها ست مدارس حكومية ومدرسة تتبع وكالة الغوث، تعرضت خلال شهري يناير وفبراير من العام 2019 لـ18 اعتداء من قبل الاحتلال ومستوطنيه، أثناء ذهابهم أو عودتهم او خلال تواجدهم داخل المدارس، أدت الى اصابة 228 طفلا، و36 معلما ما بين اصابات جسدية او نفسية من ترهيب وتخويف والتطاول عليهم بالسب والصراخ.
قد يهمك ايضا :  لقاء حول انتهاكات الاحتلال بحق طلبة المدارس في محافظة جنين

عبد العزيز الواصل يدين الانتهاكات الاسرائيلية الصارخة التي يتعرَّض لها الفلسطينيون

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطفال المدارس الفريسة المفضلة للاحتلال ومستوطنيه أطفال المدارس الفريسة المفضلة للاحتلال ومستوطنيه



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة

GMT 07:29 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إرتفاع معدلات الدعارة في العراق بنسبة 150%

GMT 02:39 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد كرارة يؤكّد سعادته بالمشاركة في مسلسل "كلبش 2"

GMT 05:30 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

رباب يوسف توضّح أنّ كندا من أهم الدول السياحية

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday