إطلاق مبادرة نداء بومرداس للتقريب بين المغرب والجزائر
آخر تحديث GMT 04:22:23
 فلسطين اليوم -

إطلاق مبادرة "نداء بومرداس" للتقريب بين المغرب والجزائر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إطلاق مبادرة "نداء بومرداس" للتقريب بين المغرب والجزائر

الرباط ـ جودي صباح

أعلن وفد عن المجتمع المدني المغربي في مدينة بومرداس، الواقعة شرق الجزائر العاصمة مبادرة للتقريب بين المغرب والجزائر، حملت اسم "نداء بومرداس"، وذلك على هامش حضور الوفد، الأحد، للمؤتمر التأسيسي لتشكيل حزب سياسي جديد في الجزائر يدعى "حزب الوسطيين"، يطمح إلى ممارسة المعارضة الحقيقية، ومحاربة الرشوة، والدفاع عن حقوق المواطنين. وتعمل المبادرة التي أطلقها كل من المنسق العام لرابطة الجمعيات الجهوية بالمغرب سعيد عبد القادر فكيكي، ورئيس هيئة المغرب الكبير بلا حدود، ومدير المعهد المغربي للبحوث والدراسات الإستراتيجية طارق التلاتي،  والصحافية حنان ولدا، إلى العمل من أجل التقريب بين المغرب والجزائر لما فيه مصلحة البلدين. وأكد فكيكي في ندوة صحافية في الجزائر العاصمة، على أهمية الدور الذي يضطلع به العامل البشري في هذا التقريب، من خلال التنقل الحر للأشخاص والممتلكات، وتكثيف المبادلات التجارية بين البلدين، مضيفًا أن المشاركة في المؤتمر التأسيسي لحزب الوسطيين في الجزائر يندرج في إطار التقريب بين المغرب والجزائر، وكذا في إطار مصلحة البلدين. أما التلاتي، فأكد أن "نداء بومرداس"، الذي يتوخى منه أن يكون مبادرة للتقريب بين البلدين، يهدف إلى إقامة علاقات عميقة على مستوى المجتمع المدني، مضيفًا أن هذا النداء الموجه للمسؤولين في البلدين، يأتي في سياق جديد مع مقاربة جديدة، وأيضًا في ظرفية حرجة تمر بها المنطقة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق مبادرة نداء بومرداس للتقريب بين المغرب والجزائر إطلاق مبادرة نداء بومرداس للتقريب بين المغرب والجزائر



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday