الدستوري اللبناني يفشل في عقد جلسته للمرة الثالثة
آخر تحديث GMT 01:18:31
 فلسطين اليوم -

"الدستوري" اللبناني يفشل في عقد جلسته للمرة الثالثة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الدستوري" اللبناني يفشل في عقد جلسته للمرة الثالثة

بيروت ـ جورج شاهين

فشل المجلس الدستوري في لبنان، الثلاثاء، في عقد اجتماع مكتمل النصاب، للمرة الثالثة في أقل من أسبوعين، للنظر في الطعنين المقدمين من كل من رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس "التيار الوطني الحر" ميشال عون، بتغيب عضوين شيعيين ودرزي ثالث من أعضاء المجلس العشرة، ففقد النصاب الذي ينص على ضرورة حضور ثمانية أعضاء من أصل عشرة. ودعا رئيس المجلس القاضي عصام سليمان إلى عقد جلسة للمجلس الدستوري الجمعة المقبلة، الذي يوافق اليوم الأخير من ولاية مجلس النواب الحالي، قبل أن يرسي التمديد له 17 شهرًا. ورفض عضو المجلس القاضي أنطوان خير، أول من خرج من الاجتماع، التعليق، مكتفيًا بالقول "أنا قاض ولست سياسيًا، وهناك جلسة للمجلس في 21 حزيران/يونيو الجاري". وحضر 7 أعضاء قبل موعد الجلسة، التي كانت مقررة عند الحادية عشرة من قبل ظهر الثلاثاء، بالتوقيت المحلي، من أصل 10 من أعضاء المجلس الدستوري، وبالتالي لم يكتمل النصاب لعقد الجلسة. ورشق المرشحون المستقلون وناشطون مؤيدون من المجتمع المدني، المشاركون في الاعتصام الذي دعت إليه "انتفاضة البندورة"، مبنى المجلس الدستوري، إضافة إلى اللوحة التي تضم صور النواب بالطماطم، مرددين هتافات نددت بتعطيل دور المجلس، ورفعوا لافتات كتب عليها منها "أعضاء المجلس الدستوري حماة الكرسي لا حماة الدستور". وقالت المتحدثة باسم الانتفاضة هلا أبو علي، "نحن اليوم نشهد انتهاء شرعية المجلس الدستوري، وشهدنا قبل ذلك انتهاء شرعية المجلس النيابي، وآن الآوان للمؤسسات اللبنانية أن ترجع إلى الشرعية الوحيدة المتبقية، شرعية الشعب اللبناني، الشرعية الأصيلة والاصلية"، داعية إلى "استعادة المؤسسات والوطن التي سلبتنا إياه الطبقة السياسية الحالية، والمجلس النيابي السابق"، مطالبة الجميع بالانضمام إلى تحركهم الخميس 20 حزيران/يونيو الجاري، الساعة السادسة مساء، في ساحة النجمة. وقد سجل وفد  "تجمع المرشحين" المستقلين للانتخابات النيابية لعام 2013، الذي شارك في الاعتصام، احتجاجًا على إغلاق أبواب المجلس الدستوري في وجهه أثناء انعقاد الجلسة، معتبرًا ذلك "مناهضًا للديمقراطية، وعملا إرهابيًا في وجه الشعب اللبناني"، مطالبًا بـ "احترام الديمقراطية والحفاظ عليها في لبنان، لأنه لا يمكن لأحد أن ينزعها من الشعب اللبناني". وقد عقد التجمع، الإثنين، لقاءً تشاوريًا للبحث في آثار التمديد لمجلس النواب، وعدم البت في الطعون المقدمة إلى المجلس الدستوري، حيث أكد المجتمعون في بيان لهم، "رفض التمديد غير الدستوري، ورفض التدخل السياسي في القضاء، والاعتصام الثلاثاء أمام المجلس الدستوري، من أجل احترام الدستور والقانون في لبنان، ورفضًا للتمديد لمجلس النواب وخرق الدستو"، مطالبين المجلس الدستوري بـ"القيام بواجبه القضائي، وإصدار القرار بإبطال التمديد المخالف للدستور".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدستوري اللبناني يفشل في عقد جلسته للمرة الثالثة الدستوري اللبناني يفشل في عقد جلسته للمرة الثالثة



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شباب الخليل يتعاقد رسميًا مع اللاعب مراد الحاج

GMT 09:49 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أبرز العطور النسائية الجذابة

GMT 19:42 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تارت بالطماطم والجبنة

GMT 20:58 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة وسهلة للحصول على حديقة منزل راقية في الشتاء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday