أذان المغرب محظور في الحرم الإبراهيمي
آخر تحديث GMT 18:26:59
 فلسطين اليوم -

أذان المغرب محظور في الحرم الإبراهيمي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أذان المغرب محظور في الحرم الإبراهيمي

القدس - الامارات اليوم

في كل يوم ينتظر سكان البلدة القديمة في مدينة الخليل مؤذن الحرم الإبراهيمي الشريف صبحي أبوصبيح أن يضيء مآذن الحرم ليعلن عن حلول وقت أذان وصلاة المغرب، ليبدأوا بعدها بتناول الإفطار، فالاحتلال الإسرائيلي يمنع ويحظر رفع أذان المغرب داخل الحرم بشكل نهائي، فيما يمنع الأذان في جميع الأوقات كل يوم سبت. وصوت الأذان في الحرم الإبراهيمي أكثر ما يؤرق الاحتلال الإسرائيلي، حيث يمنع رفع الأذان أكثر من 70 مرة شهرياً، ويصل في أوقات أعياد اليهود إلى 90 مرة شهرياً، بذريعة منع إزعاج المصلين اليهود داخل الحرم، ولدواع أمنية غير معلنة. وقسم الاحتلال الحرم الإبراهيمي بعد تسعة أشهر من المجزرة التي ارتكبها المستوطن الإسرائيلي باروخ غولدشتاين  في يوم 15 رمضان عام 1994، عندما هاجم المصلين في صلاة الفجر، وقتل فيها 29 فلسطينياً، وجرح المئات من المصلين، حيث استولت قوات الاحتلال على ما يقارب 65% من مساحته، وفرضت عليه حصاراً مشدداً، وقيدت دخول وخروج الفلسطينيين إلىه بإذن مسبق، فيما عزلت الحرم والبلدة القديمة عن محيطهما الفلسطيني. ونالت غرفة الأذان نصيبها من هذا التقسيم، حيث إنها وقعت في الجزء الذي سيطر عليه الاحتلال، ولا يسمح للفلسطينيين برفع الأذان، إلا بعد الحصول على موافقة أمنية من الاحتلال، بحسب مؤذن الحرم صبحي أبوصبيح. ويقول أبوصبيح، «في كل وقت من أوقات الصلوات ما عدا المغرب يجب أن أحصل على إذن مسبق من الاحتلال لرفع الأذان، ولا يسمح لي بالدخول إلى غرفة الأذان إلا بعد أن يحضر الضابط وتجرى الترتيبات الأمنية القاضية بدخولي، وهذا يتسبب في تأخيرات يومية لرفع الأذان، وفي بعض الأوقات يمنعوني من الدخول». ويضيف: «منذ عام 1999 يمنع الاحتلال رفع أذان المغرب ولأسباب غير مفهومة، ففي شهر رمضان وبقية الأيام نعتمد على إنارة المآذن في وقت المغرب، فقد اعتاد سكان البلدة القديمة والمجاورون للحرم هذه الطريقة لإقامة صلاة المغرب وتناول الإفطار في رمضان». ولا تقتصر معاناة المصلين وسكان مدينة الخليل والبلدة القديمة فيها على منع إقامة الصلاة، حيث يعد طريق الوصول إلى الحرم هو معاناة أخرى يواجهها السكان بشكل يومي، فالمؤذن أبوصبيح وهو من سكان المنطقة الجنوبية بالخليل يجتاز يومياً خمسة حواجز وبوابات إلكترونية حتى يصل إلى داخل الحرم، يتعرض خلالها للتفتيش الدقيق. ويقول، «إن أول حاجز أمر من خلاله هو حاجز الكونتينر، حيث أدخل داخل غرفة مغلقة وأتعرض لتفتيش أمني كامل، وبعد ذلك يسمح لي بالدخول، وبعد ذلك أمر عبر حاجزين عسكريين الأول بالقرب من المحكمة، والآخر قبل الوصول إلى بوابة الحرم بأمتار قليلة». ويضيف أن «الوصول إلى بوابة الحرم لا يعني الدخول إلىه، حيث توجد بوابتان إلكترونيتان على باب الحرم، ولا يسمح للمصلين بالدخول إلا بعد تفتيشهم، إذ يفترض بالمصلي وضع كل ما بحوزته جانباً كي يمر بسلام، وهو إجراء لا يطبق إلا على الفلسطينيين». من جهة أخرى، يقول رئيس سدنة الحرم الإبراهيمي حجازي أبوسنينة إن «شهر رمضان المبارك هو شهر العبادة، ويزداد فيه عدد المصلين في أوقات الصلاة، على الرغم من إجراءات التفتيش والموافقات الأمنية، والانتظار على الحواجز والبوابات الإلكترونية». ويضيف، أن «أي مصل أو زائر للحرم من الفلسطينيين يجب أن يمر عبر خمس بوابات إلكترونية ويتعرض خلالها للتفتيش، وهذا يتسبب في تأخير وعرقلة دخول المصلين إلى الحرم، كما يتم احتجاز بطاقات الهوية للشباب والفتيات من المصلين بذرائع أمنية». ويشير إلى أن الاحتلال يعتقل عدداً من المصلين والمواطنين عند مداخل الحرم الإبراهيمي خصوصاً الشباب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أذان المغرب محظور في الحرم الإبراهيمي أذان المغرب محظور في الحرم الإبراهيمي



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شباب الخليل يتعاقد رسميًا مع اللاعب مراد الحاج

GMT 09:49 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أبرز العطور النسائية الجذابة

GMT 19:42 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تارت بالطماطم والجبنة

GMT 20:58 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة وسهلة للحصول على حديقة منزل راقية في الشتاء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday