لينا دوغان تؤكّد أنها أصبحت أكثر جرأة وأكثر قوة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

كشفت لـ "فلسطين اليوم" تقصيرها في نفسها

لينا دوغان تؤكّد أنها أصبحت أكثر جرأة وأكثر قوة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لينا دوغان تؤكّد أنها أصبحت أكثر جرأة وأكثر قوة

الإعلامية لينا دوغان
بيروت - غنوة دريان

أكّدت مقدمة نشرات الاخبار في تلفزيون المستقبل، الإعلامية لينا دوغان ان امتلاكها صوتًا جميلًا وحضورا مميزًا الا انها لم تعطى حقها في محطة "المستقبل" ولا تضع لينا باللائمة القيمين فقط وانما تضع اللوم أيضا على نفسها لأنها لم تستطع استغلال الفرص التي اتيحت لها وتقصيرها بحق نفسها، وأضافت : "اما اليوم فقد أصبحت اكثر جرأة وأكثر قوة في فرض نفسها و المطالبة بحقها أضف على ذلك ان الأشخاص اللذين تعاملت معهم مهدوا الطريق لغيرها كان علي في ذلك الوقت ان احارب لأخذ حقي لذلك بعد كل تلك السنوات اضع اللوم على نفسي وعلى الاخرين".

وحول أحقيتها في إقامة برنامج "توك شو " سياسي أكّدت أن "طبيعة العلاقة بينها وبين آل الحريري التي تحولت مع الوقت الي علاقة ود وصداقة واخوة لم تجعلها تخلط ما بين العمل والعلاقة الشخصية فلم تعبر يوما امامهم عن رغبتها في ذلك"، مضيفة أنها لم تقل يومًا "فليجربوني اما ان انجح او افشل وهذا هو خطئي الكبير، كان علي ان اشرح لهم بانني استطيع فعل ذلك، ولكنني لم استعمل هذا الحق، بالإضافة الي وجودي في منزل العائلة كان يزعج الكثيرين من العاملين في التلفزيون فكانوا يبعدوني عن بعض اللقاءات او الاجتماعات بحجة ان لينا مقربة من القصر وتنقل كل شيء للعائلة مع انني لم اكن كذلك على الاطلاق وهذا ليس من طبعي، فكما سبق و ذكرت العمل شيء وعلاقتي بالعائلة شيء اخر ولكن هذه النظرة توارثها المدراء عن بعضهم البعض".

وحول سر قبولها الظهور في برنامج "بلا تشفير"، أضافت دوغان :"كنت اريد ان اثبت بانني صاحبة حق وانني حرمت من الكثير من الفرص على الشاشة بالرغم من انه في حياتي العامة اطلب الي الكثير من المؤتمرات والمناسبات العامة لتقديمها وانا من النوع الذي لا ينتظر احد ليعد او يكتب له فانا افعل كل ذلك بنفسي وعن أهمية الشكل في عصرنا الحالي تقول لينا دوغان ان الشكل مهم جدا ولكن يبقى الأهم المضمون لان العملية هي عملية متكاملة و تقتصر على كوني جميلة ونقطة على السطر ولن تدركها بعض اللواتي يقدمن نشرات الاخبار اليوم".

وأكّدت الحريري فقدانها الراحل رفيق الحريري بعد 11 عامًا على غيابه، وأضافت: "هناك صفات في لينا كانت موجودة وهي الوضوح والصراحة الدائمة اما اليوم فهي تضطر في بعض الأحيان الي استعمال الأقنعة، مشيرة إلى أنها من المستحيل أن تترك تلفزيون المستقبل بسبب الازمة المادية التي يمر بها، مؤكّدة أنها لن تنسى مواقف آل الحريري معها حين مرت في ظروف صعبة في حياتها ووقفوا الي جانبها طوال الوقت

وسياسيًا قالت الإعلامية لينا أنها وبالرغم من انها خائفة على الرئيس سعد الحريري لكنها تفضل ان يبقى في لبنان بين الناس الذين يحبونه، وعن خياراته السياسية فتقول لينا : "ما يعرفه الشيخ سعد وما يدور في فلك التسويات الدولية لا يعرفه احد  ولا ندري ما هي المعطيات التي دفعته الي هذا الترشيح لان السياسة مخيفة وليس لها أمان وتقلباتها موجعة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لينا دوغان تؤكّد أنها أصبحت أكثر جرأة وأكثر قوة لينا دوغان تؤكّد أنها أصبحت أكثر جرأة وأكثر قوة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 05:11 2023 السبت ,18 آذار/ مارس

أربعة شهداء برصاص جيش الاحتلال في جنين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 06:45 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة جنديين إسرائيليين واعتقال شاب باقتحام "بلاطة" بنابلس

GMT 19:38 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الاقتصاد الياباني يعاني نقصاً حاداً في اليد العاملة

GMT 21:54 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

الإعلامي عمرو أديب يرحل عن قناة ON E

GMT 20:09 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

ليفربول يُكرم صلاح وسط احتفال جنوني من زملائه

GMT 20:10 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

منتخب اليد يختتم مشاركته في الدوري الذهبي بخسارة ثالثة

GMT 05:36 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البطريرك الراعي يؤكد أن لا يمكن القبول بتهويد القدس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday