شيماء مرسي تؤكد أن نبينا الكريم علّم العالم أجمع فنون الإتيكيت
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كشفت لـ"فلسطين اليوم" أنه ليس عادة غريبة على العرب

شيماء مرسي تؤكد أن نبينا الكريم علّم العالم أجمع فنون الإتيكيت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شيماء مرسي تؤكد أن نبينا الكريم علّم العالم أجمع فنون الإتيكيت

خبيرة الإتيكيت شيماء مرسي
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت خبيرة الإتيكيت شيماء مرسي، أن الرسول عليه الصلاة والسلام وضع مدرسة للإتيكيت ليتعلم منها العالم أجمع.

وأوضحت في حوار لـ"فلسطين اليوم"، هناك كثيرون يعتقدون أن الإتيكيت بروتوكول أو تقليد غربي ولكن هذا ليس حقيقيًا، الإتيكيت عبارة عن سلوك والرسول عليه الصلاة والسلام علمنا في أكثر من موقف فنون الإتيكيت، فعندما نشاهد زوجًا يطعم زوجته في أي مطعم نقول على هذا الرجل يفهم في قواعد الأصول والإتيكيت ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بأن يطعم الرجل زوجته وكان الرسول يفعل هذا مع زوجاته.

وأضافت "لأن فترة الحيض عند المرأة من أصعب الفترات التي تمر على المرأة نفسيًا فالرسول عليه الصلاة والسلام كانت زوجته السيدة عائشة رضي الله عنها عندما كانت في فترة الحيض تشرب من إناء كان يضع فمه على الموضع الذي شربت منه فيشرب".

وذكرت خبيرة الإتيكيت أنّ من قواعد الإتيكيت أيضا أن تتزين المرأة لزوجها ويتزين هو لها، وكان يفعل الرسول ذلك، قالت عائشة رضي الله عنها: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا دخل بيته بدأ بالسواك ) روه مسلم. ومن ذلك التّطيّب والتّزيّن لها ؛ قال ابن عباس رضي الله عنهما : ( إني أحب أن أتزين لها كما أحب أن تتزين لي).

وأردفت أيضًا عندما تركب الزوجة مع زوجها في سيارته لا بد أن يفتح لها الباب لكي تنزل وبالطبع الجميع سيقولون إنها عادة غربية، ولكن هذا غير حقيقي ففي غزوة من غزوات الرسول وهي غزوة خيبر وكان عليه الصلاة والسلام كان مجهدًا جدًا وكانت زوجته صفية تريد أن تركب على الناقة، فالناقة هي بديل للسيارة الآن، فالرسول عليه الصلاة والسلام انخفض ووضع لها ركبته لتدوس عليها وتصعد إلى الناقة وعلى الرغم من إجهاده الشديد إلا أنه فعل ذلك تقديرًا وحبًا لزوجته.

وأشارت إلى أنه إذا تحدثنا عن الورود وتقديمها كهدايا ونوع من أنواع الإتيكيت العالمي، ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام كان لا يرد "الطيب" وهناك حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم "من عرض عليه ريحان فلا يردُّه؛ فإنه خفيف المحمل، طيب الريح" (رواه مسلم).

وأبرزت أن من قواعد الإتيكيت أن نستأذن قبل أن نذهب لزيارة شخص وهو ما أوصى به الرسول عليه الصلاة والسلام، أما إذا وجهت لنا دعوة على العشاء ألا نصطحب معنا شخصًا غير موجه له الدعوة، وعن أبي مسعود رضي الله عنه قال : جاء رجل من الأنصار، يُكنى أبا شُعَيْب، فقال لغلام له قَصَّابٍ : اجعل لي طعامًا يكفي خمسة، فإني أريد أن أدعو النبي صلى الله عليه وسلم، خامس خمسة، فإني قد عرفت في وجهه الجوع. فدعاهم ، فجاء معهم رجل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن هذا قد تبعنا، فإن شئت أن تأذن له، فأذن له، وإن شئت أن يرجع رجع " فقال: بل قد أذنت له."

وبينت شيماء مرسي، أن من الأشياء الشائعة في هذا الوقت أننا أصبحنا لا نسمع بعضنا البعض فعندما نختلف مع شخص لا نعطي فرصة لأنفسنا كي نسمعه، وجاء في الصحيح من حديث جرير بن عبد الله البجلي قال : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ"اسْتَنْصِتْ النَّاسَ "أي أطلب منهم أن ينصتوا وأن يصغوا".

واختتمت حديثها "الإتيكيت ليس عادة غربية ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام هو مدرسة الإتيكيت العربي الذي نقتدي به جميعًا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيماء مرسي تؤكد أن نبينا الكريم علّم العالم أجمع فنون الإتيكيت شيماء مرسي تؤكد أن نبينا الكريم علّم العالم أجمع فنون الإتيكيت



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية

GMT 16:38 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

روتانا تطرح تذاكر حفل رأس السنة للفنان محمد عبده

GMT 05:30 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

نجوم نجحوا في حمل عملاق المصارعة " بيغ شو "

GMT 23:19 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

النحت على رمال البحر يوثق حجم الإبداع في غزة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday