رويدة عقدة تؤكد تركيز العلاج على الجسد والعقل والروح
آخر تحديث GMT 16:31:56
 فلسطين اليوم -

كشفت لـ"فلسطين اليوم" أن الطب لا يقتصر على الفحص

رويدة عقدة تؤكد تركيز العلاج على "الجسد والعقل والروح"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رويدة عقدة تؤكد تركيز العلاج على "الجسد والعقل والروح"

الدكتورة رويدة عقدة ، إخصائية الصحة العامة
عمان :إيمان يوسف

أكدت الدكتورة رويدة عقدة ، إخصائية الصحة العامة ، أن العلاج الروحاني يركز على حقيقة مهمة لايستطيع أحد تجاهلها أو إنكارها ، وهي طبيعة تركيب الإنسان الثلاثية "الجسد والعقل والروح".

وأضافت عقدة أن الطب الحقيقي لا يقتصر على فحص المريض وكتابة الدواء له فهو أعمق بكثير ، موضحة أن الطب يعني التعامل مع الإنسان بشكل شمولي ، حيث يوازن بين الجسد والعقل والروح، فإن العلاج الروحاني هو اتجاه طبي شمولي يبحث في أسباب الصحة أكثر من البحث في أسباب المرض.

وأشارت إخصائية الصحة العامة إلى أن أصحاب هذا الاتجاه في العلاج يؤمنون بأن عوامل الصحة كامنة في الإنسان المريض ذاته ، وفِي محيطه البيئي ، كما أن محاربة المرض ماديًا من خلال الأدوية غير كافية للتخلص من المرض والشفاء منه ، كما أن كل إنسان في هذا العالم يولد لديه القدرة على التكيف مع المستجدات التي تطرأ على جسدنا وحياتنا.

وشددت عقدة على أنه مع مرور الزمن يمكن أن نفقد هذه الطاقة
الطاقه العلاجية الذاتية باكتساب عادات خاطئة في الأكل والشرب والفكر والتعرض لمزيد من الضغوط النفسية ، وبتفعيل الذكاء الروحاني نستطيع أن نفعل قدراتنا الداخلية ، وبذلك نستطيع التكيف مع المستجدات كافة والتغلب على الأمراض والظروف الصعبة ، بدون استخدام الأدوية الكيميائية التي تتسبب في العديد من الأثار الجانبية وتضعف المناعة الداخلية.

وبينت عقدة أن الذكاء الروحاني يقوم على التوازن بين العقل والجسد والروح ، حيث يؤدي ذلك التوازن إلى الرضا والسعادة ، وهو أسلوب حياة شمولي يركز على الإيجابية ونظرة التفاؤل للحياة ، كما يساعد علي تفعيل القوى الداخلية من فكر وعقل وشعور ، للتغلب والسيطرة على الأحداث الصعبه في حياة الانسان من مرض أو فقدان عزيز أو عجز. 

وتابعت عقدة "الذكاء الروحاني يفتح القلب وينير العقل ويلهم الروح ويجعل الإنسان قادرًا على تفعيل قدراته الداخلية لحل المشكلات التي تواجهه ، ويصبح أكثر إدراكًا للصورة الكاملة لأنفسنا وللكون ولغايتنا وأهدافنا وإلى أن نصل في المحصلة النهائية إلى حالة من السلام الداخلي والطمأنينه والرضا والسعادة والسمو بالذات  ، حيث أن الذكاء الروحاني هو أن تكون لديك مجموعة من القيم وتكون حياتك منسجمة وتكرسها لتحقيق هذه القيم ، كما أن الذكاء الروحاني هو التصالح مع الذات والشعور بالامتنان والتسامح لكل الكون بما فيه أخيه الإنسان".

وقالت عقدة "ربما نصادف إنسان ليس لديه أي نوع من مقدرات السعادة المادية ولكنه لديه الرضا ومقدرات السعادة المعنوية ، حيث يوجد عنده انسجام بين ما يفكر به ويقوله ويفعله وهو متصالح مع نفسه ، بينما نصادف شخص لديه مقدرات السعادة المادية من مال وقوة وجاه ومنصب، لكنه غير سعيد في حياته ، لأنه يوجد عنده صراع داخلي وحياته ليست على تناغم ودائمًا عنده شعور بالغضب والذنب وغير راضِ على حياته وغير مسيطر عليها ، كما أن الإنسان الروحاني عنده حالة من السلام الداخلي، ولديه دور ومعنى في هذه الحياة".

وأ دفت عقدة "الإنسان الروحاني لديه هدف كبير ودور مهم في أن يترك بصمة في هذه الحياة ، عنده طاقة عجيبة رائعة وقدرة عن التعبير عن مشاعره وانسجام بين مايفكر به وسلوكه اليومي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رويدة عقدة تؤكد تركيز العلاج على الجسد والعقل والروح رويدة عقدة تؤكد تركيز العلاج على الجسد والعقل والروح



GMT 00:56 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هاني جهشان يوضح دوافع القتل المتعلق بالعنف الجنسي

GMT 01:22 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رشا الأصبحي تكشف خطورة الاستخدام المفرط للمسكِّنات

GMT 01:42 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي بدران يكشف عن سبب خطير في حساسية الصدر

GMT 00:29 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

هبة رصاص تطرح نصاحها للمحافظة على الوزن في الشتاء

GMT 01:35 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

رائد محسن يشرح كيفية تربية الأطفال بالطرق العلمية
 فلسطين اليوم -

ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد ـ فلسطين اليوم
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة مثلاً بنقش...المزيد

GMT 06:01 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020
 فلسطين اليوم - صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 02:28 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

Amira Riaa's Collection تُطلق أزياء للمحجبات على الشواطئ

GMT 05:26 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

إليكم مجموعة من الصور لأفضل 10 قبعات دلو للرجال

GMT 21:02 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

حركات جسد زوجك تكشّف لكِ أنه ليس مرتاحًا في العلاقة

GMT 19:27 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجيري يعلق على الحركة غير الأخلاقية بعد هدف تونس الأول

GMT 07:50 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

وحدات إضاءة يدوية باستخدام خيوط الكروشيه

GMT 16:54 2014 الأحد ,21 كانون الأول / ديسمبر

اختتام حملة أكتوبر للكشف المبكر عن سرطان الثدي

GMT 03:17 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

أحذية نايك تحتل قائمة الماركات الأعلى تزييفًا في العالم

GMT 01:46 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

تفاصيل أحداث مسلسل "الزوجة 18" للفنان حسن الرداد

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

أفكار ديكور مميزة لاختيار باركيه المنازل لموسم 2019

GMT 14:58 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار خطوط الحمار الوحشي البيضاء والسوداء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday