عبدالله يعود إلى الأردن بعد مشاركته في قمة الأمن النووي
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

عبدالله يعود إلى الأردن بعد مشاركته في قمة الأمن النووي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عبدالله يعود إلى الأردن بعد مشاركته في قمة الأمن النووي

الملك عبدالله الثاني
عمان - فلسطين اليوم

عاد جلالة الملك عبدالله الثاني، إلى أرض الوطن امس السبت، بعد أن اختتم زيارة عمل إلى العاصمة الأميركية واشنطن، شارك خلالها في أعمال قمة الأمن النووي.

وحضر جلالته الجلسة الختامية للقمة، التي شدد المشاركون فيها على أهمية بناء منظومة متكاملة لتعزيز الأمن النووي على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، بما فيها توسيع نطاق التصديق على التشريعات في مجال الأمن النووي وتنفيذها.

وحضر جلالته، إلى جانب عدد من رؤساء الدول والمنظمات الدولية المعنية بالشأن النووي، الجلسة الافتتاحية للقمة، التي رافقه فيها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، وتناولت إجراءات الدول على المستوى الوطني لتعزيز الأمن النووي، وركزت على مجالات التعاون في نقل تجارب الدول صاحبة الخبرة في التعامل مع هذه المواد والتقنيات الفنية إلى باقي الدول، بهدف تمكينها من تطوير برامج وطنية متقدمة.

وكان جلالة الملك حضر حفل العشاء التكريمي الذي أقامه الرئيس الأميركي باراك أوباما في البيت الأبيض لرؤساء الدول والوفود المشاركة في قمة الأمن النووي، حيث ألقى جلالته كلمة خلاله أكد فيها أهمية أن تواصل القمة العمل بشكل مستدام، وأن تنشأ من خلالها منظومة دائمة لتعزيز الإنجازات والجهود المبذولة في مجال الأمن النووي، لاسيما وأن "حجم المخاطر التي نواجهها كبير، فهناك مخاوف في الشرق الأوسط من احتمالية انتشار المواد النووية والكيماوية والبيولوجية والمشعة"، مشيرا جلالته إلى أن "حالة الفوضى في منطقتنا أدت إلى ارتفاع مخاطر نقل هذه المواد والتقنيات المتعلقة بها إلى جهات وتنظيمات إرهابية".

كما عقد جلالته، على هامش مشاركته في أعمال القمة، لقاءات منفصلة مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، ورئيس وزراء هولندا مارك روته، ورئيس وزراء تايلند برايوت تشان أوتشا، ركزت على ما يشهده الشرق الأوسط من تطورات، خصوصا مساعي تحقيق السلام، وجهود مكافحة خطر الإرهاب، وما يتصل بمستجدات الأزمة السورية، وأهمية تقديم الدعم للدول المستضيفة للاجئين السوريين، وفي مقدمتها الأردن، وسبل متابعة تنفيذ قرارات مؤتمر لندن للمانحين.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قال السفير الأردني في باريس، والمنسق الأردني لقمة الأمن النووي مكرم القيسي، إن موجات كبيرة من الإرهاب الأعمى ضربت مجموعة من العواصم في أماكن متفرقة، ومنها عمان، خلال السنوات الماضية، وبناء على ذلك فقد حرص جلالة الملك عبدالله الثاني على المشاركة في جميع دورات قمة الأمن النووي.

وأضاف إنه عندما نتحدث عن الإرهاب النووي والأمن النووي، "فإننا نتحدث عن تعزيز منظومة دولية في هذا المجال، لأن تظافر الجهود الدولية وتنمية القدرات المحلية وتعزيزها، ومساعدة الدول ذات الخبرة في تعزيز هذه المنظومة، أمر مهم جدا في هذا الشأن".

ولفت القيسي إلى المبادرة الأردنية، والتي حملت عنوان "مكافحة التهريب النووي"، وتهدف إلى تعزيز قدرات فرق مكافحة التهريب النووي الوطنية، والتي تحتاج إلى أجهزة مكلفة، وتتطلب خبرة في التعامل مع مواد لم يسبق للدول، ومن بينها الأردن، أن تعاملت معها.

وأشار إلى أن الإرهابيين يستخدمون التهريب لتمويل مخططاتهم الإرهابية في الشرق الأوسط والعالم أجمع، مثل عمليات تهريب الآثار والمخدرات والسلاح والإتجار بالبشر، لكن أخطر ما يمكن أن يحدث هو تهريب مواد إشعاعية أو نووية أو كيماوية، نظرا للأثر التدميري الكبير لها.

وأكد أن المبادرة الأردنية، التي أطلقها جلالة الملك في عام 2012، صادق عليها حوالي 39 دولة إلى جانب الأمم المتحدة ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول)، ما يعني أن هناك منظمات تساعد الأردن على تدريب الكوادر البشرية، وعقد ورشات عمل وبرامج تدريبية لتعزيز قدرات أعضاء فريق الأمن النووي الوطني في التعامل مع تهريب المواد النووية.

وقال إن القمة الحالية أعادت التأكيد على أهمية القرارات التي تم اتخاذها، والمصادقة على خطط العمل المحلية التي تم الاتفاق عليها، ومأسسة المنظومة الدولية لتعزيز الأمن النووي، إضافة إلى تعزيز مكافحة التهريب النووي.

ولتعزيز جاهزية المملكة في مكافحة تهريب المواد النووية، أكد القيسي أن الأردن وقع خطة عمل مشتركة مع الطرف الأميركي لتعزيز جهود مكافحة تهريب هذه المواد وحفظ أمن المملكة، منوها إلى إمكانية توقيع اتفاقيات مشابهة مع دول أخرى.

وفي مقابلة مماثلة مع (بترا)، قال مساعد وزير الخارجية الأميركي لمنع انتشار الأسلحة النووية والأمن الدولي، توماس كنتريمان، "هناك مقترح لتأسيس منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، حققنا بعض النجاحات، ونتطلع إلى المزيد للوصول إلى تحقيق هذا الهدف".

وحول دور الأردن في مجال منع انتشار المواد النووية، أكد العمل عن قرب مع الأردن في قضية تعزيز الأمن النووي، موضوع هذه القمة، قائلا "كان الدور الأردني إيجابيا للغاية. وتحدثنا حول استخدام الطاقة النووية كمصدر للطاقة في الأردن".

ولفت إلى خطة العمل التي وقعتها الولايات المتحدة مع الأردن لمكافحة تهريب المواد النووية، وأهميتها "للعمل معا للتأكد من أن حدود الأردن آمنة ضد أي محاولات لتهريب المواد النووية".

وأكد، في هذا الصدد، أن هناك خطوات كثيرة من العمل سيتم اتخاذها في المستقبل للتصدي للتهديدات الأمنية التي تواجه المملكة، خصوصا من ناحية الأراضي السوري، فضلا عن خطوات أخرى لتعزيز أمن الحدود.

بينما قالت منسقة برامج وزارة الخارجية الأميركية للحدّ من التهديدات، السفيرة بوني جنكيز، "كانت مشاركة الأردن في قمة الأمن النووي مهمة جدا، وذلك منذ انطلاقها في عام 2010، حيث أخذ دورا قياديا في مكافحة تهريب المواد النووية، كما أطلق مبادرة وعمل بشكل وثيق مع وزارة الخارجية الأميركية في مؤتمرات عديدة حول هذا القضية، ولذلك يعد الأردن داعما قويا لمكافحة تهريب المواد النووية وهذا الدور نقدره عاليا".

وأضافت أن الأردن، ومن خلال الدور الذي يلعبه في هذا المجال، يعد قائدا اقليميا في مجال العمل على منع تهريب المواد النووية، ويمكن أن يعمل بكفاءة على مستوى دول العالم.

وحول مستقبل هذه الجهود، قالت جنكيز "إن إدامة العمل بعد القمة، هو الجزء المهم من العمل، حيث اطلقنا على القمة وصف (القمة الانتقالية)، فهناك خطة عمل مع منظمات تتعاون مع بعضها، ودورها تعزيز الأمن النووي في المستقبل".

وأكدت أن الوكالة الدولة للطاقة الذرية ستواصل دورها المهم في مجال محاربة تهريب المواد النووية ومساعدة الدول، مضيفة "تبقى المبادرات المحلية مهمة، والدول التي وقعت على الاتفاقيات ستتخذ إجراءات في مجالات عديدة حيال الأمن النووي، بما فيها الأردن، الذي اتخذ دورا قياديا في مكافحة تهريب المواد النووية".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله يعود إلى الأردن بعد مشاركته في قمة الأمن النووي عبدالله يعود إلى الأردن بعد مشاركته في قمة الأمن النووي



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 08:18 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الدولي أوليفيه جيرو يُبيّن أنه يعيش أفضل مواسمه

GMT 04:56 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

قطامش يكشف عوامل استمرار فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية

GMT 06:15 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "5008" العائلي من شركة "بيجو"

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

كاظم الساهر ينشر صورًا مثيرة لمنزله في لبنان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday