مجلس النواب يتأهب لأول محاكمة لرئيس أكبر جهاز رقابي في مصر
آخر تحديث GMT 17:54:48
 فلسطين اليوم -
ترامب: حكومات المنطقة أدركت أن التطرف الإسلامي هو عدو مشترك رسميا.. ترامب يعلن خطة السلام في الشرق الأوسط الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن خطته للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين الحركة الأسيرة:ندعو الدول العربية والإسلامية إلى عدم التعاطي مع هذا الوعد المشؤوم وكل من يتساوق معه قد انحاز واصطف إلى جانب عدونا الصهيوني. الحركة الأسيرة: ندعو لاعتبار غدا يوم غضب ووحدة وفعل على الأرض رفضا للصفقة. الحركة الأسيرة: ندعو الفصائل لاجتماع عاجل للخروج في موقف وطني موحد يترجم بفعل نضالي على الأرض لمواجهة صفقة #ترامب. خلال اتصال هاتفي هنية يؤكد للرئيس عبّاس: جميعنا في خندق واحد لصون قضيتنا وحقوق شعبنا الكاملة، وجاهزون للعمل المشترك ميدانيًا وسياسيًا ضد مشروع صفقة القرن التي لا مستقبل لها. الحركة الأسيرة: ندعو إلى رص الصفوف واستجماع عناصر القوة لمواجهة صفقة القرن. مراسلة إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي التي ترافق حاشية نتنياهو في واشنطن: "صفقة القرن" تقضي بتجميد البناء في المستوطنات لمدة 4 سنوات وإذا أقدم الفلسطينيون على نزع أسلحتهم ستقوم دولة فلسطينية وتكون (بلدة) "أبو ديس" عاصمتها أبوالغيط يصرح أن موقف فلسطين من "صفقة القرن" يحسم القرار العربي
أخر الأخبار

مجلس النواب يتأهب لأول محاكمة لرئيس أكبر جهاز رقابي في مصر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مجلس النواب يتأهب لأول محاكمة لرئيس أكبر جهاز رقابي في مصر

مجلس النواب المصري
القاهرة - فلسطين اليوم

 يناقش برلمان مصر في جلسته العامة الأحد، تصريحات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، المستشار هشام جنينة بشأن ملف الفساد والتقرير «المضاد» للجنة تقصي الحقائق المشكلة من رئاسة الجمهورية.

أزمة المستشار هشام جنينة بدأت في 24 من ديسمبر الماضي حين أدلى بتصريحات مصحوبة بتقرير يشير إلى أن حجم الفساد في مصر خلال العام الماضي بلغ نحو 600 مليار جنيه، وتسببت هذه التصريحات في لغط واسع استمر ثلاثة أيام استفرد فيها كل المتربصين بالرجل، وهم كثر، انتهت بإصدار رئاسة الجمهورية قرارا بتشكيل لجنة تقصي حقائق ترأسها رئيس هيئة الرقابة الإدارية وضمت في عضويتها ممثلين عن كافة الأجهزة النيابية والقضائية والرقابية، فضلا عن نائب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.. وببدء اللجنة عملها، أجرى الجهاز المركزي للمحاسبات دراسة خاصة بتقييم حجم الفساد وتكلفته، وذلك بتكليف من "جنينة" وهي الدراسة التي وصفتها لجنة تقصي الحقائق بغير محددة المدى زمنيا.

جنينة، وهو رجل لم يحسب يوما على المنظومة السياسية التي تلت 30 يونيو، أمضت لجنة تقصي حقائق تقريره وتصريحاته 14 يوماً في دراسة الموضوع.. ليخرج تقريرها بإدانة واضحة لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بتهم من بينها تعمد التضليل والمغاﻻة في وصف الفساد واحتساب جدولة الديون ودعم البنزين وإزالة التعديات فساداً، فضلا عن الاستعانة بمصادر خارجية في توصيف الفساد.

مجلس النواب المصري، الذي أحالت إليه رئاسة الجمهورية تقرير لجنة تقصي الحقائق واستلم التقرير فعليا، عقد اجتماعا برئاسة الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس بحضور رؤساء الهيئات البرلمانية، وذلك لمناقشة التقرير.. الاجتماع خلص إلى تشكيل لجنة خاصة لدراسة التقرير بالإضافة إلى استدعاء جنينة وأعضاء اللجنة نفسها.

من المتوقع أن تشهد جلسة الأحد ما يمكن وصفه بالمحاكمة البرلمانية لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات في سابقة تاريخية، إذ تشير تصريحات أغلب النواب بشأن القضية إلى أن الأمور تسير بهذا الاتجاه.. وقد أعلن برلمانيون أنهم يتوقعون سحب الثقة منه والمطالبة بإقالته وإحالته إلى النيابة ومحاكمته، وذلك بعدما اعتبروا أن تصريحاته تشوه مصر وتضر باقتصادها وأمنها القومي، ومن بين هؤﻻء النائب مصطفى بكرى، الذي جمع تواقيع من 50 نائبا، مطالبا رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال بإحالة تقرير تقصي الحقائق إلى النيابة العامة.. مشيراً إلى أن الهدف من إحالة التقرير إلى النيابة هو الكشف عن مدى تأثير تصريحات جنينة على الأمن القومي للبلاد والسلم الاجتماعي، بعد نشره معلومات مغلوطة من شأنها تشويه صورة مصر والتأثير على مركزها الخارجي، ومحاسبته، فضلا عن إفشائه أسراراً بقصد الإساءة لمصر.

في المقابل، جمع النائب محمد أنور السادات تواقيع 25 نائبا على طلب لاستدعاء المستشار هشام جنينة ولجنة تقصي الحقائق التي شكلتها الرئاسة للاستماع إليهما والاطلاع على أدلة ما استند إليه جنينة في تقريره وما لدى اللجنة من أدلة ومعلومات مدعّمة بالأرقام.. السادات أكد أن البرلمان قادر على تقييم الموقف واتخاذ القرار المناسب في هذا الشأن من دون تحيز، وأنه إذا وضح للبرلمان صدق ما ذكره جنينة سيتم التوجيه بمحاسبة جميع الفاسدين، أما إذا ثبت عدم صحة ما ذكره، فستجب محاسبته.

الفقيه القانوني والدستوري الدكتور صلاح الدين فوزي بدوره أشار إلى أنه يجب قيام مجلس النواب بتحقيق قانوني للمسألة وتأثيراتها وما ترتب عليها.. مشيراً إلى أن رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات قابل للعزل بنص الدستور حيث تنص المادة 216 على أن القانون هو الذي يحدد حالات إعفاء رؤساء الهيئات الرقابية من مناصبهم، وأن القانون 88 لسنة 2015 بشأن إعفاء رؤساء الهيئات الرقابية من مناصبهم يكون قابلاً للتطبيق إن أخل بواجباته وفقد أحد شروط الصلاحية للمنصب أو فقد الثقة والاعتبار.

فيما يرى الفقيه القانوني الدكتور شوقي السيد أن رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ربما يواجه تهما جنائية إذا تمت محاكمته، من بينها الإضرار بالأمن القومي؛ وهي جريمة تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد، خاصة وأنه بالغ في الحديث عن الفساد بشكل يفتقد للمنطق بتأكيده أن حجم الفساد وصل في عام واحد لهذا الرقم الضخم.

أما الوكيل السابق للجهاز المركزي للمحاسبات عاصم عبد المعطي، فقد اعتبر أن جنينة أخطأ في تفهم مهام الجهاز وخلط بينها جميعا، خاصة ما يتعلق بمهمتي الرقابة والتقويم، وأن الجهاز ليس من حقه عقد مؤتمرات صحفية وانما فقط يرفع تقاريره إلى الرئاسة ومجلس النواب أو للنيابة العامة للتحقيق فيها.

أزمة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات لم تأت بمعزل عن أزمة الحكومة مع تنظيم الإخوان المحظور، إذ تلاحق جنينة انتماءاته السابقة لتيار "الاستقلال في القضاء" الذي ينتمي أغلب أعضائه لجماعة الإخوان، بالإضافة إلى صدامه مع القضاة ومع وزير العدل أحمد الزند، فضلا عن كونه غير محسوب على المنظومة السياسية التي تلت 30 يونيو، بل اعتبر البعض منذ أشهر مضت صدور قانون عزل أعضاء الهيئات الرقابية تمهيدا لعزل جنينة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس النواب يتأهب لأول محاكمة لرئيس أكبر جهاز رقابي في مصر مجلس النواب يتأهب لأول محاكمة لرئيس أكبر جهاز رقابي في مصر



GMT 18:13 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

تفجير أنبوب للنفط في ذي قار جنوب العراق واشتعال النار فيه

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الجيش المصري يمتلك أشهر مدفع روسي في العالم

GMT 09:32 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

بعثة الأمم المتحدة ترحب بالهدنة في ليبيا

GMT 14:27 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

كارلوس غصن يدافع عن نفسه ويكشف أسباب الهروب
 فلسطين اليوم -

بدت اختياراتهم ملفتة وفاخرة ومنسقة مع بعضها البعض

ثنائيات النجوم بإطلالات متألقة في حفل Grammys 2020

نيويورك - فلسطين اليوم
في ظل مواكبتنا لحفل Grammys هذا العام، لفتنا العديد من اطلالات النجمات العالميات برفقة أزواجهن وأصدقائهن. فبدت اختياراتهم ملفتة وفاخرة ومنسقة مع بعضها البعض من خلال أجمل التصاميم الفاخرة والملفتة.اليك اجمل اطلالات ثنائيات النجوم خلال تألقهن في حفل Grammys 2020، لتستوحي منها أجدد صيحات الموضة الفاخرة. أعجبتنا اطلالة النجمة CHRISSY TEIGEN بفستان مرجاني من توقيع Yanini برفقة زوجهاJOHN LEGEND الذي تألق ببدلة رسمية باللون الرمادي مع قصة البلايزر المكسرة من جهة وغير المستقيمة. أما الجميلة LANA DEL REY بفستان فضي براق الى جانب SEAN STICKS LARKIN الذي ارتدى بدلة رسمية سوداء. ومن الاطلالات التي أعجبتنا تألق الجميلة Dua Lipa بتصاميم ساتان فضية من توقيع Alexander Wang وارتدى Anwar Hadid بدلة رسمية سوداء مع ربطة العنق الكلاسيكية واللافت اطلالة الثنائي  Priyanka Chopraبفستان ابيض مزخرف مع ...المزيد

GMT 09:06 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
 فلسطين اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 07:26 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
 فلسطين اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 08:59 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
 فلسطين اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 07:26 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"السرطان" في كانون الأول 2019

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 10:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:27 2015 السبت ,28 شباط / فبراير

حبس "قضيب" عشيق داخل "مهبل" عشيقته المتزوجة

GMT 23:56 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 03:05 2016 الإثنين ,27 حزيران / يونيو

تويوتا هايلاندر 2017 عائلية رياضية ممتازة

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء

GMT 08:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday