التحرير التونسي يندد بموقف فرنسا من ثورتهم
آخر تحديث GMT 21:06:05
 فلسطين اليوم -

"التحرير التونسي" يندد بموقف فرنسا من ثورتهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "التحرير التونسي" يندد بموقف فرنسا من ثورتهم

تونس ـ أزهار الجربوعي

نظّم حزب "التحرير الإسلامي التونسي"، مساء الخميس، وقفة احتجاجية أمام سفارة فرنسا تنديدًا بموقف باريس من الثورة التونسية خاصة بعد التصريحات الأخيرة التي أطلقها بعض المسؤولين الفرنسيين على غرار وزير الداخلية، ضد حكم الإسلاميين في البلاد، وذكر المحتجون "إنه بفضل الجنود الجزائريين والتونسيين المسلمين على جنودها بعد أن قاموا بتحريرهم من الاحتلال الألماني". وأشار قياديو حزب "التحرير التونسي" الذين نظموا الوقفة الاحتجاجية أمام السفارة الفرنسية أنهم أرادوا  توجيه رسالة إلى باريس تعبيرًا عن رفضهم لتصريحات بعض المسؤولين الفرنسيين عن المرأة المسلمة وعن الإسلام.  وكان وزير الداخلية الفرنسي مانييل فالس قد صرح عقب اغتيال المعارض التونسي شكري بلعيد، أن تونس ليست النموذج المثالي لثورات الربيع العربي، محذرا من حكم الإسلاميين وتنامي التيارات الإسلامية في تونس التي وصفها بـ"الفاشية". كما أعرب فالس، عن دعم فرنسا للأحزاب "الديمقراطية والعلمانية"، التي يجب أن تنتصر في الإنتخابات القادمة، على حد قوله. وقد اعتبر رئيس الحكومة التونسية والأمين العام لحزب النهضة الإسلامي الحاكم ، حمادي الجبالي هذه التصريحات تدخلا صارخا في شؤون بلاده، داعيا السفير الفرنسي إلى احترام سيادة تونس والمحافظة على علاقة الصداقة بين البلدين

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحرير التونسي يندد بموقف فرنسا من ثورتهم التحرير التونسي يندد بموقف فرنسا من ثورتهم



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday