مشاركة فلسطينية في فعاليات منتدى الأرض الخامس في تونس
آخر تحديث GMT 23:50:56
 فلسطين اليوم -

مشاركة فلسطينية في فعاليات منتدى الأرض الخامس في تونس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مشاركة فلسطينية في فعاليات منتدى الأرض الخامس في تونس

فعاليات منتدى الأرض
تونس ـ فلسطين اليوم

انطلقت في العاصمة التونسية اليوم السبت، فعاليات 'منتدى الأرض ومن عليها' في نسخته الخامسة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمشاركة فلسطينية من بين عدد من الدول العربية تحت شعار 'ربط قضايا الأرض بالفعاليات الدولية في منظومة التنمية وحقوق الإنسان'.

واتخذ المؤتمر الذي تنظمه شبكة حقوق الارض والسكن والتحالف الدولي للموئل بمشاركة منظمة الاغذية والزراعة العالمية وعدة منظمات دولية أخرى، الشعار المركزي له، وهو صورة لقرية بتير الفلسطينية بمدارجها الزراعية المشهورة عبر مئات السنين، في تعبير رمزي كما قال رئيس المؤتمر جوزيف شكلا عن 'إرسال صيحة فزع للعالم من أجل حماية هذه الطبيعة الفلسطينية من تغول الاحتلال ومحاولاته ضمها عبر الجدار العازل'.

وقدم جمال طلب العملة من مركز أبحاث الاراضي ورقة عمل للمنتدى حول تسجيل الأراضي وإدارة الحيازات معتبرا الاحتلال الإسرائيلي النموذج الاسوأ في التاريخ لأساليب التحايل على القوانين والانظمة والاعراف، من أجل نزع ملكية الارض من أصحابها الاصليين معرجا على قانون الأراضي العثماني – الميري – مالك الأرض، والذي يمنح حق الانتفاع للزراعة والسكن والنشاط الاقتصادي للأسر والافراد كحق متوارث، وللأمير حق نزعه ويضع قوانين لإعادة التسجيل والخصخصة أين يريد.

وأضاف أن الاستعمار البريطاني استفاد من القانون العثماني ليحول ثمانية بالمائة من مساحة فلسطين لليهود المهاجرين، وقال 'إن ذلك يحتم على خبراء حوكمة وحيازة الأرض وتطويرها إعادة دراسة الاجراءات وتحليل أنظمة الاراضي، وأثرها الاقتصادي والاجتماعي كمقترح لتشكيل لجنة تكلف بذلك وفق خطة زمنية وفنية لقوانين التحايل هذه، مع وضع الخبرات الفلسطينية في المجال لذلك.

وطالب العملة بإدانة اجراءات الاحتلال المتعلقة بحقوق الملكية والاستخدام من حيث نزع الحقوق أو إعطائها، أو مصادرة الاراضي واستغلالها، أو ترحيل وطرد السكان الاصليين واستبدالهم بمهاجرين غرباء، وهدم المساكن والحرمان من حق السكن، أو الاستيطان للمهاجرين الجدد وإغلاق وحصار المياه ومنع صائدي الاسماك من التحرك، واعتبار جميع الاجراءات التي قام ويقوم بها الاحتلال في هذا المجال أو إعادة التمليك للأشخاص والشركات أو التأجير والبيع باطلة، وإجبار دولة الاحتلال من قبل المجتمع الدولي ومؤسساته ومن يدعمها على الالغاء لقوانين نزع الملكية أو التحايل عليها والتعويض عن كل ذلك، لتعزيز مفهوم السيادة الوطنية على الأرض، وتحسين مفهوم الحق الفردي في الانتماء وتثبيت مفهوم الارض المملوكة والموقوفة والمتروكة والمشاع.

وأصدر المنتدى كتابا لمجمل أعماله ما بين دورتين خصص به جزءا كبيرا لفلسطين ومسألة تهويد القدس والأقصى، والحرمان من حق تقرير المصير، وانتهاكات حقوق الانسان وحقوق الدولة الخاضعة للاحتلال وسكانها، والوعي الثقافي المهزوم، ومحورية الارض في أروقة الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، والاضرار الناجمة عن جدار الفصل العنصري في الاراضي المحتلة، وحصاد الانتهاكات الاقتصادية الاسرائيلية في الضفة الغربية، والهدم مشروع والبناء ممنوع في القدس تحت الاحتلال، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

وقدم ممثل مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية الفلسطيني شادي جرادات، مداخلة حول مشروع ربط البحرين (الأحمر بالبحر الميت)، والمخاطر البيئية والسياسية والاجتماعية المحتملة الناجمة عن ذلك.

نقًلا عن وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاركة فلسطينية في فعاليات منتدى الأرض الخامس في تونس مشاركة فلسطينية في فعاليات منتدى الأرض الخامس في تونس



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 03:03 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

الضفدع يصطاد الحشرات بالاعتماد على لسانه

GMT 02:47 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ورق الجدران الملوّن لديكور جذّاب وساحر

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

شيماء مصطفى تُقدّم حقائب من الجلد الطبيعي

GMT 00:04 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر خاصة للبيع بأسعار تبدأ من 62 ألف جنيه إسترليني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday