رسائل التدريبات العسكرية في الخليج تربك الشرق الأوسط
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

رسائل التدريبات العسكرية في الخليج تربك الشرق الأوسط

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رسائل التدريبات العسكرية في الخليج تربك الشرق الأوسط

رسائل التدريبات العسكرية في الخليج تربك الشرق الأوسط
القاهرة - فلسطين اليوم

أكد الملحق العسكري المصري في السعودية أن مشاركة مصر في التدريبات المشتركة "رعد الشمال" تصب في سياق حماية الأمن القومي العربي والقومي السعودي والمصري.

قوات عسكرية مصرية تشارك في التدريبات العسكرية العربية المشتركة في منطقة "حفر الباطن" بالسعودية، وتشارك فيها إلى جانب مصر والسعودية، قوات من دول الخليج المشاركة في التحالف العربي الذي يقاتل في اليمن؛ هذا بالإضافة إلى الأردن وباكستان، فضلا عن عدد من الدول التي دعتها السعودية إلى حضور التدريبات بصفة مراقب.. وتشارك في المناورات وحدات مقاتلة من القوات البرية والجوية ووسائل الدفاع الجوي والقوات الخاصة.

الجيش المصري أكد أن المشاركة في التدريب تأتي في إطار العلاقات المتنامية بين القاهرة والرياض، والدفع نحو مزيد من التواصل والترابط لحماية الأمن القومي العربي، ولا سيما أن القوات المسلحة المصرية والسعودية تجريان بشكل دوري تدريبات فيصل ("قوات جوية")، ومرجان ("قوات بحرية")، وتبوك ("قوات برية")، فضلا عن التدريبات الخاصة بين القوات السعودية والمصرية ودول عربية وإسلامية، والتي تجري بشكل دوري على أراضي المملكة.

المشاركة المصرية في تمرين "رعد الشمال" هو الأكبر بين القوات المشاركة، وهذه المناورة تختلف عن أي مناورات أخرى، وذلك وفق تصريحات الملحق العسكري المصري في السعودية العميد أركان حرب محمد أبي بكر، الذي أشار كذلك إلى أن الاستعدادات العسكرية السعودية تصب في مصلحة البعد الأمني القومي لمصر، سواء في منطقة قناة السويس أم في باب المندب.

مراحل الإعداد للتدريب ورفع معدلات الكفاءة الفنية والقتالية للعناصر تضمنت المشاركة في الموضوعات العامة والتخصصية، وتنفيذ مخطط التحميل والنقل الاستراتيجي للقوات من مناطق تمركزها إلى موانئ التحميل والوصول، بما يسهم في تحقيق النقاط والأهداف التدريبية المطلوبة، وصولاً إلى أعلى معدلات الكفاءة القتالية والاستعداد لتنفيذ مهمات مشتركة بين قوات الدول المشاركة في التمرين على مواجهة المخاطر والتحديات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة.

"رعد الشمال" يمثل بمكوناته والدول المشاركة فيه وتوقيته رسالة واضحة موجهة، وفق مراقبين، إلى إيران، وذلك بعد أسابيع قليلة من توترات ما زالت آخذة في التنامي.

إيران، من جانبها، لم تقف مكتوفة الأيدي إزاء الرسالة السعودية، فقد أعلنت يوم الأربعاء بدء القوات البحرية الإيرانية مناورات عسكرية بحرية ضخمة تستمر خمسة أيام. ونقلت وسائل إعلامية عن قائد القوات البحرية الإيرانية حبيب الله سياري قوله إن المناورات تهدف إلى تأمين المنطقة الاستراتيجية بشكلٍ كامل، إضافة إلى تقييم القدرات البحرية في الحفاظ على الاستتباب الأمني، مشدداً على أن المناورات تشمل السفن الحاملة للصواريخ وعددا من الغواصات، إضافة إلى قوات خاصة بتحرير الرهائن والسفن المختطفة..

سياري أوضح أن المناورات تجري على أربع مراحل تشمل شرق مضيق هرمز وبحر عُمان والمياه الحرة الواقعة في خليج عدن وشمال المحيط الهندي، فيما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" أن الهدف من المناورات -إلى جانب أنها رسالة سلام وصداقة لدول المنطقة- هو استعراض القدرات البحرية في مواجهة التهديدات الأجنبية، وتدريب الوحدات المنتشرة في المياه الجنوبية للبلاد.

وتعد هذه المناورات الأولى من نوعها بعد بدء تطبيق الاتفاق النووي بين إيران والدول الغربية.

ويرى المحللون أن المناورات العسكرية في السعودية وإيران تمثل إشارات في غاية الخطورة بالنسبة إلى المنطقة، وتمثل رسائل للردع والجاهزية أكثر من كونها للقتال.

ورأى الخبير العسكري ومساعد مدير الاستخبارات العسكرية المصرية الأسبق اللواء أحمد إبراهيم كامل - رأى أن المناورات تمثل رسالة مهمة لقدرة القوات المصرية والعربية على الحفاظ على الامن القومي العربي في مواجهة التحديات القائمة؛ في حين أكد الخبير العسكري اللواء طيار هشام الحلبي أن تدريبات "رعد الشمال" هي رسالة واضحة إلى إيران، وخاصة أنها تمثل أكبر وأضخم تدريب عربي وإسلامي مشترك تمثل فيه القوات المصرية المختلفة الركيزة الأساسية.

الرسائل المتبادلة للردع العسكري بين السعودية والعرب من جانب وايران من جانب آخر تمثل تهديداً حقيقيا لاستقرار الشرق الأوسط .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل التدريبات العسكرية في الخليج تربك الشرق الأوسط رسائل التدريبات العسكرية في الخليج تربك الشرق الأوسط



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday