داعش تهاجم خط‭ ‬إمداد القوات السورية بين دمشق وحلب
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

"داعش" تهاجم خط‭ ‬إمداد القوات السورية بين دمشق وحلب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" تهاجم خط‭ ‬إمداد القوات السورية بين دمشق وحلب

عناصر من تنظيم داعش
دمشق - فلسطين اليوم

هاجم تنظيم داعش خط الإمداد الرئيسي التابع للحكومة السورية من دمشق إلى مدينة حلب الشمالية يوم الاثنين وذلك بعد يوم من شن التنظيم بعض أكثر تفجيرات السيارات الملغومة دموية منذ بدء الحرب عندما نفذ هجمات يوم الأحد في دمشق وحمص.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاشتباكات والضربات الجوية مستمرة دون هوادة في سوريا بعد يوم من توصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف لاتفاق مؤقت على شروط وقف الاقتتال على ألا يشمل الدولة الإسلامية.

وأعلن التنظيم المتشدد سيطرته على عدد من القرى على طول طريق مهم يربط المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في حلب بالمدن الواقعة جنوبا. وأكد مصدر عسكري سوري الهجوم لكنه قال إنه تم التصدي له.

وقال المصدر "حاولوا مهاجمة هذا الطريق وتم التصدي لهم وتكبدوا خسائر كبيرة. إنهم يسعون وراء أي عملية دعائية بعد خسائرهم الفادحة."

وتحقق الحكومة السورية مكاسب بوتيرة ثابتة ضد الدولة الإسلامية شرقي حلب فيما تشن هجمات كبيرة أيضا على مقاتلي المعارضة إلى الشمال والجنوب من المدينة. وتتعرض الدولة الإسلامية إلى ضغوط أيضا من تحالف قوات سوريا الديمقراطية المدعوم من الأكراد في الشمال الشرقي.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن القوات الحكومية استعادت السيطرة على واحد من أربع مواقع على الطريق تحت سيطرة التنظيم المتشدد الذي قطع هذا الطريق في هجمات سابقة.

وذكر المرصد أن القوات السورية والقوات المتحالفة معها تقاتل أيضا على هذا الطريق مقاتلين إسلاميين من جماعة جند الأقصى والحزب الإسلامي لتركستان.

* تفجيرات

أعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن عدة تفجيرات في منطقة السيدة زينب بجنوب دمشق مما أسفر عن مقتل 83 شخصا وإصابة العشرات بحسب وسائل الإعلام الرسمية. كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن تفجير سيارتين ملغومتين في حمص وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن التفجيرين أسفرا عن مقتل 39 شخصا على الأقل.

لكن المرصد السوري ذكر عددا أكبر من القتلى فقال إن 120 شخصا على الأقل قتلوا في دمشق وسقط 64 قتيلا في حمص.

وأفادت وسائل إعلام رسمية بأن وزارة الخارجية السورية أرسلت رسالة إلى مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين لمطالبته بشجب هذه "الجرائم الإرهابية" والتحرك ضد "الدول الداعمة والممولة للإرهاب".

وتعتبر الحكومة السورية كل من يقاتلونها إرهابيين وترفض الدعم الذي تقدم دول مثل السعودية وتركيا إلى مقاتلي المعارضة السورية.

وانهارت في يناير كانون الثاني محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المستمر منذ خمس سنوات والذي أودى بحياة أكثر من 250 ألف شخص. ومن بين أسباب فشل المحادثات رغبة المعارضة السورية في وقف الضربات الجوية ورفع الحصار والسماح بدخول المساعدات الإنسانية.

وتسعى قوى عالمية منذ ذلك الحين إلى التفاوض بشأن وقف إطلاق النار في الصراع الذي تشرد بسببه أكثر من 11 مليون شخص.

وقال كيري يوم الأحد إنه توصل لاتفاق مؤقت مع لافروف على شروط "وقف الاقتتال".

وذكرت مسودة وثيقة أمريكية روسية اطلعت عليها مصادر دبلوماسية غربية أن وقف إطلاق النار في سوريا سيبدأ في 27 فبراير شباط.

وأضافت المصادر أن الاتفاق لا يشمل الدولة الإسلامية وجبهة النصرة.

وقال الرئيس السوري بشار الأسد يوم السبت إنه مستعد لوقف إطلاق النار وأعلنت المعارضة استعدادها لهدنة مؤقتة إذا ما نفذت شروطها.

وقال مسؤولون في المعارضة إن اللجنة العليا للتفاوض المدعومة من الرياض ستجتمع في العاصمة السعودية يوم الاثنين.

وقال رياض حجاب منسق المعارضة إن هناك اتفاقا أوليا على هدنة مؤقتة ستكون "بحسب ضمانات دولية"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش تهاجم خط‭ ‬إمداد القوات السورية بين دمشق وحلب داعش تهاجم خط‭ ‬إمداد القوات السورية بين دمشق وحلب



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday