بري المجلس النيابي في عقد استثنائي بكامل الصلاحيات
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بري: المجلس النيابي في عقد استثنائي بكامل الصلاحيات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بري: المجلس النيابي في عقد استثنائي بكامل الصلاحيات

بيروت – جورج شاهين

وصف رئيس المجلس النيابي نبيه بري الكلام عن الوصول إلى فراغ في الرئاسة الأولى وقضم من الرئاسة الثانية ليصبح في لبنان رئيساً واحداً بالافتراء. وأكد أن المجلس النيابي هو في عقد استثنائي وبصلاحيات كاملة غير منقوصة. وقال في مؤتمر صحافي عقده بعد ظهر السبت في عين التينة: "من المؤسف جداً أن نقرأ ما قرأناه ونسمع ما سمعناه سواء عبر تصاريح أو عبر تحاليل، وكأن الأمر القائم بشأن الجلسة النيابية- وهو آخر ما كنت أتوقعه- هو نتيجة الوضع السني الشعي، وهذا الأمر مقصود منه أحيانا تفريغ الرئاسة الأولى أو انتهاج سياسة قضم من الرئاسة الثانية كي يحلّ الفراغ في الرئاسة الأولى كي يصبح لبنان في المحصلة فيه رئيس واحد. وأكد أن الجلسة التشريعية ستنعقد الإثنين، في وقتها مثنياً على جميع النواب الحضور والتصويت على القانون الذين يريدونه فحق على المجلس النيابي أن يدرج كل القوانين من دون استثناء، والكلام الذي خارج هذا الإطار لا يمت إلى الدستور في أي صلة. هناك تصاريح أخرى، ومع الأسف لبعض القانونيين وبعض الزملاء النواب وعدة جهات سياسية، تعتبر أن الدعوة إلى انعقاد المجلس النيابي في الشكل الذي تمت فيه الدعوة هي خرق للدستور وضد القوانين وإلى آخره. أولا، في ما خص الموضوع السني الشيعي، يبدو وكأن الناس نسيت أنني وفي ذكرى الإمام موسى الصدر، قلت أنني شيعي الهوية، سني الهوى، لبناني وعربي المنتهى، ولست أي شيء آخر، فليبحثوا عن شخص آخر لاتهامه بمثل هذه التهم. هذه هي التربية التي تدرجنا عليها، ولا بد خلال هذه المرحلة المحمومة أن آتي على ذكر هذا الامر. ثانيا: ليبحثوا عن شخص آخر يسعى إلى الفراغ، فيبدو أنهم نسوا أنني قضيت عمري أعمل من أجل الحوار، وللملمة البلاد. وأنا عكس ما يقولون أسعى ليل نهار كي يعود الحوار، كي تعود السلطات إلى العمل، وبشهادة الجميع من دون استثناء، من الرئيس المكلف إلى الرئيس المعتذر إلى الكل، وكما تعرفون هذا هو الجو القائم. وأظن أنه ولأن سلطة الرئاسة الثانية هي التي لها علاقة بكل اللبنانيين من دون استثناء، فنحن ندفع الاثمان. بعد هذه المقدمة التي ظهرت فيها كمن يمدح نفسه، أعتذر منكم لانتقل إلى الموضوع الرئيسي وهو بعنوان "المجلس النيابي في عقد استثنائي حكماً وبصلاحيات كاملة غير منقوصة"، وهنا يقع الناس في الالتباس كي لا أقول كلاماً مغايراً . هناك مادتان في الدستور اللبناني تعتنيان بهذا الموضوع وهما المادة 33 والمادة 69. الأولى تتحدث عندما يكون هناك حكومة كاملة الصلاحيات وتملك ثقة المجلس النيابي، تعرفون أننا نعتمد البرنامج الفرنسي، وهو يقول أن هناك دورتين عاديتين الأولى تبدأ في آذار/مارس وتنتهي في آخر أيار/مايو، والثانية تبدأ في تشرين الأول/أكتوبر وتنتهي في آخر كانون الأول/ ديسمبر، فماذا يحصل في الأشهر المتبقية ؟ يقوم رئيس الجمهورية بالتوافق مع رئيس الحكومة بفتح دورة استثنائية يحددان خلالها مدتها وأشياء أخرى. هذا ما تقولة المادة 33، أما عندما يكون هناك حكومة مستقيلة، أو تعتبر مستقيلة، مثلاً في حال وفاة رئيس الحكومة أو أي سبب آخر، عندئذ نص المادة الدستورية يقول "يعتبر المجلس النيابي منعقداً حكماً بصورة استثنائية حتى تأليف حكومة ونيلها الثقة"، وبالتالي لسنا في حاجة لا لمرسوم دورة استثنائية ولا إلى صلاحيات على الإطلاق أو لتوقيت على الإطلاق. وفي الالتباس الحاصل، فهم يقيسون الحالة الأولى على الحالة الثانية. أريد أن أوضح بعض الحقائق وليس جميعها خلال هذا المؤتمر الصحافي، كي لا أصب الزيت على النار انتهى المجلس الدستوري من مهامه ،الجمعة، واتصل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بي ،الاثنين، وأطلعني عن أنه يريد فتح دورة استثنائية لمجلس النواب. وبدوري، شكرته على هذه المبادرة لكنني قلت له أننا لسنا في حاجة إليها لكن إذا كانت الرئاسة تريد ذلك فـ"زيادة الخير خير وزيت على زيتون". بعدها، اتصل بي رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الذي قال "أن رئيس الجمهورية تحدث معي عن فتح دورة استثنائية للمجلس ووصلني مرسوم من قبله في هذا الشأن، لكنني لا أرى ضرورة لهذه الجلسة". من جهتي، قلت له كما قلت للرئيس سليمان ونص الدستور صريح. بالنسبة إلى موضوع التشريع لا أحد يمكنه منع التشريع عن المجلس النيابي إلا الدستور. المجلس النيابي هو أم المؤسسات. ونلاحظ في الحالات التي لا يريد فيها المشرع أن يحصل التشريع لا تنطبق على الحالة التي تكون فيها الحكومة مستقيلة. فالمادة 75 من الدستور تنص :" أن المجلس الملتئم لانتخاب رئيس جمهورية يعتبر هيئة انتخابية لاهيئة اشتراعية، ويترتب عليه الشروع حالاً في انتخاب رئيس الدولة دون مناقشة أمر آخر". هناك حالات مثل هذه الحالة يمنع على المجلس النيابي أن يشرع إما الكلام عن اختيار أمر ما وترك الآخر وهنا استشهد بما قاله الاستاذ ادمون رباط وهو استاذنا كلنا. وهو يقول في رد على استشارة أرسلها إليه الرئيس حسين الحسيني ويسأله فيها عن مثل هذه الحالة :" وهذه الملاحظة من دولتكم في محلها الدستوري في شكل لا ريب فيه لان السلطة التشريعية مستقلة عن السلطة التنفيذية ويتوجب عليها أن تستمر في ممارسة صلاحياتها الدستورية بقدر ما تسمح لها الظروف، وإذا كانت السلطة التنفيذية في حالة من الشلل أو الانقسام أو الاستقالة فلا يجوز أن تشكل هذه الحالة عذراً لان تسير السلطة التشريعية على منوالها". وإلا سيصبح الامر من أخطر الأمور. الدستور يوازن بين السلطات. وصحيح أنه لا يمكنك القيام بالرقابة لعدم وجود سلطة كاملة الصلاحيات أي الحكومة المستقيلة. ويضيف رباط :" على كل حال دون ممارسة المجلس النيابي كامل سلطته التشريعية. وقال: إن الحكومة والمجلس النيابي يتممان بعضهما بعضا . وختم بري قائلا: أردت أن أتحدث في هذه الأمور لأقول أن عقد هذا المؤتمر الصحافي ليس لأرد على بعض المساس أو أحكام النيات إنما هو نفع للدستور وللقانون وأتمنى على جميع الزملاء الكرام ألا يتركوا الأمور التي تحصل في الشارع أحيانا أن تطغي على مؤسساتنا وبدلاً من أن نخفف حدة التوتر القائم لنقاومه، اتقوا الله في هذا الوطن. وانهى بكلمة للإمام موسى الصدر " قبل أن نبحث عن وطننا في مقابر التاريخ .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بري المجلس النيابي في عقد استثنائي بكامل الصلاحيات بري المجلس النيابي في عقد استثنائي بكامل الصلاحيات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 12:31 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الدولار ينخفض إلى دون 77 روبلا لأول مرة منذ 13 أكتوبر

GMT 08:21 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يحذف بيانًا بشأن حظر دخول المسلمين أميركا

GMT 13:55 2015 الإثنين ,23 شباط / فبراير

تشيلسي الإنجليزي يطعن في طرد مدافعه ماتيتش

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

رانيا يوسف تتألق بالأسود في جلسة تصوير جديدة

GMT 11:18 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وقف عمليات الفرز في ولاية نيفادا حتى صباح الخميس

GMT 21:33 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

نابولي يقهر يوفنتوس ويتوج بطلا لكأس إيطاليا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday