النسور ونظيره المغربي يرأسان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

النسور ونظيره المغربي يرأسان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - النسور ونظيره المغربي يرأسان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة

الدكتور عبدالله النسور
الرباط - فلسطين اليوم

 عقدت في العاصمة المغربية الرباط اليوم اجتماعات اللجنة العليا الاردنية المغربية المشتركة في دورتها الخامسة والتي تراسها عن الجانب الاردني رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وعن الجانب المغربي رئيس الوزراء عبدالاله بنكيران .

واكد النسور وبنكيران خلال الاجتماعات على ان مستوى العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين والتنسيق والتشاور المستمرين بين جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه جلالة الملك محمد السادس يجب ان يواكبها ارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية التي لا زالت دون المستوى المطلوب والامكانات المتوفرة لدى البلدين.

كما اكدا على دور الحكومتين في ازالة العقبات وتسهيل الاجراءات لضمان قيام القطاع الخاص في البلدين بدوره المامول في تعزيز التبادل التجاري الذي لا يتجاوز ال 45 مليون دولار مشيرين الى اهمية استمرارية التواصل بين مسؤولي البلدين وعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بشكل دوري منتظم سيما وان اجتماعات الدورة الرابعة عقدت في عمان في عام 2008 .

وبحث الجانبان امكانية انشاء خط بحري بين البلدين وخط طيران مباشر بين الدار البيضاء وعمان اضافة الى تخفيف شروط الحصول على التاشيرة وبما يسهم في مزيد من التقارب بين البلدين والشعبين الشقيقين .

واكد رئيسا الوزراء على اهمية الاستفادة من موقع البلدين الاستراتيجي في دخول الاردن الى الاسواق الافريقية ودخول المغرب الى اسواق المشرق العربي .

واكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ان اجتماعات الدورة الخامسة للجنة العليا الاردنية المغربية المشتركة ياتي تجسيدا لعمق وتميز علاقات الاخوة بين البلدين والقيادتين .

وقال " ان المغرب والاردن هما على اقرب ما يكون من الوفاق والتنسيق والراي المشترك في كل قضية " مؤكدا ان هذه الرؤية المشتركة في السياسة لا يمكن الا ان تكون العلاقات الاقتصادية في ارقى مما هي عليه .

ولفت الى ان حجم المبادلات التجارية المتواضع لا يمثل ولا باي شكل من الاشكال العلاقات بين البلدين .

واكد على العلاقة المتميزة التي تربط جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملك محمد السادس يعبران دوما عن الامل والموقف والمبدا والوضوح والوجه الواحد .

وقال " العالم اصبح اصغر من ان نتحدث عن خط بحري او تاشيرة في مطار " لافتا الى اهمية تفعيل مجلس الاعمال المشترك بين البلدين الذي يعول عليه لتعزيز التبادل التجاري وزيادة العلاقات الاقتصادية .

واشار النسور الى اهمية اعادة النظر باتفاقية اغادير التي تربط الاردن والمغرب ومصر وتونس لجهة تقديم مزيد من التسهيلات والحوافز للتجارة بين الدول الاربع .

ولفت الى اهمية انشاء الخط البحري بين المغرب والاردن مثلما اكد على اهمية دراسة امكانية اعادة خط الطيران المباشر بين الدار البيضاء وعمان.

واكد رئيس الوزراء المغربي ان المغرب تكن للمملكة الاردنية الهاشمية ملكا وحكومة وشعبا اسمى ايات مشاعر الود والتقدير الاخوي لافتا الى ما يجمع المملكتين من روابط اخوية راسخة .

كما اكد حرص الحكومة المغربية على توطيد هذه العلاقات وتطوير التعاون بين البلدين في شتى المجالات مستنيرين بتوجيهات جلالتي الملك محمد السادس واخيه الملك عبدالله الثاني .

ولفت الى رغبة المغرب لتعزيز التعاون في قطاعات التعليم والصحة والثقافة والبحث العلمي والمجالات الاخرى التي لا تقل اهمية عن الاقتصاد .

وقال " نحن داخل اسرة واحدة " منوها بالتشاور والتنسيق الموصول بين قائدي البلدين حيال التحديات التي تواجه منطقتنا العربية وكذلك تطابق وجهات النظر تجاه القضايا العربية والاسلامية واقتسامهما للقيم التي تؤسس لعلاقات التعاون بين الدول مؤكدا ان هذا يؤهل البلدين للقيام بدور فعال لمعالجة العديد من القضايا التي تخص العالم العربي والاسلامي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ومحاربة الارهاب والتطرف وحوار الاديان .

ونوه بان البلدين مرا وتجاوزا عواصف عديدة بفضل حكمة القيادتين والشعبين مؤكدا على موقف المغرب المتضامن مع الاردن في مواجهة تداعيات الازمات المشتعلة في محيطة المباشر بما فيه تحمله لاعباء استضافة اللاجئين مبديا اعجابه بالاستقرار والامن الذي يحظى به الاردن في ظل محيط ملتهب .

وابدى الجانب المغربي رغبة في الاستفادة من تجربة الاردن المتميزة في مجال التعليم الجامعي الخاص والمجال الطبي حيث اكد النسور ان الاردن منفتح تماما على الاشقاء في المغرب وعلى اتم الاستعداد لتبادل الخبرات والتجارب .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النسور ونظيره المغربي يرأسان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة النسور ونظيره المغربي يرأسان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 07:48 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

هيونداي تقتحم مجال السيارات الكهربية بأيونيك 2017

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أنواع وألوان "الباركيه" لديكورات مودرن جذّابة داخل منزلك

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday