بري الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة التطرف
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

بري: الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة التطرف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بري: الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة التطرف

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري
بيروت - فلسطين اليوم

أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن الوحدة الوطنية تشكل الأن ضرورة وطنية لمواجهة الإرهاب كما كانت سلاحنا في مواجهة العدوان الإسرائيلي عام 2006 موضحا أن مواجهة الإرهاب التكفيري ليست مسألة أمنية أو عسكرية فحسب بل مسألة تفكيرية وتثقيفية ووطنية تحتاج إلى تعبئة وطنية وثقافة راسخة وتحصين البيئة الوطنية بمواجهة فكر التكفير والتعصب.

وقال بري في كلمة له بمناسبة الذكرى /36/ لتغييب الامام موسى الصدر إن ما يحدث في العراق وسورية واليمن وليبيا وتونس وما يهدد مصر أمر يعني لبنان مجددا التأكيد على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل الأزمة في سورية داعيا إلى استراتيجية عربية موحدة لمواجهة الإرهاب.

وأضاف بري أوجه النظر إلى السكوت عن تطور حركة الإرهاب لتصبح تشكيلات منظمة وتجتاح أراضي بحجم دول وتصل إلى حد تهدد جميع كيانات المنطقة وتتحول إلى تهديد عابر لكل الحدود وتصدر المخاوف منها إلى كل العالم مبينا أن الصمت المريب والتأخر في اتخاذ القرار الدولي الأخير 2170 وعدم اتخاذ مواقف دولية حاسمة هو السبب الذي أدى إلى ما يحصل.

وشدد رئيس مجلس النواب اللبناني على أن المطلوب دوليا ليس مواجهة مجزأة للإرهاب واتخاذ قرار بدعم جغرافية أقاليم عرقية أو طائفية أو حتى قومية بل اتخاذ قرارات بدعم سيادة الدول ووحدة أراضيها وموءسساتها وشعوبها.

وأكد بري تأييد مقررات بطاركة الكنائس المشرقية ودعوتهم إلى مكافحة التطرف الديني باعتباره داء يهدد منطقة الشرق بكل مكوناتها وقال: نضم جهودنا إلى المساعي التي تدعو المسلمين والمسيحيين ومراجعهم جميعا لتجنيب منطقتنا هذه الويلات بنشر الوعي في العقول والضمائر حول خطر التطرف والتعصب والدعوة إلى الالتزام بأصول الدين وجوهره بعيدا عن كل استغلال له من أجل مآرب شخصية وتحقيق مصالح إقليمية ودولية.

ودعا بري جميع اللبنانيين إلى الوحدة للحفاظ على بلدهم في مواجهة الفتن مشددا على أن الاتفاق على استراتيجية دفاعية وتعميم المقاومة إلى جانب الجيش ضرورة وطنية بديهية بعد أن أصبحت كل حدود لبنان مهددة من العدو الإسرائيلي ومن الإرهاب التكفيري.

وبشأن الانتخابات الرئاسية اللبنانية أوضح بري أن إنجاز الاستحقاق الرئاسي سيبقى يحتل موقع الأولوية لأن الدولة لا يمكن لها السير من دون رأس ولأن ثقة المواطن بالدولة وثقة العالم بلبنان ستبقى مهتزة إذا استمر العجز عن إنجاز هذا الاستحقاق وقال: إن “إتمام الانتخابات الرئاسية أمر سيعبر عن وحدتنا ورسوخ نظامنا وسيفتح الباب لإنجاز مختلف الاستحقاقات التي تدق الأبواب ومنها الانتخابات النيابية ما يعيد إلى لبنان بهاء نظامه البرلماني الديمقراطي ويطلق عملية سياسية نحن أحوج إليها لمواجهة تهديدات الإرهاب العابر للحدود والدول” مبينا أن هذه التهديدات طرقت أبوابنا وشعرنا ونشعر بها.

وأوضح بري أن المطلوب وطنيا زيادة قوة الردع الوطنية التي تميز الجيش اللبناني وزيادة عديده وتحديث عتاده وتسليحه.

وحول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أكد بري أن فشل هذا العدوان في تحقيق أهدافه يجب أن يوءدي بالجميع إلى العودة للقضية الفلسطينية والاصطفاف خلفها لكونها القضية المركزية والتأكيد على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني في تحرير أرضه وتقرير مصيره وقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وعن قضية تغييب الإمام موسى الصدر ورفيقيه جدد رئيس مجلس النواب التأكيد على متابعة القضية لافتا نظر جميع المعنيين إلى أنه يتم التركيز على المعلومات والتحقيقات الجديدة في القضية.

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري دعا أمس اللبنانيين إلى الوحدة والتعاون ودعم الجيش اللبناني ضد التطرف والإرهاب التكفيري الذي يهدد المنطقة وتصحيح اتجاه البوصلة نحو العدو الصهيوني مجددا التأكيد على خيار الصمود والمقاومة ضد الأعداء

سانا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بري الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة التطرف بري الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة التطرف



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 17:11 2020 الإثنين ,10 آب / أغسطس

ترامب سيخسر انتخابات الرئاسة الاميركية

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 03:40 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 18:24 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

مسلسل تركي جديد يجمع " لميس وكريم" معًا للمرة الأولى

GMT 17:28 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"جاز مكادينا" من أفضل 5 فنادق في الغردقة

GMT 12:19 2015 الثلاثاء ,25 آب / أغسطس

كل شيء عن عملية الليزك

GMT 09:01 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday