شريف إكرامي يُبيّن أنَّه لم يتهرب من المشاركة في المنتخب المصري
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

نفى لـ"فلسطين اليوم" أي مؤامرة داخل النادي على ايفونا

شريف إكرامي يُبيّن أنَّه لم يتهرب من المشاركة في المنتخب المصري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شريف إكرامي يُبيّن أنَّه لم يتهرب من المشاركة في المنتخب المصري

حارس مرمى الفريق الاول لكرة القدم في النادي الأهلي المصري شريف إكرامي
القاهرة – خالد الإتربي

أفاد حارس مرمى الفريق الاول لكرة القدم في النادي  الأهلي المصري شريف إكرامي انه لم يتهرب من المنتخب قبل مواجهة تنزانيا في التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2017 ، مشيرًا انه كلام لا اساس له من الصحة ورده الوحيد انه (متربى في الاهلي ) ولا يمكن ان يفكر بمثل هذه الطريقة وكل ما في الأمر أنه تعرض للإصابة في أحد التدريبات التي سبقت لقاء المقاولون العرب في الدوري بكدمة قوية في الكاحل تسببت في بعض التورم واحتاج للحقن للتخلص من الاصابة وبقى لعدة ايام دون مشاركة في التدريبات وغاب عن لقاء المقاولون العرب في الدوري ، متسائلًا, "هل يعقل ان يتم بعد كل ذلك اتهامي بالتهرب من المنتخب"، وأضاف, "لماذا يمكن أن أتهرب من المنتخب خصوصا انني كنت مرشح لتولى حراسة المرمى خلال لقاء تنزانيا الذى فزنا به بهدفين وتأهلنا لأمم افريقيا 2017 في الغابون"  .

وعن تضامنه مع حسام غالي بعد استبعاده قال في مقابلة مع " مصر اليوم ", "هذا كلام غير منطقي فلسنا في الاهلي نتعامل بمثل هذه الطريقة ، ولا يمكن ان اتهرب من المنتخب أو اتضامن مع زميل أو أن اقدم على مثل هذه الخطوة  ، وبالمناسبة كنت اتمنى ان تعالج الازمة  في الغرف المغلقة بعيدا عن وسائل الاعلام".

وعما تردد اثناء الازمة حول اتخاذ قرار بمقاطعة المنتخب اكد اكرامي على استحالة ان يقدم الاهلي على مثل هذا القرار فالنادي هو الداعم الاكبر والاول للمنتخبات الوطنية طوال تاريخه وحتى ان كانت هناك بعض المشاكل فلا يمكن ان يكون الحل بهذا التصرف .

وأوضح أن الدوري مازال في الملعب ولم يحسم بعد, مشيرًا إلى أن فارق النقاط ليس اكبر من عدد المباريات المتبقية في البطولة ولذلك نلعب كل المباريات المتبقية في الدوري على انها مباريات كؤوس ولابد من الفوز بها وعندما يزيد فارق النقاط عن مبارياتنا المتبقية في الدوري, وأضاف, " يمكن ان نؤكد وقتها اننا فزنا بالبطولة ، وهناك دروس كثيرة لابد ان نكون قد استفدنا منها في السنوات الماضية فيما يخص حسم مسألة الدوري ولابد من اللعب حتى اخر لحظة من اجل تأمين الفوز باللقب"، وتابع, "مع احترامي لكل المنافسين فإن مستوى الاهلي هو الذى يحدد بطل الدوري فعندما نكون في حالتنا ونسير بالمستوى الطبيعي لنا تكون اولوية الفوز بالبطولة للأهلي وهذا ما حدث في الموسم الماضي حيث اننا كنا بعيدين عن مستوانا وخسرنا نقاطا مهمة في بداية مشوار الدوري وهو ما جعل اللقب يضيع منا لكننا هذا الموسم نسير بشكل جيد نحو الفوز واستعادة اللقب" .

وعن الانتقادات التي تطوله بسبب اخطائه قال اكرامي للأسف نحن نتعامل دوما باللقطة الاخيرة ومهما قدم وخاصة حارس المرمى من مستوى متميز واداء جيد لابد من ان يكون الحكم عليه باخر لقطة او اخر كرة دخلت مرماه وننسى مستواه قبلها, ومن وجهة نظري هذا الموسم من افضل المواسم بالنسبة لي بالأرقام والنتائج لكن بعض الاهداف التي تسكن مرماي يتم النظر اليها وكأنني متسبب فيها دون النظر للتصدي لبعض الكرات الصعبة والمهمة في المباريات وهو تقييم لا يعجبني بصراحة ولا انظر الا للانتقاد الايجابي .

وأكد على أن الهولندي مارتن يول مدرب كبير وصاحب فكر وشخصية متميزة فهو قريب من اللاعبين ويتحدث معهم باستمرار ، مشيرا الى ان مدرب الحراس طارق سليمان هو المختص بالحديث معه في الامور الفنية, وأوضح أن يول احيانًا يتحدث معه في بعض الأمور بشكل عام لأنه يجيد التقرب من اللاعبين والإرتباط بعلاقة ودية معهم وهو مكسب كبير.

وحول امكانية تعاقد الاهلي مع حارس مرمى ، أكد على أنه لا يشغله أبدًا  هذا الأمر ، لأنه من حق النادي ورحب بأي لاعب يتم التعاقد معه وجاهز للمنافسة في كل وقت .

وبالإشارة إلى ما تردد حول وجود مؤامرة من اللاعبين على الغابوني ماليك ايفونا, قال اكرامي مستحيل ان يحدث هذا الامر، ولا يمكن أن يحدث في القلعة الحمراء ولا يمكن ان يحدث مع أي لاعب كبير كان أو صغير وكل ما يثار مجرد شائعات لا اساس لها من الصحة وايفونا يلقى كل الدعم من زملائه مثل أي لاعب في الفريق

وفي إشارة إلى المنافسة على البطولة الافريقية  اكد على أن الأهلي يدخل كل منافسة من أجل الفوز بالبطولة مهما كانت قوتها او صعوبتها وبطولة افريقيا مهمة جدًا، مشيرا إلى انه مجموعتهم متوازنة في البطولة ، والفريق يملك كل المقومات التي تجعله قادر على احراز اللقب بالتأكيد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريف إكرامي يُبيّن أنَّه لم يتهرب من المشاركة في المنتخب المصري شريف إكرامي يُبيّن أنَّه لم يتهرب من المشاركة في المنتخب المصري



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday