جاك ما أغنى رجل في الصين تم رفضه في 30 وظيفة مختلفة فجمع 41 مليار دولار
آخر تحديث GMT 21:06:05
 فلسطين اليوم -

شارك في أحد أفلام “الكونغ فو” وغنّى في أحد مهرجانات الموسيقى ويعشق الأضواء

جاك ما أغنى رجل في الصين تم رفضه في 30 وظيفة مختلفة فجمع 41 مليار دولار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جاك ما أغنى رجل في الصين تم رفضه في 30 وظيفة مختلفة فجمع 41 مليار دولار

رجل الأعمال الصيني جاك ما
بكين - فلسطين اليوم

بعد ترؤسه لإحدى أكبر الشركات الإلكترونية التي شهدها العالم في الفترة الأخيرة، يتخلى رجل الأعمال الصيني جاك ما عن مقاليد إدارة مجموعة “علي بابا”، ليعلن استقالته من منصبه رئيسًا تنفيذيًا، بالتزامن مع عيد ميلاده الـ55، بعد أن جمع ثروة تزيد عن 41 مليار دولار، وفقًا لمؤشر “بلومبرغ” للمليارديرات.

وأعلن جاك ما، أغنى رجل أعمال في بلاده، استقالته من مجموعة عملاق التجارة الإلكترونية الصيني “علي بابا”، الثلاثاء، بعدما أعلن منذ عام أنه سيترك منصبه مديرًا للمجموعة، وسيبقى عضوًا في مجلس الإدارة.

ويمثل تنحي جاك ما نهاية حقبة مميزة لشركة “علي بابا”، التي أصبحت أكبر شركات الإنترنت في العالم بعد تأسيسها عام 1999، فحسب وكالة “رويترز” للأنباء، فـ”علي بابا” بها 100 ألف موظف. ومن المقرر أن يتولى دانييل تشانغ مركز الرئيس التنفيذي للشركة عقب رحيل جاك ما، حسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

ويعد جاك ما “ستيف جوبز” الصين، حسب وصف ريبيكا فانين مؤلفة كتاب عن عمالقة التكنولوجيا في الصين، وذكرت أنه “من الصعب للغاية استبدال شخص مثل جاك ما في مجموعة (علي بابا) بعد تنحيه”.

وقبل التألق، واجه جاك ما - مدرس اللغة الإنجليزية السابق - الفشل عدة مرات، فهو رفض من الجامعة ثلاث مرات، وليس من عائلة غنية تدعمه، ولم يكن جيدًا جدًا في الدراسة، ولم يملك حتى سيارة تنقله من مكان لآخر.

وتقدم جاك ما لأكثر من 30 وظيفة مختلفة، لكنه وُجِه بالرفض في كل منها. وكان بين الوظائف التي تقدم لها قسم الشرطة، حيث تم قبول 4 متقدمين من أصل 5، وكان الوحيد الذي رفض طلبه للعمل من شركة “كي إف سي” KFC لبيع الدجاج المقلي التي تقدم للعمل بها 24 شخصًا.

واشترى جاك ما أول جهاز كومبيوتر له، وهو في عمر الـ33. و”علي بابا” هي محاولته الثالثة لتأسيس شركة، ليؤسس “علي بابا” في عام 1999 مع 17 شخصًا، حسب دونكان كلارك الذي ألف كتابًا عن ما، وهو أيضًا رئيس مجلس إدارة شركة صينية، ويقول دونكان: “لقد رأى جاك ما أن مجال الإنترنت واعد مبكرًا، واستغرق بعض الوقت من أجل الحصول على سيارة”.

المثير في الأمر، أن جاك ما افتقد في البداية للخلفية التكنولوجية، حتى علم نفسه بنفسه، وحسب دونكان، فإن لدى جاك ما “طموح مستحيل”، وله “سحر” خاص يتميز في قيادته ورؤيته وقدرته على إقناع الناس، وإقناعهم بالصعب، سواء عملاء أو موظفين، أو ما يمكن وصفه بـ”الكاريزما”.

وأصبحت “علي بابا” إحدى أكبر شركات تجارة التجزئة في العالم. وعندما تم طرحها في بورصة نيويورك عام 2014 تخطت “على بابا” جميع الأرقام القياسية، وسجلت طرحًا أوليًا بقيمة 25 مليار دولار. وتصادف تأسيسه للشركة مع التطور الاقتصادي المتسارع للصين وانضمامها لمنظمة التجارة العالمية عام 2001، حسب وكالة “رويترز” للأنباء.

ونشر جاك ما فيديو على حساب مجموعة “علي بابا”، عبر “تويتر”، تظهر عودته للشقة التي أسس فيها المجموعة منذ نحو 20 عامًا، وقال: “هذا هو المكان الذي كنت أعمل فيه لمدة عام على الأرجح. كنت آكل وأنام هنا. كان يتعين علينا تحقيق شيء ما أو الخروج للبحث عن وظيفة ما”.

ومن نصائح جاك ما للشباب: “لا تقلق. أي خطأ هو بمثابة دخل رائع لك. لقد علمت نفسي بنفسي. قبل سن العشرين كن تلميذًا وطالبًا مجدًا. وعند دخول مجال الأعمال، خذ تجربة صغيرة من الشركة، وقبل الثلاثين، تتبع شخصًا ما، واعمل في شركة صغيرة الحجم”. ويفسر جاك ما ذلك في للقاء تلفزيوني سابق معه، “ففي الشركات الكبرى تتعلم كيف تكون آلة صغيرة. لكن في شركة صغيرة، تدرك معنى الرغبة والحلم، تتعلم كيف تفعل أشياء كثيرة في وقت واحد، لذلك، في الثلاثين ليس المهم حجم الشركة التي تعمل بها، لكن الأهم أي رئيس تتبع. المدير الجيد يعلمك بشكل مختلف. وفي عمر الثالثة والأربعين، عليك أن تعمل لنفسك. لمشروعك الخاص”.

وحسب “بيزنس إنسيدر”، فقد شارك جاك ما في التمثيل في أحد أفلام “الكونغ فو”، وغنى في أحد مهرجانات الموسيقى، ويعشق الأضواء، إذ ظهر بإطلالة مايكل جاكسون من قبل في أحد الحفلات. كما ظهر جاك ما في 2012 في ملابس نجم “بوب” ليغني في الذكرى العاشرة لتأسيس الشركة الصينية للخدمات الإلكترونية “TaoBao”، حسب موقع “ذا فيرج”.

ويبدو أن حب الأضواء سيستمر مع جاك ما حتى بعد التنحي، فهو ينوي الاستقالة في حفل وداع في استاد يتسع لـ80 ألف مقعد في مدينة هانغتشو، التي تأسست فيها الشركة منذ عقود. ومن المتوقع أن يركز جاك ما على الأعمال الخيرية والتعليم بعد تنحيه من منصبه.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

"نصيحة" مِن أغنى رجل في الصين للشباب الطموح

جاك ما يتخلى عن تأمين "مليون وظيفة" في أميركا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جاك ما أغنى رجل في الصين تم رفضه في 30 وظيفة مختلفة فجمع 41 مليار دولار جاك ما أغنى رجل في الصين تم رفضه في 30 وظيفة مختلفة فجمع 41 مليار دولار



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري

GMT 15:51 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 01:15 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

مرض نادر يسبب شيخوخة مبكرة لطفلين هنديين

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

الطفلة كلو ذات الـ7 أعوام تتلقى أول عرض وظيفي

GMT 01:50 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

مي عمر توضح أن دورها في "تصبح على خير" مختلف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday