مؤتمر باريس مستعد لدعم العراق بكل الوسائل لمواجهة الدولة الاسلامية
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

مؤتمر باريس مستعد لدعم العراق بكل الوسائل لمواجهة الدولة الاسلامية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤتمر باريس مستعد لدعم العراق بكل الوسائل لمواجهة الدولة الاسلامية

ممثلو الدولة المشاركة في مؤتمر باريس
باريس - فلسطين اليوم

وعدت المجموعة الدولية خلال مؤتمر عقد الاثنين في باريس حول امن العراق بدعم بغداد "بكل الوسائل الضرورية" وبينها العسكرية في حملة التصدي لتنظيم "ألدولة الاسلامية" واكد "ضرورة" طرد مسلحيه من شمال البلاد.

واكدت 30 دولة ومنظمة حضرت الاجتماع ان المشاركين في "مؤتمر باريس يؤكدون ان داعش تشكل تهديدا للعراق ولمجموع الاسرة الدولية".

وافاد البيان الختامي ان "المشاركين شددوا على ضرورة القضاء على التنظيم في المناطق التي يسيطر عليها في العراق". وتعهدوا لهذه الغاية "دعم الحكومة العراقية الجديدة بكل الوسائل الضرورية وضمنها تقديم مساعدات عسكرية مناسبة".

وسيتم تقديم هذا الدعم "مع احترام القانون الدولي وامن السكان المدنيين" كما جاء في الوثيقة الختامية.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على 40% من شمال العراق وايضا على ربع الاراضي السورية. لكن المشاركين في الاجتماع امتنعوا عن اعطاء اي اشارة حول الوضع في سوريا فيما تعتزم الولايات المتحدة توسيع ضرباتها الجوية ضد مواقع الدولة الاسلامية في هذا البلد.

من جهته اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين على هامش مؤتمر باريس ان بلاده ستقدم "مساهمة" في الجهود العسكرية الدولية ضد التنظيم المتطرف .

واضاف ان هذه "المساهمة" ستخصص لدعم  الحكومة العراقية "كي نتاكد انها قادرة على محاربةالارهابيين لضمان امن الدولة".

من جهته، صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان "الاجتماع يبعث على الامل رغم خطورة الوضع" مشيدا بمشاركة "30 دولة هي بين الاقوى في العالم ومتباينة جغرافيا وايديولوجيا لكنها كلها تقول +قررنا ان نكافح داعش+".

واضاف "كثيرون شددوا هذا الصباح على ضرورة وقف تمويل هذه المجموعة الارهابية وسيعقد مؤتمر قريبا بمبادرة من اصدقائنا في البحرين حول هذا الامر".

وكان الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند والعراق فؤاد معصوم وجها عند افتتاح المؤتمر صباح الاثنين نداء عاجلا من اجل التزام دولي ضد المتطرفين الاسلاميين.

وقال هولاند "ان معركة العراقيين ضد الارهاب هي معركتنا ايضا. علينا  الالتزام بوضوح وصدق وقوة" الى جانب الحكومة العراقية.

واضاف "لا وقت نضيعه"، مشددا على "التهديد الارهابي الكبير" الذي يمثله التنظيم ازاء "العراق والمنطقة والعالم".

وجاء مؤتمر باريس الذي يضم خصوصا ممثلي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وعشر دول عربية واوروبية، بعد اعلان "الدولة الاسلامية" السبت قطع راس الرهينة البريطاني ديفيد هينز.

واعدام هينز هو الثالث لرهينة غربي خلال شهر بعد الصحافيين الاميركيين جيمس فولي وستيفن ستولوف اللذين خطفا ايضا في سوريا.

وذكر هولاند بان تنظيم الدولة الاسلامية يتعرض ايضا "للضعفاء والنساء والاطفال والاقليات الدينية". وقال انه يطرح "تهديدا عالميا يتطلب ردا عالميا".

من جهته، اعلن معصوم ان تنظيم الدولة الاسلامية "مارس جرائم ابادة جماعية وتطهيرا عرقيا ودينيا  ضد الالاف من المواطنين".

وكان معصوم دعا في مقابلة قبيل افتتاح المؤتمر الى تدخل جوي عاجل في العراق.

وتشن الولايات المتحدة منذ الثامن من اب/اغسطس ضربات جوية ض معاقل التنظيم المتطرف في شمال العراق بينما تسلم دول عدة من بينها فرنسا اسلحة الى المقاتلين الاكراد العراقيين الذين يتصدرون القتال ضد التنظيم.

والهدف الاساسي من مؤتمر باريس كان تحديد الادوار العسكرية والمالية والاستخباراتية لكل دولة من الائتلاف.

وذكر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس  ان اهداف المؤتمر سياسية (دعم الحكومة العراقية) وامنية وانسانية، مشيرا الى ان الازمة ادت الى نزوح 1,8 ملايين شخص.

واعلنت فرنسا انها ستنفذ الطلعات الاسكتشافية الاولى في العراق اعتبارا من الاثنين.

واكد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في قاعدة الظفرة في الامارات "اعتبارا من صباح اليوم، سنقوم باولى الطلعات الاستكشافية بموافقة السلطات العراقية والسلطات الاماراتية".

واعربت الولايات المتحدة الاثنين عن معارضتها للتعاون العسكري مع ايران في العراق، الا انها اعلنت انها منفتحة على اجراء مزيد من المحادثات بعد ساعات من اعلان طهران رفضها مبادرات اميركية للمساعدة في القتال ضد الاسلاميين المتطرفين.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جين بساكي للصحافيين بعد فترة قصيرة من انتهاء مؤتمر كبير في باريس حول هذه المسالة لم تدع اليه طهران "نحن لا ننسق ولن ننسق عسكريا (مع طهران) .. وربما تتاح فرصة اخرى .. في المستقبل لمناقشة مسالة العراق". 

وكان مرشد الدولة الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي قال في وقت سابق ان بلاده رفضت طلبا اميركيا للتعاون في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما ورد على موقعه الرسمي.

وبعد اعدام البريطاني العامل في الحقل الانساني ديفيد هينز، اعاد الرئيس الاميركي تاكيد عزمه العمل مع "ائتلاف كبير من الدول" من اجل "القضاء على التهديد" الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية.

واعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بعد بث شريط الفيديو الذي يظهر اعدام هينز "سنطارد المسؤولين ونحيلهم امام القضاء مهما تطلب ذلك من وقت".

الا ان كاميرون ابقى على الغموض فيما يخص مشاركة بلاده المحتملة في الضربات الجوية الاميركية فوق العراق وسوريا.

والشق السوري يعتبر احدى المسائل الحساسة في الاستراتيجية الدولية. 

وكان اوباما اعلن الاربعاء توسيع نطاق الضربات الجوية الاميركية ابعد من العراق حيث سيتم نشر 1600 عسكري اميركي لدعم القوات العراقية لجهة العتاد والتدريب والاستخبارات، الا ان فرنسا وبريطانيا ابدتا ترددا اذ تخشيان تعزيز موقف الرئيس السوري بشار الاسد.

وشدد هولاند على ان "الفوضى تصب في صالح الارهابيين. ينبغي بالتالي دعم الجهات القادرة على التفاوض والقيام بالتسويات الضرورية حفاظا على مستقبل سوريا". وقال ان هذه القوى "هي بنظر فرنسا قوى المعارضة الديموقراطية" داعيا الى "دعمها بكل السبل".

من جانب اخر، قال وزير الخارجية النروجي الاثنين انه يفكر في مساهمة عسكرية لمحاربة المتطرفين في تنظيم الدولة الاسلامية، في ما يبدو انه تبدل في موقف بلاده.

أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر باريس مستعد لدعم العراق بكل الوسائل لمواجهة الدولة الاسلامية مؤتمر باريس مستعد لدعم العراق بكل الوسائل لمواجهة الدولة الاسلامية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 01:59 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم ساحرة لطاولات غرف الجلوس خاصة بفصل شتاء 2016

GMT 07:37 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

"مرسيدس بنز" تعمل على تطوير سيارة جي 550

GMT 07:52 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

صوماليات تحطمّن التقاليد وتتوجهن إلى الصالة الرياضية

GMT 01:47 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

وزارة الآثار تؤكد اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في آور

GMT 01:28 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مكتب تحقيق إسرائيلي يعلن وفاة أحد مهندسي "المحرقة"

GMT 15:59 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بيجو 301 في المغرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday