أحزاب جزائرية تتوجه إلى المغرب الأسبوع المقبل
آخر تحديث GMT 06:48:12
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

أحزاب جزائرية تتوجه إلى المغرب الأسبوع المقبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحزاب جزائرية تتوجه إلى المغرب الأسبوع المقبل

الجزائر ـ أ.ش.أ

يعتزم وفد يضم عددا من رؤساء الأحزاب السياسية الجزائرية التوجه إلى المغرب بداية الأسبوع القادم فى خطوة لإعادة تفعيل العلاقة بين الطبقة السياسية المغاربية . وجاءت هذه المبادرة الجزائرية بالاتفاق مع عشرة أحزاب سياسية مغربية ـ من بينها حزب العدالة والتنمية الذى يقود الحكومة ـ حيث سيتم خلال الزيارة‮ ‬رفع‮ ‬العلم‮ ‬الجزائريى ‬بالقنصلية‮ ‬الجزائرية‮ ‬ووضع‮ ‬باقة‮ ‬من‮ ‬الورود‮ ‬كتعبير‮ ‬عن المحبة‮ ‬بين‮ ‬الشعبين‮. ‬ ويتشكل الوفد الجزائرى من مجموعة من الأحزاب السياسية ، فى وقت لاتزال تتواصل الاتصالات لتوسيع قائمة المشاركين فى المبادرة ، التى تهدف حسب القائمين عليها إلى تفعيل الطبقة السياسية المغاربية وتحقيق ما عجزت عنه الأنظمة ، وهو وحدة شعوب المغرب العربى ، على خلفية تردي‮ ‬العلاقات‮ ‬بين‮ ‬الدولتين‮ ‬عقب‮ ‬حادثة‮ ‬تدنيس‮ ‬العلم‮ ‬الوطنى‮ ‬من‮ ‬القنصلية‮ ‬الجزائرية‮ ‬بمدينة‮ ‬الدار‮ ‬البيضاء ،‮ ‬تزامنا‮ ‬مع‮ ‬إحياء‮ ‬اندلاع‮ ‬الثورة‮ ‬التحريرية ،‮ ‬وما‮ ‬تلاها من‮ ‬تصريحات‮ ‬استفزازية‮ ‬للعاهل‮ ‬المغربي‮.‬ ومن بين الأحزاب التى ستسافر إلى المغرب ، الأسبوع المقبل ، وفق تأكيد الأمين العام لحركة الوطنيين الأحرار لخضر بن سعيد، الذى يتولى حزبه قيادة المبادرة ، حزب العدل والبيان الذى ترأسه نعيمة صالحى ، وحزب الحكم الراشد ، وجبهة النضال الوطنى إلى جانب ممثلين عن المجتمع‮ ‬المدني ،‮ ‬في‮ ‬انتظار‮ ‬اتساع‮ ‬قائمة‮ ‬المشاركين ،‮ ‬إذ‮ ‬ما‮ ‬تزال‮ ‬المشاورات‮ ‬متواصلة‮.‬ كما تجري اتصالات مع الأحزاب المغربية المعنية بهذه المبادرة بغرض وضع خارطة طريق تضم مجموعة من الأهداف ، من بينها تنظيم ملتقيات مغاربية لتوحيد وجهات النظر والرؤى. وستكون اللبنة الأولى التوجه إلى القنصلية الجزائرية بمدينة الدار البيضاء رفقة مجموعة الأحزاب السياسية المغربية لرفع الراية الوطنية ووضع باقة من الورود. ويعتقد الأمين العام لحركة الوطنيين الأحرار بأن حادثة إهانة العلم الجزائري هي من صنيع المخابرات المغربية ، التي تلجأ - كما قال - إلى افتعال المشاكل والخلافات مع الجزائر للفت اهتمام وأنظار الرأى العام المحلى إلى ما يعيشه المغرب من مشاكل وأزمات ، وهو ما يفسر التصرفات العدائية التي تصدر من حين إلى آخر من الجانب المغربي دون وجود ما يفسرها على أرض الواقع ، مضيفا أن الجزائريين منذ عهد الثورة‮ ‬ورثوا‮ ‬قناعة‮ ‬مفادها‮ ‬ضرورة‮ ‬تحقيق‮ ‬الوحدة‮ ‬بين‮ ‬الشعوب‮ ‬المغاربية ،‮ ‬وإخراج‮ ‬هذا‮ ‬الملف‮ ‬من‮ ‬هيمنة‮ ‬الدوائر‮ ‬الأجنبية‮.‬ ويسعى أصحاب المبادرة إلى ضم أحزاب معروفة في الساحة السياسية ، من أجل إعطائها الصدى الإعلامي ، في حين سيتمحور مجال التنسيق بين الطبقتين السياسيتين الجزائرية والمغربية حول قضايا الساحة. وأكد في هذا السياق الأمين العام لحركة الوطنيين الأحرار ، لخضر بن سعيد ، بأن ملف الصحراء الغربية سيتم إدراجه أيضا ضمن الملفات التي سيتم مناقشتها ، من أجل الترويح لفكرة أهمية معالجة هذه القضية على المستوى المغاربى، محملا مسؤولية استمرار هذه القضية للحكام. وهو يرى أيضا أن فرنسا تعمدت ترك هذا الملف مفتوحا لعرقلة أى جهود تسعى لتحقيق الوحدة المغاربية ، كاشفا بأن المبادرة كان من المفروض الانطلاق في تنفيذها بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة ، غير أن حادثة المساس بالعلم الوطني وتوتر العلاقات بين الدولتين سرعت وتيرة العمل ، بعد أن أيقنت الطبقة السياسية في البلدين بضرورة فتح أبواب الحوار، والعودة‮ ‬إلى‮ ‬اتفاق‮ ‬طنجة‮ ‬المبرم‮ ‬سنة‮ ‬58‮ ‬الذي‮ ‬وضح‮ ‬الأسس‮ ‬الأولى‮ ‬لتكريس‮ ‬وحدة‮ ‬المغرب‮ ‬العربى‮. ‬

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب جزائرية تتوجه إلى المغرب الأسبوع المقبل أحزاب جزائرية تتوجه إلى المغرب الأسبوع المقبل



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 20:58 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

رشا مهدي في عزلة لحسم موقفها من مسلسلين لرمضان المقبل

GMT 02:36 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوكو بالم" في المالديف يجبرك على الابتعاد عن العالم

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

فتاة بلغت حافة الموت تصبح لاعبة رفع اثقال

GMT 18:03 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان محمد عاطف يلعب دور البطولة في "ساحرة الجنوب"

GMT 09:48 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

عرض "شبر مية" لأحمد السعدني على قناة "دي أم سي" الاثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday