التيار الوطني الحر  يُبدي أسفه لإعادة تسمية وزراء أثبتوا فشلهم سابقًا
آخر تحديث GMT 09:20:24
 فلسطين اليوم -

"التيار الوطني الحر" يُبدي أسفه لإعادة تسمية وزراء أثبتوا فشلهم سابقًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "التيار الوطني الحر"  يُبدي أسفه لإعادة تسمية وزراء أثبتوا فشلهم سابقًا

رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل
بيروت ـ فلسطين اليوم

وضع رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل ,المجلس السياسي للتيار في الظروف التي واكبت مسار تشكيل الحكومة. وفنَّد الصعوبات التي تصدّى لها التيار لتثبيت معايير التشكيل والتوازنات الوطنية لتحقيق المناصفة الفعليّة، وشكر وزراء التيار في الحكومة السابقة على جهودهم.

اقرا ايضا :  لبنان يستعد لموجة من الصراعات بشأن تشكيل الحكومة الجديدة عقب القمة العربية
وأبدى المجلس السياسي الذي انعقد بحضور الأعضاء ومن بينهم وزراء التيار في الحكومة الجديدة, ارتياحه لما تمَّ إنجازه على صعيد إحباط المحاولات التي جرت لمنع تشكيل حكومة جديدة أو تعويم الحكومة المستقيلة وإحباط محاولات تجاوز أو إلغاء النتائج السياسية للانتخابات النيابية وتثبيت العرف والواقع الذي يعطي رئيس الجمهورية حصة وزارية شبه ثابتة وتحقيق التوازن في التمثيل السياسي داخل الطوائف وعلى صعيد التأكيد أن حصة رئيس الجمهورية وتكتل لبنان القوي هي حق مستحق وليست مِنّة من أحد ولا تحديًا لأحد وليس واردًا الرضوخ لأي ضغط للتنازل عنها.

وأبدى المجلس السياسي أسفه لإصرار بعض القوى السياسية على إعادة تسمية وزراء أثبتوا فشلهم في السابق.

وثمَّن المجلس إعلان رئيس التيار الوزير جبران باسيل ووزراء التيار في الحكومة الجديدة وضْعَهم استقالتهم سلفاً بتصرف التيار الوطني الحر إذا فشلوا في أدائهم الوزاري ومُطالبتَهم بأن يخضعوا للمحاسبة قبل سواهم، لأن الإنتاجية هي عنوان المرحلة المقبلة وهي عهد قطعه الوزراء على أنفسهم.

وأكّد المجلس السياسي للتيار الوطني الحر استعداده أن يبقى العين الساهرة على أداء الوزراء الملتزمين بمبادئ التيار وخطه السياسي لتحقيق الأهداف الوطنية وفي طليعتها تحقيق النهوض الاقتصادي ومكافحة الفساد وتحقيق عودة النازحين السوريين إلى بلادهم.
قد يهمك ايضا : 
عازار يؤكد أن حملات الهجوم على باسيل لا تعبر إلا عن حقد تجاه الناجح​
فيصل أبو شهلا يستبعد تشكيل قائمة من فتح وحماس في الانتخابات المحلية
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التيار الوطني الحر  يُبدي أسفه لإعادة تسمية وزراء أثبتوا فشلهم سابقًا التيار الوطني الحر  يُبدي أسفه لإعادة تسمية وزراء أثبتوا فشلهم سابقًا



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 13:23 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح فعالة ومضمونة لتربية طفلين صغيرين معًا

GMT 02:11 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

عبير شمس الدين تشارك بـ"على مقاسي" في سباق رمضان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday