ناشطون يمنيون ينظمون مؤتمرًا لتسليط الضوء على جرائم الحوثي
آخر تحديث GMT 17:32:20
 فلسطين اليوم -

ناشطون يمنيون ينظمون مؤتمرًا لتسليط الضوء على جرائم الحوثي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ناشطون يمنيون ينظمون مؤتمرًا لتسليط الضوء على جرائم الحوثي

جرائم الحوثي في اليمن
صنعاء - فلسطين اليوم

نظم  فريق من الشباب والنشطاء اليمنيين اليوم في القاهرة مؤتمرا ومعرضا للصور بعنوان " عدن تتحدث" لتسليط  الضوء على الأوضاع الصعبة التي عاشتها المدينة خلال صيف 2015 تحت وطأة عدوان ميليشات الحوثي والمخلوع صالح والذي دمر الأخضر واليابس بالمدينة وقتل وشرد الآلاف من المواطنين.

حضر المؤتمر شخصيات إعلامية ودبلوماسية وعامة، بينهم الإعلامي مفيد فوزي، والإعلامية منى الحسيني، والإعلامي عبدالمجيد خضر، والدكتور ياسين لاشين استاذ الرأي العام بكلية الإعلام جامعة القاهرة، واللواء سيف الإسلام مساعد وزير الداخلية الأسبق، والمستشار أحمد الجرحي رئيس حملة إمسك مخالف، والدكتورة صافيناز قنديل سفيرة المرأة بمنظمة الشعوب والبرلمانات العربية، وعدد كبير من الصحفيين والإعلاميين الممثلين لمعظم الصحف والمواقع والقنوات المصرية والعربية.

وبدأ المؤتمر  بكلمة افتتاحية قدمها الناشط والصحفي اليمني أحمد الدماني ، مسؤول التواصل الإعلامي بفريق "عدن تتحدث" ، تناول خلالها أهداف المؤتمر عارضا لمآسي اليمنيين في عدن، والمجازر التي طالت المدينة على أيدي عصابات الحوثي المدعومة من ميليشا علي عبدالله صالح، والتي كانت معظمها بحق النساء والأطفال وكبار السن.

وطالب "الدماني" بضرورة ملاحقة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان في المدينة، بعد المآسي الإنسانية والبنيوية التي رافقت الأعمال الحربية، بسبب القنص والقتل للمواطنين والتدمير للأبنية والمنازل السكنية والمساجد والمستشفيات والمنشآت الخاصة والعامة وغيرها، بالقصف العشوائي اليومي للمناطق المأهولة بالسكان المدنيين، ما أدى إلى استشهاد وجرح وتشريد الآلاف، وتدمير البنية الأساسية للمدينة، في انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية، بالإضافة إلى الممارسات اللا إنسانية للميليشيات والتي شملت التعذيب والإعدام والاعتقال التعسفي وحالات الاختفاء القسري وأعمال التخريب والسلب والتهجير، وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين .

ومن جهتها، عرضت الناشطة الحقوية أقدار مختار، رئيس فريق "عدن تتحدث"، مادة فيلمية لمآس شعب عدن تحت وطأة العدوان الهمجي الحوثي.وشملت المادة الفيلمية مجموعة من الصور تجسد مدى فظاعة الاعتداءات التي تمت ضد المدنيين خصوصا الأطفال والنساء وكبار السن، بالإضافة إلى إفادات حية رواها أشخاص طالت أسرهم وذويهم رصاصات وقنابل ميليشيات الحوثي.وأضافت أن الوضع المعيشي والصحي للمواطنين في عدن، هو الأكثر صعوبة والأشد قسوة في المدينة التي يتجاوز عدد سكانها أكثر من نصف مليون نسمة، بداية من انقطاع المياه والكهرباء بشكل متكرر، بمعدل 12 ساعة يوميا، مرورا بانتشار الأوبئة الفتاكة، التي طالت آلاف المواطنين.ورصدت الناشطة الحقوقة لإحصاءات القتلى والجرحى والانتهاكات خلال عدوان صيف 2015، قائلة :"لقد تخطى عدد الشهداء حسب الإحصاءات الرسمية 1500 شهيد، وما يقارب 7 آلاف جريح ، فيما تجاوز عدد النازحين 800 ألف نازح، كما يعاني ما يقرب من 200 ألف طفل من  أمراض سوء التغذية، وتفتقر 50 ألف أم للرعاية الصحية، و200 ألف مواطن يحتاجون الأدوية والعلاج، و1300 جريح يحتاجون للسفر إلى الخارج".وعرض النشطاء ، على هامش المؤتمر، عددا من الصور للمجازر الوحشية الحوثية ضد المدنيين العزل بالمدينة، ضمن معرض حوى 30 صورة من الحجم الكبير بحجم 100 سم في 70 سم، عرضت فظاعة وجسامة انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب التي وقعت بالمدينة .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناشطون يمنيون ينظمون مؤتمرًا لتسليط الضوء على جرائم الحوثي ناشطون يمنيون ينظمون مؤتمرًا لتسليط الضوء على جرائم الحوثي



GMT 18:13 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

تفجير أنبوب للنفط في ذي قار جنوب العراق واشتعال النار فيه

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الجيش المصري يمتلك أشهر مدفع روسي في العالم

GMT 09:32 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

بعثة الأمم المتحدة ترحب بالهدنة في ليبيا

GMT 14:27 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

كارلوس غصن يدافع عن نفسه ويكشف أسباب الهروب
 فلسطين اليوم -

عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدًا

بيلي بورتر يتألق بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

واشنطن - فلسطين اليوم
يميل فنانو الموسيقى إلى المخاطرة أكثر من الممثلين عندما يتعلق الأمر باختيارات السجادة الحمراء، وهذا ما يجعل الحدث مثيرا؛ إذ شهدت السجادة الحمراء سابقا ظهور العديد من الإطلالات الأيقونية، من فستان الكاب كيك لنجمة البوب ريهانا من جيامباتيستا فالي في عام 2015 إلى فستان جينيفر لوبيز الأيقوني من فيرساتشي الذي كسر رقما قياسيا في الإنترنت حرفيا للمرة الأولى في عام 1999. ولكن ما يجعل السجادة الحمراء للغرامي ممتعة للغاية هي الخطوط غير الواضحة والتي تفصل بين الإطلالات الجيدة والإطلالات السيئة، لنكتشف معا أجمل إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء خلال حفل توزيع جوائز غراميز 2020: خطفت نجمة البوب الشابة الأنظار خلال وصولها إلى السجادة الحمراء بإطلالة مستوحاة من الفستان الأيقوني لسندريلا، كان عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدا من تو...المزيد

GMT 08:07 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية
 فلسطين اليوم - كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية

GMT 02:23 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - جاريد كوشنر يؤكد أن خطة ترامب هي السبيل الوحيد لدولة فلسطينية
 فلسطين اليوم - صحافية تتلقى تهديدات بالقتل وتُفصل من عملها بسبب لاعب كرة سلة

GMT 04:56 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

قوات الاحتلال تعتقل أسيرا محررا من جنين

GMT 05:27 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

الرئيس يهاتف القاضي سلوى الصايغ ويطمأن على صحتها

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 14:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:54 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إليسا في ضيافة وفاء الكيلاني في برنامج المتاهة على "مزيكا"

GMT 14:11 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الاتحاد العماني يرشح 3 منتخبات للفوز بكأس آسيا 2019

GMT 22:01 2016 السبت ,13 شباط / فبراير

تصاميم جديدة ومختلفة لسهرة عيد الحب

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday