وفد من العدل والمساواة يصل الخرطوم خلال أسبوعين
آخر تحديث GMT 19:19:32
 فلسطين اليوم -

وفد من "العدل والمساواة" يصل الخرطوم خلال أسبوعين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وفد من "العدل والمساواة" يصل الخرطوم خلال أسبوعين

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

كشف وزير الدولة في رئاسة الجمهورية السودانية مسؤول ملف السلام في دارفور الدكتور أمين حسن عمر وصول وفد من حركة "العدل والمساواة" إلى الخرطوم ودارفور خلال الأسبوعين المقبلين.   وأكد عمر في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس السلطة الإقليمية لدارفور رئيس حركة "التحرير والعدالة" الدكتور التيجاني سيسي عقب عودتهما، مساء الأربعاء، من العاصمة القطرية الدوحة أن الحكومة السودانية بصدد إكمال الترتيبات المطلوبة لانخراط "العدل والمساواة" في العملية السلمية، في أعقاب توقيعها الأيام الفائتة  على اتفاق سلام مع الحكومة في الدوحة وبرعاية قطرية. وأشاد عمر بجهود الحكومة القطرية وأدوارها في صنع عملية السلام، ومن ثم صنع الاستقرار من خلال التنمية في دارفور عبر مؤتمر المانحين. وقال الوزير السوداني إن التوصيات التي خرج بها مؤتمر المانحين والالتزامات المالية التي قطعتها الدول والجهات المشاركة ستكون في شكل منح وتمويل من البنوك وصناديق التنمية، واصفًا المؤتمر بـ "الناجح والجيد"، وأنه كان مناسبة لتجديد الدعم السياسي لوثيقة الدوحة الموقعة العام قبل الماضي للسلام في الإقليم، وأبان أن اللجنة الدولية لمتابعة تنفيذ الاتفاق أكدت في اجتماعها الخامس، الإثنين، في العاصمة القطرية أن تنفيذ السلام في دارفور يأتي عبر التنمية، مشيرًا إلى أن مستقبل دارفور سيكون أفضل مما كان عليه. وقال "إن الحاجات الأولى للبنيات الأساسية تقدر بحوالي 177 مليون دولار للشهور الستة الأولى". وأكد الدكتور التجاني السيسي في المؤتمر الصحافي أن مؤتمر المانحين يعد من أكبر المؤتمرات التي أوجدت دعمًا سياسيًا لدارفور، بالإضافة للدعم المادي في مشاريع، مؤكدًا أن تنسيقًا عاليًا سيتم للبدء في إنفاذ الالتزامات الواردة في المؤتمر، مشيرًا إلى أن هناك ثلاثة منافذ متمثلة في البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي بالإضافة إلى الأمم المتحدة ستلعب دورًا مهمًا في تنفييذ مشروعات التنمية والإعمار في الإقليم. ووصف والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر ما شهدته الدوحة من حراك تمثل في توقيع اتفاق سلام بين الحكومة السودانية وحركة "العدل والمساواة" وانعقاد مؤتمر دولي للمانحين بأنه سيحقق تحولاً لصالح السلام في إقليم دارفور. وقال كبر في تصريحات إلى "العرب اليوم": إن الإقليم أقرب الآن إلى السلام الشامل، واستبعد أن يحدث نشاط الحركات غير الموقعة على وثيقة الدوحة تأثيرا سالبًا، كما دعا هذه الحركات إلى الإسراع للانضمام للعملية السلمية، واللحاق بقطار السلام. وأكد وزير الدفاع السوداني الفريق عبد الرحيم محمد حسين في بيان، الأربعاء، أمام البرلمان أن الحركات المسلحة في أضعف حالاتها، وأنها تقوم بعمليات النهب وقطع الطرق لتوفير الإمداد لعناصرها، وأعلن حسين أن الجيش سيقوم بعمليات واسعة ضد هذه الحركات التي انحصر نشاطها في مناطق معلومة في الإقليم. وقال الوزير حسين "إن التحسن في العلاقات مع جنوب السودان سيساعد الجيش السوداني على إنهاء التمرد في إقليم دارفور قريبًا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفد من العدل والمساواة يصل الخرطوم خلال أسبوعين وفد من العدل والمساواة يصل الخرطوم خلال أسبوعين



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday