فتح والاشتراكي السويدي يتفقان على برنامج للاعتراف بفلسطين
آخر تحديث GMT 20:48:49
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

"فتح" و"الاشتراكي السويدي" يتفقان على برنامج للاعتراف بفلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "فتح" و"الاشتراكي السويدي" يتفقان على برنامج للاعتراف بفلسطين

برنامج للاعتراف بفلسطين
رام الله ـ فلسطين اليوم

اتفقت حركة فتح والحزب الاشتراكي السويدي على برنامج عمل مشترك يستهدف الأحزاب الاشتراكية الأوروبية لطرح موضوع الاعتراف بدولة فلسطين على طاولة اجتماع تحالف الاحزاب الاشتراكية في دول النوردك 'السويد، النرويج، الدنمارك، فنلندا، جرينلاند، وايسلاند' والذي سيعقد الشهر الجاري.

جاء ذلك في ختام جولة أوروبية وأميركية لمبعوث مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح حسام زملط لشرح الموقف السياسي الفلسطيني، ودفع مسألة الاعتراف بالدولة الفلسطينية وحشد المزيد من الدعم والتأييد للتحرك السياسي وذلك في إطار الحراك الدولي لحركة فتح.

وشمل الاتفاق على طرح مبادرة على الاتحاد الاشتراكي الأوروبي بشكل عام، تنص على تبني الاشتراكية الأوروبية مسألة الاعتراف بدولة فلسطين.

وقال زملط في ختام جولته التي شملت بريطانيا والسويد والولايات المتحدة، إن الحراك الفلسطيني في استمرار وتصاعد للتباحث مع شركائنا وأصدقائنا في العالم سبل دعم الموقف الفلسطيني وتوسيع دائرة الاعتراف بدولة فلسطين من جهة، وفرض العقوبات على الاحتلال من جهة أخرى.

واستهل زملط جولته بزيارة السويد قبل أيام من إعلان اعترافها الرسمي بدولة فلسطين، والتقى خلالها الأمين العام للحزب الاشتراكي وعدد من مسؤولي الحزب اضافة الى عدد من المسؤولين الرسميين في الخارجية السويدية .

وناقش زملط مع المسؤولين آليات تنفيذ قرار السويد الاعتراف بدولة فلسطين وسبل توسيع دائرة الاعتراف على الساحة الأوروبية بعد التحولات الكبيرة الحاصلة على الرأي العام الأوروبي لصالح القضية الفلسطينية .

وفي بريطانيا؛ التقى زملط مع مسؤولين في الأحزاب البريطانية، وألقى كلمة في البرلمان استجابة لدعوة من مجموعة الأحزاب المتحدة من أجل فلسطين في البرلمان البريطاني، شرح خلالها أهمية قرار مجلس العموم من ناحية فلسطينية، وكيفية البناء عليه، والاستفادة منه سياسيا من أجل تحويله لقرار رسمي من قبل الحكومة البريطانية.

كما التقى في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية بسفراء الاتحاد الأوروبي ومراكز صنع الفكر والسياسات والصحفيين في لندن، لشرح أهمية الاعتراف بفلسطين والإجراءات التي يجب على أوروبا اتخاذها لإجبار إسرائيل على إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية.

أما في الولايات المتحدة الأميركية فالتقى زملط مع ممثلين عن البيت الأبيض والخارجية الأميركية ورؤساء مراكز صنع السياسات، وعدد من كتاب الرأي والإعلاميين ولقاءات عامة مع الجاليات الفلسطينية وقيادات الجالية اليهودية، تمحورت حول شرح الموقف الفلسطيني وخطورة ما تقوم به حكومة اسرائيل من قتل لفرص الحل من خلال الاستيطان والحصار وتحويل الصراع الى صراع ديني، خصوصا ما يجري في القدس وانعكاسات ذلك على المنطقة وعلى الأمن والسلم العالمي.

وألقى زملط محاضرات في مؤسسة بروكنجز وجامعة هارفرد وجامعة 'أم اي تي'، ومركز فلتشر للإدارة الحكومية، حضرها عدد كبير من الرسميين والمختصين والباحثين وصناع الرأي  والطلاب في الولايات المتحدة ركزت على الخطوات الفلسطينية في مواجهة حكومة الحرب والاستيطان والتطرف الاسرائيلية.

نقلًا عن"وفا"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح والاشتراكي السويدي يتفقان على برنامج للاعتراف بفلسطين فتح والاشتراكي السويدي يتفقان على برنامج للاعتراف بفلسطين



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday