سامي نعاش يحمِّل اتحاد الكرة مسؤولية النتائج المتواضعة للمنتخب
آخر تحديث GMT 22:32:41
 فلسطين اليوم -

عدَّد لـ"فلسطين اليوم" الأسباب التي كانت وراء عدم الاستقرار في البطولات

سامي نعاش يحمِّل اتحاد الكرة مسؤولية النتائج المتواضعة للمنتخب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سامي نعاش يحمِّل اتحاد الكرة مسؤولية النتائج المتواضعة للمنتخب

المدرب اليمني القدير سامي نعاش
صنعاء- يحيى الحلالي

 كشف المدرب اليمني القدير سامي نعاش عن أن "أسباب الظهور المتواضع للمنتخب اليمني الأول لكرة القدم في المرحلة الثانية من تصفيات آسيا المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 متعددة"، موضحاً أن "المشاكل الفنية التي طرأت على الجهاز الفني للمنتخب، وعدم وجود الاستقرار الفني في البطولات الداخلية، وعدم تطوير المستويات الفنية، وغياب المعسكرات الخارجية والمباريات الودية، والأجواء التي لا تمكن الأجهزة الفنية من القيام بمهامها، من أبرز المسببات التي أدت إلى ذلك الظهور المتواضع.

وظهر المنتخب اليمني بمستوى ركيك في المرحلة الثانية من التصفيات التي اختتمت أواخر آذار/مارس الماضي، وتذيل ترتيب المجموعة الثامنة التي شارك فيها بجانب كل من أوزباكستان والبحرين والفلبين وكوريا الشمالية بثلاث نقاط فقط حصدها من فوز وحيد على الفلبين مقابل سبع خسارات.

وقال المدرب النعاش في حوار مع "فلسطين اليوم": "المنتخب اليمني لم يقدم أي شيء يذكر خلال التصفيات نتيجة للأسباب الأنفة الذكر إلى جانب عدم الاستقرار على جهاز فني لقيادة المنتخب، ومن أبرز الأخطاء الكبيرة التي وقع فيها الاتحاد اليمني لكرة القدم هو اختيار مدرب واحد لقيادة منتخبين (أول وأولمبي) في آن واحد، مما نتج عنه "التخبط" والعشوائية التي حصلت نتيجة لاستقالة المدرب ومن ثم عودته عنها، ومن ثم استقالته مرة أخرى، الأمر الذي آثر سلباً على الحالة النفسية والمعنوية للاعبين ليفقد المنتخب قوته وإصراره في المنافسة خلال التصفيات".

وعن الفرصة التي أتيحت للمنتخب اليمني لخوض معسكر طويل في العاصمة القطرية الدوحة، أشار النعاش إلى أن "المنتخب سنحت له أفضل فرصة في تاريخ المنتخبات اليمنية بهذا المعسكر، وهو خاض عدداً من المباريات الودية، ولكنه لم يستفد من تلك الفرصة لتقديم مستوى جيد نتيجة لعدم استقرار الجهاز الفني للمنتحب، الأمر الذي أنعكس سلبياً على الحالة النفسية والمعنوية للاعبين وعلى أدائهم داخل الملعب".

وتطرق إلى أنه على أتم الاستعداد لقيادة المنتخب اليمني إذا ما طلب منه ذلك شريطة توفر الظروف والإمكانات المناسبة، معتبراً أن "قيادة المنتخبات الوطنية شرف له ولغيره من الكوادر الوطنية"، منوهاً بدور رئيس الاتحاد اليمني أحمد العيسي الذي يحرص ويهتم – حد قوله - بتطوير مستويات المنتخبات الوطنية وإيصالها إلى مستوى المنافسة، لكن هناك ظروفا وعوامل عديدة تعيق ذلك، أبرزها غياب المسابقات الداخلية والظروف التي تمر بها البلاد.

وتابع: "لكن ذلك لا يعني أن الاتحاد اليمني قد أدى دوره على أكمل وجه فهناك بعض القرارات التي اتخذت وهي غير صائبة مع تحفظي التام على كثير من أعضاء الاتحاد الذين لا يقومون بدورهم بالشكل الصحيح وبصدق وإخلاص وضمير".

وعدد النعاش في ختام حواره عددا من النقاط التي اعتبر غيابها سبباً لتراجع الكرة اليمنية بشكل عام وتوفرها أساسي لتطور اللعبة لخصها في: "الاستقرار الفني مهم جداً من خلال انتظام المسابقات المحلية المختلفة وهو ما تفتقده الكرة اليمنية، تطوير المستوى الفني للدوري المحلي، توفير معسكرات داخلية وخارجية للمنتخبات ومباريات ودية كثيرة وعالية المستوى، ورفع الحالة النفسية والمعنوية للاعبين من خلال صرف مستحقات وحوافز ومكافآت، إعطاء الأجهزة الفنية فرصة العمل في مناخ هادئ ومستقر دون مضايقات، دور الإعلام كبير في دعم المنتخبات اليمنية من خلال التشجيع والمؤازرة والنقد البناء".

والمدرب النعاش يعد من أبرز الكفاءات التدريبية في مجال كرة القدم اليمنية وسبق له أن قاد العديد من الأندية في البطولات المحلية وحقق معها العديد من المراكز المتقدمة، كما قاد المنتخبات اليمنية في مختلف الفئات العمرية خلال فترات سابقة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامي نعاش يحمِّل اتحاد الكرة مسؤولية النتائج المتواضعة للمنتخب سامي نعاش يحمِّل اتحاد الكرة مسؤولية النتائج المتواضعة للمنتخب



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:02 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الفراولة .. فاكهة جميلة تزيد من جمالك

GMT 01:37 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

شركة الغاز توصي بتوزيع 26 مليون ريال على مساهميها

GMT 00:29 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 09:08 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

إطلالات مخملية للمحجبات من وحي مدونة الموضة لينا أسعد

GMT 17:47 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

20 وصية للتقرب إلى الله يوم "عرفة"

GMT 10:13 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 04:59 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" الكلاسيكية W123"" أفخم السيارات

GMT 06:09 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

راغب علامة يحتفل بعيد ميلاد إبنه لؤي في أجواء عائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday