الأمن السعودي يحبط مخطط لاغتيال الملك عبدالله
آخر تحديث GMT 21:06:05
 فلسطين اليوم -

الأمن السعودي يحبط مخطط لاغتيال الملك عبدالله

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأمن السعودي يحبط مخطط لاغتيال الملك عبدالله

الرياض ـ وكالات

كشفت الجهات الأمنية السعودية عن مخطط لاغتيال خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، عندما كان وليا للعهد، فضلا عن عدد من رجال الدولة، وذلك بتمويل خارجي وتنفيذ إحدي خلايا تنظيم القاعدة في المملكة. وتمكن الأمن السعودي من تفكيك ذلك المخطط وكشف ارتباط مباشر بين الجهة الممولة والمخططة التي تقيم حارج المملكة، وبين عناصر تنظيم القاعدة في الداخل، بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية. وأظهرت الأدلة والتحقيقات تورط سعد الفقيه الذي يقيم في لندن، في التخطيط والتمويل لهذا المخطط من خلال تواصله مع أحد أخطر عناصر تنظيم القاعدة داخل المملكة، وذلك فقا لما نشرته الصحيفة السعودية. وذكرت "عكاظ" أن الجهات الأمنية كشفت التواصل بين سعد الفقيه وعنصر من تنظيم القاعدة مقيم في المملكة، حيث كان يهدف الفقيه إلى زرع الفوضي وزعزعة أمن واتسقرار المملكة وتدمير مقدراتها من خلال مطالباته بالمظاهرات وتحديد مواقعها داخل المملكة وألا ينفذ عناصر القاعدة أى عملية إرهابية خلال اندلاع المظاهرات كسبا لتعاطف الناس، وعدم ربط الدعوة للمظاهرات بزعزعة الأمن. وأوضحت التحقيقات أن سعد الفقيه كان يقدم الدعم المالي لخلية تضم 94 فردا لتنفيذ مخططاته، وذلك حسبما اعترف زعيم الخلية الذي اعترف بأنه كان يتواصل مع الفقيه قبل اي دعوة للمظاهرات في فترات مختلفة من الأعوام الماضية. وأشارت الصحيفة إلى أن الخلية التي كنت مقسمة إلى ثلاث وحدات وهي "النفط، التجهيز، الاغتيالات"، سعت للقيام بعمليات إرهابية من خلال حيازة متفجرات وتقلها واستخدمها، والتخطيط لتفجير ميناء راس الخير، ومبني الطوارئ، والتحريض على اقتحامات مسلحة واغتيالات أثناء مظاهرات، وإشاعة الفتن.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن السعودي يحبط مخطط لاغتيال الملك عبدالله الأمن السعودي يحبط مخطط لاغتيال الملك عبدالله



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday