90 ٪ من السجناء السعوديين عاطلون و 70جامعيون
آخر تحديث GMT 00:47:33
 فلسطين اليوم -

90 ٪ من السجناء السعوديين عاطلون و 70%جامعيون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 90 ٪ من السجناء السعوديين عاطلون و 70%جامعيون

الرياض ـ وكالات

كشف مؤخرًا تقريرًا صادرًا من وزارة الداخلية وتحديدًا قبل نحو عامين ونشر بجريدة "الرياض" في العدد رقم 15573 بأن 90% من السجناء السعوديين عاطلون عن العمل والاكثر الماً ومرارة هو أن 70% منهم جامعيون! وطيلة العامين الماضيين لم نجد اي حلول او نتائج ايجابية للحد من البطالة؟! ولم نجد تفاعلاً يصل الى حجم القضية بالرغم من خطورتها سوى من الجهات المسؤولة او من القطاع الخاص او من جامعاتنا ؟! وواقع الحال يقول إن جامعاتنا سخرت جهودها وبحوثها العلمية وجل اهتمامها و عملها بهدف الوصل الى بريق الاضواء والتصنيفات العالمية الشكلية وليس الجوهرية ! أما بعض التجار المفترين فقد دفعهم الجشع والطمع الى تقديم مصالحهم الشخصية على حساب الوطن وابنائه من خلال تجاوزهم الانظمة باستقدامهم العمالة والتستر عليها او تسريحها في الشوارع ! ولذلك هذا التقرير الخطير يؤكد بأن تخطيط ودراسات الجهات الحكومية لمعالجة الإشكالية لم تكن بالطرق الصحيحة والسليمة والدليل هو حجم التناقض العجيب في استراتيجيات تنمية اقتصادنا الوطني التي تميزت بجدارة في الامور التي لا نحتاجها، اما الاساسيات والضروريات الملحة فمصيرها مع شديد الأسف هو الفشل الذريع ! وعلى سبيل المثال تجاهل ارتفاع نسبة البطالة والتركيز على استقدام العمالة الوافدة وكذلك تفضيل المستثمر الاجنبي على المستثمر السعودي من حيث المرونة والمساندة ! تعدد القرارات والعقوبات على الشركات الوطنية النظامية وتجاهل ظاهرة التستر في المنشآت الأخرى غير النظامية! ولم يعد ينقص اجهزتنا الحكومية مزيدا من القرارات والانظمة، ولكن ما ينقصنا هو آلية تطبيقها بالرقابة المشددة والعقوبات الرادعة! من هنا فإن شركة(نظام) كما اقترحت تسميتها في المقال السابق هي الحل الوحيد للقضاء على العمالة المخالفة والتستر التجاري.؟! أخيراً: تحية حب وود.. الى كل المقيمين الباحثين معنا في وطنهم الثاني عن لقمة العيش وكسب الرزق وتحقيق النجاح.. كل المحبة الى المئات بل الألوف الذين يعملون في بلدنا وبلدهم و منذ سنوات عديدة بكل إخلاص وتفان وحب للوطن وأبنائه، ونحن نحيي هؤلاء ونبادلهم المشاعر الصادقة ونقدر تفهمهم وتعاونهم المتمثل: ( باحترامهم لكافة الأنظمة ).

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

90 ٪ من السجناء السعوديين عاطلون و 70جامعيون 90 ٪ من السجناء السعوديين عاطلون و 70جامعيون



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - فلسطين اليوم
تخطف ميغان ماركل الأنظار بإطلالاتها في كل مرة تشارك في مناسبة رسمية، وإليكِ نصائح تنسيق الملابس بطريقة أنيقة مستوحاة من إطلالات ميجان ماركل. ورغم غيابها أيضا بسبب جائحة كورونا والتزامها مع عائلتها الحجر المنزليّ، إلا أن إطلالات ميغان لا تغيب عن ذاكرتنا التي انطبعت بأجمل اللوكات الراقية والعصرية، كما تمت تسميتها "المرأة الأكثر تأثيرا في عالم الموضة لعام 2019". إليك بعض النصائح المهمة لتنسيق الملابس مستوحاة من إطلالات ميغان ماركل لكي تستفيدي منها بدورك. تعشق ميغان ماركل التألق بالبدلة، وهي تملك مجموعة منوّعة من البدلات بقصة السروال الواسع وكذلك الضيق، وغالباً ما تنسّق البدلة بطريقة واحدة مع القميص الأبيض أو مع توب الساتان، ومن الحيل التي اعتمدتها ميغان عندما أطلت ببدلة سوداء من ماركة Alexander McQueen هو اختيار قميص على شكل BODYS...المزيد

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 05:49 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

طرق مختلفة وسهلة لتنظيف الغسالة من الصابون

GMT 02:32 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي ترتدي تنورة سوداء قصيرة أنيقة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday