مسلحون يهاجمون قاعدة للامم المتحدة تؤوي مدنيين في جنوب السودان
آخر تحديث GMT 15:42:20
 فلسطين اليوم -

مسلحون يهاجمون قاعدة للامم المتحدة تؤوي مدنيين في جنوب السودان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مسلحون يهاجمون قاعدة للامم المتحدة تؤوي مدنيين في جنوب السودان

جنود روانديون من قوة الامم المتحدة لحفظ السلام يقومون بدورية في ملكال بجنوب السودان
الخرطوم - فلسطين اليوم

فتح مسلحون النار على مدنيين لاجئين في قاعدة تابعة للامم المتحدة في جنوب السودان، في هجوم اوقع خمسة قتلى بحسب ما اعلنت الامم المتحدة الخميس، في ماساة جديدة في هذا البلد الذي يعاني من حرب اهلية.

بدأ اطلاق النار في قاعدة ملكال بشمال شرق البلاد مساء الاربعاء واستمر اطلاق النار حتى صباح الخميس.

وقالت بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان ان خمسة اشخاص قتلوا واصيب نحو ثلاثين بجروح وفق المعلومات الاولية المتوفرة. واضافت ان جنود حفظ السلام اطلوا قنابل مسيلة للدموع لتفريق الحشود في القاعدة المكتظة بالهاربين من القتال.

وقالت البعثة في بيان ان مواجهات اندلعت باستخدام اسلحة نارية وسواطير وادوات اخرى.

وتحدث سكان عن سقوط عدد اكبر من الضحايا.

ويقيم اكثر من 47500 شخص داخل قاعدة ملكال وهم جزء من 200 الف مدني لجأوا الى ثماني قواعد للامم المتحدة في بلد يشهد حربا اهلية مستمرة منذ 2013.

وقال جاكوب نيال المقيم داخل القاعدة الواقعة في ملكال في شمال شرق البلاد ان 12 شخصا على الاقل قتلوا واصيب العشرات بجروح.

واضاف "استخدموا اسلحة رشاشة وكلاشنيكوف... الوضع شديد التوتر" وقال ان جنود حفظ السلام يجولون داخل القاعدة في دباباتهم.

وقال الزعيم المحلي دنغ اموم لاذاعة "عين جوبا" ان خمسة اشخاص على الاقل قتلوا وان 38 اخرين اصيبوا بجروح في الهجوم. واكد متمردون سودانون الهجوم لكن لم يتسن تاكيد عدد الضحايا من مصدر مستقل.

لم تتضح على الفور هوية منفذي الهجوم على قاعدة ملكال الواقعة في منطقة تسيطر عليها حكومة جوبا عند تخوم المناطق التابعة للمتمردين.

وسبق ان اعلنت الامم المتحدة ان الهجمات على قواعدها في جنوب السودان يمكن ان تشكل جرائم حرب.

- "وحشي وجبان" -

وندد المعارض التاريخي لام اكول المتحدر من ملكال بهجوم "وحشي وجبان على مدنيين ابرياء وعزل".

وتعد بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان اكثر من 12 الف جندي نصفهم مكلف حماية المدنيين اللاجئين في قواعدهم.

وفي نيسان/ابريل 2014، قتل ما لا يقل عن 48 مدنيا في هجوم شنه مسلحون على قاعدة الامم المتحدة في بور (شرق) ورد جنود القوة الدولية فقتلوا ما لا يقل عن عشرة من المهاجمين.

حصل جنوب السودان على استقلاله في تموز/يوليو 2011 بعد نزاع استمر عقودا مع الخرطوم. واندلعت الحرب الاهلية في كانون الاول/سبتمبر 2013 في جوبا، عندما اتهم الرئيس سلفا كير، وهو من قبيلة الدينكا نائبه السابق رياك مشار من قبيلة النوير، بالاعداد لانقلاب.

ونزح اكثر من 2,3 مليون شخص من منازلهم وقتل عشرات الالاف نتيجة الحرب والتجاوزات الواسعة النطاق التي رافقتها من مجازر اتنية وعمليات اغتصاب وتعذيب وجرائم وتجنيد اطفال وعمليات تهجير قسرية للسكان يتحمل الطرفان مسؤوليتها.

واعاد كير في منتصف شباط/فبراير تعيين مشار نائبا له في خطوة تشكل تقدما رمزيا في تطبيق اتفاق السلام الموقع في آب/اغسطس الماضي. ولم يتوجه مشار بعد الى جوبا لتولي مهامه فيما تتواصل المعارك بين القوات النظامية ومختلف مجموعات المتمردين المحلية.

ووجهت اتهامات الى الحكومة والمتمردين بارتكاب مجازر اتنية وبتجنيد اطفال وقتلهم وبارتكاب جرائم اغتصاب وتعذيب ونزوح قسري للسكان على نطاق واسع.

يواجه جنوب السودان وضعا انسانيا كارثيا. وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 2،8 مليون شخص يحتاجون الى المساعدة الانسانية العاجلة، اي ربع السكان، وبلغ 40 الفا عتبة العوز.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحون يهاجمون قاعدة للامم المتحدة تؤوي مدنيين في جنوب السودان مسلحون يهاجمون قاعدة للامم المتحدة تؤوي مدنيين في جنوب السودان



 فلسطين اليوم -

تميّزت بمعطف بالأسلوب العسكري زيتيّ اللون من ماكوين

ميدلتون تلفت الأنظار في أول إطلالة لها بعد عاصفة ماركل

لندن - فلسطين اليوم
كما عوّدتنا في السنوات السابقة على إطلالات مفعمة بالأناقة والرقي، لم تخذلنا دوقة كمبريدج كيت ميدلتون في أول إطلالة لها في العام 2020، خصوصاً ان كل الأنظار تتجه الى قصر باكنغهام بعد قرار ميغان ماركل والأمير هاري الأخير ،وبالعودة إلى إطلالة كيت ميدلتون الساحرة خلال تواجدها في مدينة Bradford، فتميّزت بمعطف بالأسلوب العسكري زيتيّ اللون من تصميم ألكسندر ماكوين Alexander McQueen نسّقت تحته فستان ميدي من ماركة زارا Zara بنقشة المربعات باللونين الأبيض والأسود مع العقدة التي زيّنت عنقها بلغ سعره 129 دولار، وبعد الخصومات أصبح 36 دولار. كيت بدت أنيقة جداً بهذا المعطف من توقيع ماكوين، وهذا التصميم الراقي من المعاطف غالباً ما تكرر إعتماده. وقد ذكّرنا هذا المعطف بآخر مشابه وباللون الزيتي أيضاً تألقت به في سبتمبر العام 2016 خلال جولة ملكية في كندا من ماركة ...المزيد

GMT 09:00 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

إليك قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 05:04 2014 الخميس ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تكية سيدنا إبراهيم تشتكي قلة التبرعات لصالح الفقراء

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 17:52 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

ريال مدريد يرفض طلب أتلتيكو لضم لاعبه

GMT 03:11 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

فاطمة بتول كايا تؤكد ريادة المغرب في دعم المرأة

GMT 23:41 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

قردة الليمور تلتقط الصور الفوتوغرافية لنفسها

GMT 20:14 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

انتهاء موسم روديجر لاعب تشيلسي بسبب الإصابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday