الصدر يعود إلى الحياة السياسية في العراق بشروط
آخر تحديث GMT 04:22:23
 فلسطين اليوم -

الصدر يعود إلى الحياة السياسية في العراق بشروط

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصدر يعود إلى الحياة السياسية في العراق بشروط

بغداد ـ نجلاء الطائي

كشفت مصادر مقرّبة من زعيم "التيار الصدري" في العراق مقتدى الصدر، أن الأخير عبر عن موافقة مشروطة للعودة إلى الحياة السياسية مجددًا، وذلك بعد أسبوعين على إعلانه اعتزال الحياة السياسية والاجتماعية. وحدد الصدر، شروطه بتنفيذ الإصلاحات التي دعا إليها أنصاره، عبر سلسلة من البيانات، كان آخرها البيان الذي أصدره من مقر إقامته الحالي في مدينة قم الإيرانية، والذي أكد فيه أن "سمعة آل الصدر باتت على المحك". وقال المصدر المقرّب من "التيار الصدري"، في تصريحات صحافية، الأحد، "إن وفدًا يمثل كبار رجال الدين الموالين للتيار، برئاسة مدير مكتب الصدر في مدينة الكاظمية حازم الأعرجي، التقوا قبل أيام عدة، مقتدى الصدر، في مقر إقامته في إيران، لمناشدته العودة عن قرار اعتزاله العمل السياسي، وأن الصدر اقتنع بالعودة إلى ممارسة العمل السياسي، شريطة تنفيذ الإصلاحات التي دعا أنصاره إليها"، متوقعًا أن "يُعلن الصدر، في الأيام المقبلة رسميًا، عن عودته إلى الحياة السياسية، بعد أن تعهد له أعضاء الوفد الالتزام بتوجيهاته لإجراء الإصلاحات المطلوبة". وأوضح المصدر نفسه، أن "مجموعة من قيادات (التيار الصدري) وسياسيين ورجال دين، سيتوجهون الإثنين، إلى مرقد الصدر الأب في مدينة النجف، للخروج بتظاهرة تطالب زعيم التيار بالعدول عن قرار اعتزاله السياسي، وأن التيار دعا قواعده الجماهيرية إلى تجديد العهد والطاعة والولاء لزعيمهم مقتدى الصدر، وذلك في مرقد والده، في تمام الساعة العاشرة من صباح الإثنين". وأكد عضو البرلمان العراقي عن "كتلة الأحرار" التابعة لـ"التيار الصدري" في البرلمان العراقي جواد الجبوري، لـ"العرب اليوم"، أن "مقتدى الصدر مرجع ديني لأبناء الخط الصدري، وهو ليس زعيمًا لحزب سياسي، وبالتالي فإن دوره لا ينحصر في الأطر السياسية التي يمكن أن يمارسها باقي الزعماء السياسيين، وأن من لا يعرف الصدر جيدًا يمكن له أن يتكهن بما قد يتكهنه على صعيد اعتزال الحياة السياسية، حيث أن الصدر لا يعتبر نفسه زعيمًا سياسيًا، حتى يمكن لنا القول إنه تخلى عن دوره". وأضاف الجبوري، أن "الصدر لكل العراقيين، على الرغم من أنه زعيم (التيار الصدري الذي ليس حزبا سياسيا، وبالتالي فإن الصدر يرفض أية ممارسة خاطئة مهما كانت بسيطة، وأن التيار ومن خلال زعيمه وهيئاته السياسية، هو الأكثر محاسبة لنوابه ووزرائه، وهو أمر ثبت بالدليل القاطع، حيث لم تظهر أية شبهة فساد على أي من وزراء (التيار الصدري) أو نوابه". وأعلن القيادي في "التيار الصدري" محمد رضا الخفاجي، أن "التيار مقبل على مرحلة جديدة تنسجم مع ثقله الجماهيري، وهو ما حققه سواء في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في  2010، أو انتخابات مجالس المحافظات المحلية في 2013، التي أكدت صدارة التيار للمشهد السياسي، وهو ما جعل كتلاً أخرى منافسة تخشى قوة التيار المتنامية". ورأى الخفاجي، أن "أهم ما بات يُخيف بعض الكتل المنافسة، وفي المقدمة منها (دولة القانون)، وبالذات حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، هو أنهم باتوا يدركون أن منصب رئاسة الوزراء للفترة المقبلة بات يقترب من (التيار الصدري)، غير أن لهذا الأمر سياقات لابد أن يقوم بها التيار، الذي يستلهم من مواقف زعيمه مقتدى الصدر كل ما يمكن أن يجعله قويًا وقادرًا على التعامل مع مختلف الظروف الجديدة، وفي هذا الإطار، فإن التيار الآن يتجه إلى العمل على تجديد مؤسساته، وتغيير العديد من قياداته وضخ دماء جديدة، وهو ما يطمح إليه الصدر وهو ما سيتم خلال الفترة المقبلة"، مشيرًا إلى أن "المرحلة المقبلة ستكون في غاية الخطورة، ومواجهتها تتطلب ممارسات وإجراءات جديدة، والأهم تضحيات جديدة، وهو ما سنعمله بصفتنا (التيار الصدري)، وهو ما يريده منا زعيمنا الذي عاهدناه على أن نكون عند حسن ظنه وظن أبناء شعبنا العراقي بكل طوائفه ومكوناته.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصدر يعود إلى الحياة السياسية في العراق بشروط الصدر يعود إلى الحياة السياسية في العراق بشروط



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday